فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد-19» في المغرب الخميس 27 مايو 2021| عدد الإصابات والوفيات والمتعافين

عدد الإصابات والوفيات والمتعافين من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في المغرب اليوم الخميس الموافق 27 مايو 2021.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%85%D9%8A%D8%B3%2027%20%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88%202021%7C%20%D8%B9%D8%AF%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%81%D9%8A%D9%86

أعلنت ​وزارة الصحة المغربية​ عدد المصابين والوفيات والمتعافين من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» وذلك عن اليوم الخميس الموافق 27 مايو 2021.

وأفادت الأرقام اليومية بتسجيل 314 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» و147 حالة شفاء وثلاث حالات وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وبلغ عدد المستفيدين من الجرعة الثانية من التلقيح خمسة ملايين و113 ألفًا و91 شخصًا في عموم البلاد.

بالتالي يرتفع العدد الإجمالي للإصابات المؤكّدة في المغرب إلى 518 ألفًا و122، منذ بدء التفشي، مع بلوغ عدد المتعافين 506208 حالة، فيما ارتفع عدد الوفيّات إلى 9134 حالة.

ولا يزال فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» يمثل صداعا في أذهان البشرية جمعاء وذلك منذ تفشى للمرة الأولى في ووهان بالصين بنهاية عام 2019.

الحديث الآن أكثر من أي وقت مضى عن ضرورة ضمان مزيد من المساواة في الحصول على الأمصال، فأكثر من 80% من أول مليار جرعة وجهت إلى دول تتمتع بالرخاء.. وفي حال عدم سد هذه الثغرة الكبيرة، سيموت مزيد من الأشخاص حول العالم.

ولابد من مشاركة الدولارات والجرعات والدعوات تكثر لتحمل الدول الأكثر تقدما المسئولية لتحسين العلم والبحث والاستعداد بشكل أفضل للأزمات الصحية المقبلة.

وبحث وزراء الصحة العالميون في ظل الرئاسة الدورية لإيطاليا أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد لإيجاد سياسات لتفادي أزمات مقبلة والحد من تبعات الأزمة الحالية.

ومضى أكثر من عام على تفشي فيروس كورونا وتم تحقيق تقدم علمي ملموسا مثل سرعة إعطاء المصل، لكن المهمة الحالية تكمن في استفادة الجميع منه.

ورغم تقديم العديد من الدول تبرعات كريمة من اللقاحات وأنظمة التشخيص والعلاج، فإن هذا ليس كافيا للسيطرة على فيروس كورونا المستجد، فرغم رؤية الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الضوء في نهاية النفق، تشهد دول أخرى صعودا في الإصابات في الوقت الراهن.

.