فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد-19» في قطر الاثنين 5 أكتوبر 2020 | 194 حالة إصابة جديدة

أعلنت وزارة الصحة العامة القطرية اليوم الاثنين 5 أكتوبر 2020 عن أخر الارقام التي تم رصدها على صعيد فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في الإمارة

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%86%D9%8A%D9%86%205%20%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1%202020%20%7C%20194%20%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9

رصدت وزارة الصحة في قطر اليوم الاثنين الخامس من شهر أكتوبر لسنة 2020، المزيد من الحالات الجديدة من المصابين بـ فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، في إطار الحرب التي تشنها الإمارة من عدة أشهر على الفيروس من أجل القضاء على تفشيه في أراضيها.

وأعلنت وزارة الصحة العامة، في قطر، في إحاطة صحفية حول آخر مستجدات فيروس كورونا «كوفيد-19»، اليوم الإثنين، عن تسجيل 194 حالة إصابة جديدة مؤكدة، مقابل شفاء 189 حالة من الفيروس في الـ24 ساعة الأخيرة، ليصل بذلك إجمالي عدد المتعافين من المرض في دولة قطر إلى 123664، واستقرار حالات الوفاة عند 216 حالة منذ بدء تفشي الوباء في البلاد.

في شأن متصل، كشف الدكتور عبد اللطيف الخال رئيس المجموعة الإستراتيجية القطرية للتصدي لفيروس كورونا «كوفيد-19»، ورئيس قسم الأمراض المعدية بمؤسسة حمد الطبية، اليوم، عن أن وزارة الصحة العامة وصلت لمرحلة متقدمة في المفاوضات مع عدد من شركات الأدوية العالمية لشراء لقاح ضد فيروس كورونا «كوفيد-19»، بمجرد طرحه للاستخدام العالمي.

وقال الدكتور الخال إن الاستراتيجية الشاملة التي اتبعتها دولة قطر لحماية سكانها من فيروس كورونا «كوفيد-19» أثبتت فعالية كبيرة، حيث أدت إلى السيطرة على الوباء وتحقيق أحد أدنى معدلات الوفاة الناتجة عن الفيروس في العالم، إلا أنه وعلى الرغم من نجاح الدولة في السيطرة على انتشار الفيروس فإنه من الواضح أننا سنواصل في دولة قطر التعايش مع فيروس «كوفيد-19» لبعض الوقت في المستقبل مثل الدول الأخرى في مختلف أنحاء العالم.

اقرأ أيضاً: فيروس كورونا «كوفيد-19» الاثنين 5 أكتوبر 2020| انتشار الوباء مستمر والخطر يتفاقم

وأشار إلى أن التدابير الوقائية المعمول بها حاليا، مثل ارتداء الكمامات وترك مسافة كافية بين الأفراد والقيود المفروضة على التجمعات، تمثل عاملا أساسيا للسيطرة على انتشار الفيروس وحماية السكان من خطر هذا المرض، مضيفاً: إلا أننا لن نكون قادرين على العودة بشكل كامل للحياة الطبيعية إلا بعد توفر لقاح فعّال ضد هذا المرض.

وأوضح الدكتور الخال أن وزارة الصحة العامة وصلت إلى مرحلة متقدمة في مفاوضاتها مع عدد من شركات الأدوية العالمية الرائدة التي تعمل على تطوير لقاح لفيروس «كوفيد-19» بهدف شراء كمية كافية من اللقاحات لضمان أن يتمكن كل شخص تستدعي حالته الحصول على اللقاح في قطر، من الحصول عليه في أقرب وقت ممكن.

.