فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد-19» في المغرب الخميس 29 أبريل 2021 | عدد الإصابات والوفيات خلال آخر 24 ساعة

عدد الإصابات والوفيات خلال آخر 24 ساعة والمتعافين من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في المغرب الخميس 29 أبريل 2021.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%85%D9%8A%D8%B3%2029%20%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%84%202021%20%7C%20%D8%B9%D8%AF%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D8%A2%D8%AE%D8%B1%2024%20%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%A9

أعلنت وزارة الصحة المغربية عدد المصابين والوفيات والمتعافين من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» وذلك عن اليوم الخميس الموافق 29 أبريل 2021.

وتم تسجيل 421 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في المغرب خلال آخر 24 ساعة، بالإضافة إلى 522 حالة شفاء، و5 حالات وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية، فيما بلغ عدد المستفيدين من الجرعة الأولى من التلقيح 4 ملايين و985 آلاف و94 شخصا.

وأشارت الوزارة في النشرة اليومية لنتائج الرصد الوبائي لفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، إلى أن عدد المستفيدات والمستفيدين من الجرعة الثانية من التلقيح بلغ 4 ملايين و254 ألفا و879 شخصا.

وأبرزت الوزارة المغربية أن الحصيلة الجديدة للإصابات بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 510 آلاف و886 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء التام 497 ألفا و105 حالات، بنسبة تعاف تبلغ 97.3 في المئة، بينما ارتفع عدد الوفيات إلى 9020 حالة، بنسبة إماتة قدرها 1.8 في المئة.

وأشارت منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس إلى أن انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» قد تراجع بشكل كبير في القارة الأوروبية، لكنها أشارت إلى أن معدل الإصابة ما زال مرتفعا للغاية.

وقال مدير منظمة الصحة العالمية في أوروبا، هانز كلوج، في مؤتمر صحفي افتراضي: «لأول مرة منذ شهرين، انخفضت الحالات الجديدة بشكل كبير الأسبوع الماضي، إلا ان معدلات الإصابة في جميع أنحاء أوروبا ما زالت مرتفعة للغاية».

وشدد كلوج على أنه على الرغم من استمرار تراجع أعداد المرضى والوفيات في المستشفيات، فإن التهديد لا يزال «قائما» وأن الفيروس ما زال لديه القدرة على التسبب في «آثار مدمرة».

.