فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد-19» في قطر الثلاثاء 17 نوفمبر 2020| انخفاض ملحوظ في الإصابات

كشفت وزارة الصحة العامة في قطر اليوم الثلاثاء 17 نوفمبر 2020 عن انخفاض كبير في الأرقام المسجلة على صعيد إصابات فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D8%A7%D8%A1%2017%20%D9%86%D9%88%D9%81%D9%85%D8%A8%D8%B1%202020%7C%20%D8%A7%D9%86%D8%AE%D9%81%D8%A7%D8%B6%20%D9%85%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%B8%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA

شهدت الأرقام الجديدة للمصابين على صعيد فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، انخفاضاً كبيراً وملحوظاً في الساعات الماضية، عما تم تسجيله أمس الاثنين، لتنخفض الإصابات الجديدة المؤكدة بنسبة الربع تقريباً، عما تم رصده أمس.


وأعلنت وزارة الصحة العامة في قطر، اليوم الثلاثاء 17 نوفمبر 2020، عن تسجيل 194 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا «كوفيد-19» في الأربع والعشرين ساعة الأخيرة، من بينها 154 إصابة محلية مسجلة بين أفراد المجتمع و40 حالة بين المسافرين العائدين من الخارج الذين يخضعون للحجر الصحي.


كما سجلت وزارة الصحة شفاء 207 حالات من فيروس كورونا «كوفيد-19» في الـ24 ساعة الأخيرة ليصل بذلك إجمالي عدد المتعافين من المرض في دولة قطر إلى 133217.


وأصدرت الوزارة بيانا حول مستجدات فيروس كورونا «كوفيد-19»، في دولة قطر تضمن تفاصيل حالات الإصابة والشفاء الجديدة.


وأوضح البيان أنه تم وضع جميع الحالات الجديدة في العزل وهم يتلقون الرعاية الصحية اللازمة وفقًا لوضعهم الصحي.


وقد نجحت جهود دولة قطر في التصدي لفيروس كورونا «كوفيد-19»، وتسطيح المنحنى والحد من تفشي الفيروس، مع انخفاض عدد الحالات اليومية، وكذلك تراجع عدد حالات دخول المستشفى أسبوعيا.

وساهم الفحص الاستباقي والمكثف للحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا «كوفيد-19»، في تحديد عدد كبير من حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في المجتمع.


وقالت وزارة الصحة إن تخفيف القيود وانخفاض عدد الحالات اليومية لا يعني أن جائحة كورونا قد انتهت في دولة قطر، حيث يتم يوميا إدخال بعض المرضى إلى المستشفى ممن يعانون من أعراض فيروس كورونا «كوفيد-19»، المتوسطة والشديدة.


وأوضحت أنه يجب علينا اتباع جميع التدابير الوقائية لتجنب موجة جديدة من الفيروس وزيادة عدد الحالات المصابة، خاصة مع وجود مؤشرات لحدوث ذلك في العديد من دول العالم، وأنه علينا الآن أكثر من أي وقت مضى أن نتوخى الحذر ونحرص على حماية الأفراد الأكثر عرضة لمضاعفات فيروس كورونا «كوفيد-19».


.