فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد-19» في قطر الخميس 24 ديسمبر 2020 | الصحة تكشف حقيقة ظهور «كوفيد-20»

كشفت وزارة الصحة العامة في قطر اليوم الخميس 24 ديسمبر 2020 عن أخر الأرقام الجديدة التي تم رصدها على صعيد تفشي فيروس كورونا «كوفيد-19».

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%85%D9%8A%D8%B3%2024%20%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A8%D8%B1%202020%20%7C%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A9%20%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9%20%D8%B8%D9%87%D9%88%D8%B1%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-20%C2%BB%0A%0A

لا تزال دولة قطر تحافظ على ثبات معدلات الإصابات الجديدة بـ فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، داخل ربوع الدولة، على الرغم من الهجمة الشرسة للوباء في الوقت الحالي على مختلف دول العالم.

وأعلنت وزارة الصحة العامة في قطر، اليوم الخميس 24 ديسمبر، عن تسجيل 157 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، في الـ24 ساعة الأخيرة، من بينها 119 إصابة محلية مسجلة بين أفراد المجتمع و38 حالة بين المسافرين العائدين من الخارج الذين يخضعون للحجر الصحي.

كما سجلت وزارة الصحة شفاء 140 حالة من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، في الـ24 ساعة الأخيرة، ليصل بذلك إجمالي عدد المتعافين من المرض في دولة قطر إلى 140404 حالة.

وأصدرت الوزارة بيانا حول مستجدات فيروس كورونا «كوفيد-19»، في دولة قطر تضمن تفاصيل حالات الإصابة والشفاء الجديدة، وأكدت الوزارة أنه تم وضع جميع الحالات الجديدة في العزل وهم يتلقون الرعاية الصحية اللازمة وفقًا لوضعهم الصحي.

الصحة القطرية تكشف حقيقة ما يتردد عن السلالة الجديدة لفيروس كورونا «كوفيد-19»

في شأن متصل، أوضحت الدكتورة سهى البيات رئيسة قسم التطعيمات في وزارة الصحة حقيقة ما يثار عن السلالة الجديدة لفيروس كورونا «كوفيد-19»، والتي ظهرت في عدد من الدول، مؤكدة في الوقت نفسه، أن عدد الجرعات التي وصلت في الشحنة الأولى من لقاح فايرز وبايونتيك إلى قطر تكفي لتغطية الفئات التي لها الأولوية.

وقالت الدكتورة سهى البيات خلال جلسة الأسئلة والأجوبة المباشرة حول «كوفيد-19»، عبر حساب وزارة الصحة على إنستجرام، رداً على سؤال حول صحة وجود سلالة جديدة من «كوفيد-19»، بأن هناك من أطلق عليه «كوفيد-19» ولكنه هو نفس «كوفيد-19» الموجود منذ ديسمبر العام الماضي وبدأ في مدينة ووهان في الصين.

وأضافت: حسب المعلومات العلمية والطبية الواردة من بريطانيا وبعض الدول الأوروبية ومن منظمة الصحة العالمية، فإن هناك بعض التغير في «كوفيد-19» المعروف، وهذا لا يعني أنه خطر أو هناك فارق كبير، السلالة الجديدة هي عبارة عن نفس الفيروس ولكن نسبة العدوى أسرع، لكن الأعراض والمخاطر حتى اليوم حسب المعلومات المتوفرة هي نفس المستوى للفيروس الذي نعرفه منذ شهور، والتطعيم حالياً سواء من شركتي فايزر وبايونتيك أو موديرنا أو أي شركة أخرى، مازالت فعّالة حتى مع هذا التغيير الطفيف الذي حدث لفيروس «كوفيد-19».

وقالت إنه لتوضيح المعلومة، فإن التغير في تركيبة أو نوعية أو طريقة عدوى الفيروسات ليست جديدة وليست مختصة بـ «كوفيد-19» فقط، فهذا النوع من التغييرات تحدث مع الفيروسات بشكل مستمر وليس بشئ جديد أو لأول مرة، فعلى سبيل المثال فإن تطعيم الأنفلونزا سنوي والسبب هو حدوث طفرت أو تغييرات في الفيروسات ولهذا نجدد دائماً تطعيم الأنفلونزا، هذا شئ عادي ولا يدعو للخوف وإذا التزمنا بالإجراءات الاحترازية من لبس الكمام والتباعد الاجتماعي واستخدام معقمات اليد وتفادي الأماكن المزدحمة نستطيطع أن نتجنب وصول هذه السلالة أو السلالة المعروفة من «كوفيد-19» بالإضافة إلى أنه إذا أخذنا التطعيم فقد نكسر سلسلة العدوى وتعود الحياة إلى طبيعتها تدريجياً.

وبشأن عدد الجرعات التي وصلت في الشحنة الأولى (من لقاح فايزر وبايونتيك) إلى قطر، قالت الدكتورة سهى البيات: عدد الجرعات التي وصلت كافية لتغطية الفئات التي تحدثنا عنها بالكامل، يعني جميع من هم فوق سن الـ70 سنة وجميع أصحاب الأمراض المزمنة الخطيرة ذات الأعراض الشديدة مثل الربو الشديد جداً والفشل الكلوي وغيرها، بالإضافة للعاملين في القطاع الصحي في الخطوط الأمامية، مجددة التأكيد على أن الشحنة الأولى تغطي هذه الفئات بالكامل.


.