فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد-19» في مصر السبت 26 ديسمبر 2020 | عدد الإصابات والوفيات الجديدة

تواصل أعداد إصابات ووفيات فيروس كورونا «كوفيدـ19» ارتفاعها منذ بدء الموجة الثانية من هذه الجائحة، التي خلفت ورائها ملايين الضحايا حول العالم.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%B5%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8%AA%2026%20%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A8%D8%B1%202020%20%7C%20%D8%B9%D8%AF%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9

تواصل أعداد إصابات ووفيات فيروس كورونا «كوفيدـ19» ارتفاعها منذ بدء الموجة الثانية من هذه الجائحة.

وأصدرت وزارة الصحة والسكان المصرية اليوم السبت بيانًا كشفت فيه عن أعداد الإصابات والمعافين والوفيات الجديدة.

ونقلًا عن بيان وزارة الصحة المصرية، فإن 477 مريضًا تعافوا من فيروس كورونا وغادروا مستشفيات العزل بعدما تلقوا الرعاية الطبية اللازمة، وبالتالي ارتفع إجمالي المعافين من فيروس كورونا ليصل إلى 109 ألف و462 شخصًا.

وكشفت وزارة الصحة المصرية في بيانها عن تسجيل 1189 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع بذلك إجمالي الإصابات إلى 131 ألف و315 حالة إصابة، بينما سجلت اليوم السبت 43 حالة وفاة جديدة، ليصل إجمالي الوفيات منذ ظهور أول حالة إصابة بكوفيدـ19 إلى 7352 حالة وفاة.

وذكرت وزارة الصحة في بيانها أنها رفعت من درجة استعداداتها في جميع أنحاء الجمهورية لمواجهة هذه الجائحة التي تأكل الأخضر واليابس في طريقها.

وناشدت وزارة الصحة والسكان المصرية المواطنين بضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية وتجنب الاختلاط إلى أن تنجلي هذه الأزمة الصحية العالمية.

وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في نهاية عام 2019 بمدينة ووهان الصينية، ولم تستطع سلطات العملاق الأسيوي السيطرة عليه فور ظهوره، ليخلف ورائه أكثر من 3 آلاف وفاة وأكثر من 83 ألف إصابة في الصين وحدها.

وانتشر فيروس كورونا سريعًا وانتقل من بلد إلى أخرى ليصل إلى جميع بلدان العالم، مخلفًا ورائه عشرات الملايين المصابين وملايين الوفيات.

وأثر هذا الفيروس كثيرًا على جميع القطاعات، وبالتالي امتدت آثاره إلى القطاع الاقتصادي في شتى بلدان العالم، وتسبب في إيقاف حركة التجارة العالمية والسياحة، ما خلف ورائه ملايين ضحايا الفقر، وما إلى ذلك من الكوارث الطبيعية. 


.

اخبار ذات صلة