فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد-19» في قطر اليوم الأحد 7 فبراير 2021 | رفض قاطع لاحتكار اللقاح

أعلنت وزارة الخارجية في قطر اليوم الأحد 7 فبراير 2021 سعى بعض الدول لسن قوانيين من أجل احتكار لقاحات فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D8%AF%207%20%D9%81%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%8A%D8%B1%202021%20%7C%20%D8%B1%D9%81%D8%B6%20%D9%82%D8%A7%D8%B7%D8%B9%20%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%83%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%AD%0A

من جديد أخذت دولة قطر موقفا بارزاً في مساعي التصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، عالمياً بعدما شددت على رفضها القاطع لمحاولات البعض احتكار لقاح القضاء على الوباء، فيما أعلنت وزارة الصحة العامة القطرية أخر التطورات بشأن تفشي الوباء في مختلف مناطق الإمارة.

وأعلنت وزارة الصحة العامة، في قطر اليوم الأحد 7 فبراير 2021، عن تسجيل 408 حالات إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، في الأربع والعشرين ساعة الأخيرة، من بينها 379 إصابة محلية مسجلة بين أفراد المجتمع و29 حالة بين المسافرين العائدين من الخارج الذين يخضعون للحجر الصحي.

وسجلت وزارة الصحة القطرية اليوم، شفاء 151 حالة من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، في الـ24 ساعة الأخيرة، ليصل بذلك إجمالي عدد المتعافين من المرض في دولة قطر إلى 146910 حالات.

وأصدرت الوزارة بيانا حول مستجدات فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، في دولة قطر تضمن تفاصيل حالات الإصابات الجديدة وحالات الشفاء.

وأوضح البيان أن جميع الحالات الجديدة قد خضعت للعزل الصحي ويتم تقديم الرعاية الصحية اللازمة وفقا لوضعهم الصحي.

وأضاف البيان أنه فضل الإجراءات التي اتخذتها دولة قطر وتعاون أفراد المجتمع من خلال تطبيق الإجراءات الوقائية، نجحت قطر في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، منذ تفشيه في شهر يوليو الماضي، ولكن شهد الشهر الماضي زيادة تدريجية ومستمرة في عدد الإصابات اليومية الجديدة.


وأضافا البيان:  ومما يبعث على القلق هو الزيادة الأخيرة في عدد الأشخاص الذين أدخلوا المستشفى، وكذلك عدد الأشخاص الذين ادخلوا إلى وحدات العناية المركزة نتيجة إصابتهم بـ فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، ويبدو أن هذه الزيادات هي مؤشرات مبكرة لموجة ثانية محتملة من انتشار الفيروس في قطر، ولهذا السبب، من المهم أكثر من أي وقت مضى أن يلتزم جميع أفراد المجتمع بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحيلولة دون الدخول في موجة ثانية قبل أن تكتسب زخما.

قطر تعلنها صريحة: نرفض قوانيين احتكار فيروس كورونا

في شان متصل، أشارت لولوة بنت راشد الخاطر، مساعد وزير الخارجية والمتحدث الرسمي لوزارة الخارجية القطرية، خلال كلمة لها أمام المؤتمر السنوي الدولي بعنوان: القانون في مواجهة الأزمات العالمية، الذي تنظمه كلية القانون بجامعة قطر، إلى أن جائحة فيروس كورونا أظهرت أفضل وأسوأ ما فينا على المستوى الفردي والجمعي، فرأينا من الدول من انكفأ على ذاته ورأينا منها من لم تمنعه أزمته من مدّ يد العون للآخرين.

ونوهت الخاطر، إلى أن قطر كانت في مصاف الدول التي ضربت مثلا لما يمكن حتى للدول الصغيرة جغرافيا أن تلعبه على المستوى الدولي، فأرسلت المساعدات والشحنات الطبية والإنسانية لأكثر من 70 دولة ومنظمة إنسانية، كما قامت الخطوط الجوية القطرية بإجلاء ما يقارب 3 ملايين مسافر إلى أوطانهم في الوقت الذي أغلقت فيه معظم مطارات العالم وتوقفت فيه معظم خطوط الطيران عن العمل.

وقالت: بينما لا يزال عالمنا يعاني من جائحة فيروس كورونا المستجد وآثارها على كافة المستويات، فإننا نذكر المجتمع الدولي بضرورة عدم تسييس القانون فيما يتعلق بالمساعدات واللقاح، فهناك خطاب يلوح في الأفق من بعض الأطراف بسن قوانين لاحتكار اللقاح، وهو أمر نرفضه ويجب أن يرفضه المجتمع الدولي جملة وتفصيلا.


.

الأكثر قراءة