فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد-19» في المغرب السبت 8 مايو 2021| عدد الإصابات الجديدة خلال آخر 24 ساعة

عدد الإصابات الجديدة خلال آخر 24 ساعة بفعل فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في المغرب اليوم السبت الموافق 8 مايو 2021.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8%AA%208%20%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88%202021%7C%20%D8%B9%D8%AF%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D8%A2%D8%AE%D8%B1%2024%20%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%A9

أعلنت وزارة الصحة المغربية عدد المصابين والوفيات والمتعافين من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في البلاد وذلك خلال آخر 24 ساعة أي اليوم الموافق السبت 8 مايو 2021.

وأعلنت الوزارة المغربية تسجيل 7 وفيات جديدة بفيروس كورونا المستجد في عموم البلاد، مع تسجيل 314 إصابة جديدة بالفيروس التاجي في عموم البلاد لترتفع حصيلة الوفيات إلى 9064 حالة، وحصيلة المصابين إلى 513628 حالة منذ بدء تفشي الوباء في البلاد مطلع مارس 2020.

وبالنسبة لأعداد المتعافين، فقد 348 مصابا من فيروس كورونا المستجد، لتصل عدة المتعافين من الفيروس التاجي منذ بدء تفشيه إلى 500540 حالة.

ولا يزال فيروس كورونا المستجد يضرب في كل الاتجاهات ورغم وجود أكثر من لقاح في الوقت الراهن إلا أن الأرقام لا تثبت أن هناك نجاحا في كبح جماح هذا الخطر الداهم.

وتم تسجيل أولى الحالات بفيروس كورونا في الصين في الربع الأخير من عام 2019 بإقليم ووهان، ومنه انتقل إلى كل أمصار العالم متخطيا في إصاباته ووفياته عشرات الملايين.

فقد تسبب فيروس كورونا بوفاة 3,272,332 شخصا في العالم منذ ديسمبر 2019، وذلك استناداً إلى مصادر رسميّة السبت عند الساعة 10,00 ت ج.

والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا لناحية الوفيات (580,901) تليها البرازيل بتسجيلها 419,114 وفاة ثم الهند مع 238,270 وفاة والمكسيك مع 218,657 وفاة والمملكة المتحدة مع 127,598 وفاة.

تُظهر المؤشرات على مدار الأسبوع تباطؤًا في العدوى في جميع مناطق العالم، باستثناء آسيا بسبب تفشي الوباء في الهند والدول المجاورة لها.

السلالة الهندية هي الخطر الداهم الذي يواجه العالم في الوقت الراهن، نظرا لأنها تبدو بالبحوث أكثر فتكا وهذا ما يجعل الوضع حاليا في شتى أنحاء الهند سيئا للغاية ومنذرا بكارثة كبيرة سواء في الأرواح أو الإمدادات أو على المستوى الاقتصادي.


.