فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد 19» في المغرب 11 مايو| 163 حالة إصابة جديدة وشفاء 205

يواصل فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 انتشاره في المغرب وإن كانت الأرقم الخاصة بالفيروس على صعيد الإصابات والوفيات قد شهدت تراجعا ملحوظا

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF%2019%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%2011%20%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88%7C%20163%20%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D9%88%D8%B4%D9%81%D8%A7%D8%A1%20205

على الرغم من الجهود الكبيرة في المملكة المغربية من أجل مواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، والحد من انتشاره، مازال الفيروس التاجي القاتل يسجل أرقاما جديدة من الإصابات في عدة مناطق مغربية؟، وإن كان الشيء الإيجابي هو تسجيل عدد كبير من حالات الشفاء.

وأعلنت وزارة الصحة المغربية اليوم الإثنين 11 مايو 2020، عن أخر التطورات والإحصاءات بشأن فيروس كورونا كوفيد 19 من حيث عدد حالات الإصابة الجديدة، والوفيات، وكذلك حالات التعافي التي تشهد زيادة كبيرة بشكل يومي مؤخراً.



وقالت وزارة الصحة في المغرب في بيان رسمي لها صباح اليوم الإثنين، أنه تم تسجيل أنه تم تسجيل 163 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا كوفيد 19 حتى الساعة العاشرة من صباح اليوم الاثنين.

ووفقا لهذا العدد الجديد يرتفع إجمالي المصابين بفيروس كورونا كوفيد 19 منذ بدء ظهوره في المملكة المغربية إلى 6226 حالة.

اقرأ أيضاً: فيروس كورونا «كوفيد 19» الإثنين 11 مايو| عدد المصابين والوفيات في العالم والدول العربية

وعلى صعيد حالات الوفاة كشفت الوزارة المغربية أنه لم يتم تسجيل أي حالات جديدة ليستقر عدد حالات الوفاة عند 188 فقط.

أما على صعيد حالات التعافي، فقد أوضحت الصحة المغربية في بيانها اليوم أنه تم شفاء 205 مصاباً جديداً بالفيروس، وغادروا مستشفيات الحجر الطبي، ليرتفع إجمالي حالات الشفاء في المغرب من الفيروس التاجي إلى 2759 حالة.

كانت وزارة الصحة المغربية، قد أعلنت، أمس الأحد، ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا كوفيد 19 إلى 6063 حالة إصابة مؤكدة، بعد تسجيل 153 حالة جديدة، وشفاء 2554 حالة، وبلغ العدد الإجمالي للوفيات 188 حالة.

وأهابت وزارة الصحة بالمواطنين والمواطنات الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية، وارتداء الكمامات خارج المنازل كإجراء وقائي.

.