فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد-19» في مصر الجمعة 14 مايو 2021| عدد الإصابات الجديد والوفيات والمتعافين

عدد الإصابات الجديد والوفيات والمتعافين من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في مصر وذلك عن يوم الجمعة 14 مايو 2021.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%B5%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%B9%D8%A9%2014%20%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88%202021%7C%20%D8%B9%D8%AF%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%81%D9%8A%D9%86

أعلنت وزارة الصحة والسكان في مصر عدد المصابين والوفيات والمتعافين من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» وذلك عن يوم الجمعة الموافق 14 مايو 2021.

وأسفرت الأرقام اليومية عن خروج 556 متعافيًا من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» من المستشفيات، وبذلك ارتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 179817 حالة حتى اليوم.

كما تم تسجيل 1197 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا لفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، مع تسجيل وفاة 56 حالة جديدة.

بالتالي يصل العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» حتى الجمعة، إلى 243317 من ضمنها 179817 حالة تم شفاؤها، و 14206 حالات وفاة.

لا يزال الباحثون حول العالم يحاولون كشف طبيعة تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» بهذه السرعة الكبيرة، وكانت دراسة مؤخرا قد كشفت عن أشياء تخص جينوم (سارس كوف – 2) لأول مرة.

ومع ما يقرب من 30 ألف قاعدة حمض نووي رايبوزي (RNA)، كان من المعروف أن جينوم (سارس كوف-2) يحتوي على العديد من المناطق التي ترمز لجينات البروتين وغيرها من الجينات المشتبه فيها، ولكن لم يكن قد تم تصنيفها بشكل نهائي.

ولتحديد أي أجزاء من جينوم (سارس كوف-2) تحتوي بالفعل على جينات، لجأ الباحثون إلى علم الجينوم المقارن، وقارنوا (سارس كوف-2) (الذي ينتمي إلى جنس فرعي من الفيروسات يسمى الساربيك يصيب الخفافيش) بـ (سارس كوف) الذي تسبب في تفشي وباء السارس عام 2003 و42 سلالة من فيروس الساربيك.

وبالتالي، أكدوا وجود 6 جينات تشفير للبروتين في جينوم (سارس كوف-2)، بالإضافة إلى الجينات الخمسة الثابتة في جميع فيروسات كورونا.

وبالإضافة إلى ذلك، وجد مؤلفو الدراسة أن العديد من الدراسات السابقة لم تستخدم تسلسلات جينية غير صحيحة فحسب، بل استخدمت أيضا أسماء متناقضة في بعض الأحيان، لذلك، في مقال مواز نُشر مؤخرا في مجلة (Virology)، قدموا توصيات لتسمية جينات (سارس كوف-2).


.