فيروس كورونا

تطورات فيورس كورونا «كوفيد-19»| «اليونيسيف» تُحذر من وفاة 51 ألف طفل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

يواصل فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 ضرب إفريقيا بقوة والشرق الأوسط في الأيام الأخيرة وحذرت منظمة الصحة العالمية من تداعيات خطيرة لهذا الأمر.

0
%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%D9%88%D8%B1%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%7C%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D9%81%C2%BB%20%D8%AA%D9%8F%D8%AD%D8%B0%D8%B1%20%D9%85%D9%86%20%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9%2051%20%D8%A3%D9%84%D9%81%20%D8%B7%D9%81%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B3%D8%B7%20%D9%88%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7

أفاد تقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف» ومنظمة الصحة العالمية أن تعطيل نظام الرعاية الصحية الأولية بسبب الأزمة الصحية الطارئة في إطار تداعيات وباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، قد يؤدي إلي وفاة حوالي 51 ألف طفل دون سن الخامسة خلال عام 2020 في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

تضمنت الدراسة عشرة دول، هى: الجزائر وجيبوتي ومصر والعراق والأردن والمغرب وسوريا والسودان وتونس واليمن، حيث يبلغ عدد الأطفال دون سن الخامسة حوالي 41 مليون طفل، أي ما يقرب من 75% من إجمالي الأطفال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وحذر التقرير، من أنه إذا حدثت الوفيات الإضافية البالغ عددها 51 ألف حالة، فسيعني ذلك زيادة بنسبة 40% تقريبًا مقارنة بفترات ما قبل أزمة فيروس كورونا ليبلغ إجمالي الوفيات حوالي 184 ألف.

اختفاء الوضع الطبيعي الجدي في بكين مرة أخري

أوصت السلطات الصحية الصينية بعدم السفر إلى العاصمة بكين وأشار المسؤولون أيضًا إلى إغلاق الساحات الرياضية والترفيهية قبل تفشي موجة جديدة من فيروس كوفيد 19 مرة أخري في العاصمة بكين.

اقرأ أيضاً: فيروس كورونا «كوفيد-19» الإثنين 15 يونيو| العالم يقترب من 8 ملايين مصاب

من جديد اختفى ما يسمى بالوضع الطبيعي الجديد بشكل أسرع بكثير مما كان متوقع حيث أغلقت بعض الأحياء وعاد السكان إلى الاإلتزام بمنازلهم مرة أخري وعادت موازين الحرارة الرقمية لقياس درجة حرارة المارة من جديدة.

ياتي ذلك بعدما سجلت السلطات الصينية تفشي جديد في حالات عدوي «كوفيد-19» في أحد أكبر أسواق المواد الغذائية بالجملة في العاصمة بكين.

خبراء يحذرون من موجة إصابات جديدة في أوروبا

وفقًا لبحث نُشر في بريطانيا، فأنه وعلي الرغم من تراجع انتشار العدوي في دول مثل ألمانيا أو إسبانيا أو إيطاليا فإنه لا يزال لديها مئات المصابين الجدد وهو ما ينذر بخطر التعرض لموجة ثانية من تفشي العدوي.

ويحذر المتخصصون من أن الدول الأوروبية بعيدة عن تحقيق مناعة القطيع، حيث أن أقل من 4% من سكانها مصابون بعدوي كوفيد 19 حتي 4 مايو، عندما بدأت الحكومات في رفع تدابير التقييد الإجتماعي فيما تختلف النسبة المقدرة لإجمالي السكان المصابين بين أقل من 1% في النرويج وألمانيا والنمسا إلى 8% في بلجيكا.

.