فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد-19» في قطر 12 يونيو 2020| 1517 إصابة جديدة

الفترة الحالية تشهد انخفاضًا محدودًا في عدد الحالات الحادة المصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» والتي تدخل المستشفى أو وحدة العناية المركزة، بفضل الإجراءات المتخذة.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%2012%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88%202020%7C%201517%20%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9

أعلنت وزارة الصحة في قطر، اليوم الجمعة، الموافق 12 يونيو 2020، عن تسجيل 1517 حالة إصابة جديدة بوباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

كما كشفت وزارة الصحة القطرية، عن تعافي 1965 شخصًا من المرض وذلك خلال الـ24 ساعة الأخيرة، ليصل إجمالي عدد حالات الشفاء في دولة قطر إلى 53296 حالة بالإضافة إلى تسجيل حالة وفاة جديدة.



كما سجلت الوزارة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، إدخال 14 حالة للعناية المركزة بسبب المضاعفات الصحية الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا «كوفيد-19»، ليصل مجموع الحالات الحرجة التي تتلقى الرعاية الطبية في العناية المركزة حاليا إلى 229 حالة.

اقرأ أيضًا: فيروس كورونا «كوفيد-19» 12 يونيو 2020| عدد المصابين والوفيات في العالم والدول العربية

وأشارت وزارة الصحة في قطر، إلى أن الفترة الحالية تشهد انخفاضًا محدودًا في عدد الحالات الحادة المصابة بمرض فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» والتي تدخل المستشفى أو وحدة العناية المركزة، بفضل الإجراءات المتخذة من قبل وزارة الصحة العامة والجهات المعنية للحد من انتشاره وأهمها تقصي المخالطين والفحص المبكر عن المرض في مراحله الأولى، حيث أن اكتشاف الإصابات في مرحلة مبكرة يساهم بشكل كبير في تخفيف حدة الإصابة.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، أن الحالات الجديدة المعلن عن إصابتها بفيروس كورونا «كوفيد-19» تعود لأشخاص من العمالة الوافدة كانوا قد أصيبوا نتيجة مخالطتهم لأفراد تم اكتشاف إصابتهم سابقا، بالإضافة لتسجيل حالات إصابة جديدة بين مجموعات من العمالة في مناطق مختلفة وذلك خلال إجراء فحوصات استقصائية من قبل فرق البحث والتقصي التابع لوزارة الصحة الأمر الذي أسهم في الكشف المبكر عن الحالات.

كما ارتفعت حالات الإصابة والعدوى بفيروس كورونا «كوفيد-19» بين المواطنين والمقيمين بشكل ملحوظ، نتيجة مخالطتهم لمصابين من أفراد أسرهم الذين كانوا قد أصيبوا بدورهم في مكان العمل أو من خلال الزيارات والتجمعات العائلية.

وتم إدخال الحالات المؤكد إصابتها للعزل الصحي التام في مختلف المرافق الطبية بالدولة، حيث يتلقون العناية الصحية اللازمة حسب الوضع الصحي لكل حالة.

.