فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد-19» في المغرب الجمعة 16 أبريل 2021 | المصابون والوفيات الجديدة

المصابون والوفيات الجديدة وكذلك المتعافون من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في المغرب عن اليوم الجمعة الموافق 16 أبريل 2021.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%B9%D8%A9%2016%20%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%84%202021%20%7C%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D9%88%D9%86%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9

أعلنت وزارة الصحة في المغرب عدد المصابين والوفيات والمتعافين من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»وذلك عن اليوم الجمعة الموافق 16 أبريل 2021.

وسجل المغرب خلال آخر 24 ساعة 587 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» ليصل العدد الإجمالي للمصابين إلى 504847.

وأشارت وزارة الصحة المغربية اليوم، إلى أنها سجلت 7 حالات وفاة بالفيروس ليصل عدد الوفيات إلى 8934، فيما ارتفع العدد الإجمالي لحالات الشفاء إلى 490921.

لا يزال فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» آخذا في التفشي بجميع أنحاء العالم دون الوصول إلى معادلة واضحة لتأثير اللقاحات التي أنتجت للوقاية منه والحد من خطورته.

وكان قد رجح العضو المنتدب لشركة فايزر للأدوية ألبيرت بورلا ضرورة الحصول على جرعة ثالثة من المصل ضد فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» خلال الـ12 شهرا بعد التطعيم لاستكمال عملية التطعيم.

وقال بورلا لقناة سي إن بي سي في تصريحات الخميس إنه من المهم للغاية القيام بخفض حاد لعدد الأشخاص الذين قد يكونون عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وأضاف أيضا أن هذه الجرعات ستعد أداة هامة لمكافحة سلالات فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» الأكثر انتشارا.

وأعلنت شركة فايزر للأدوية في 26 من فبراير الماضي أنها ستبحث احتمال اعطاء جرعة ثالثة للاشخاص الذين حصلوا على التطعيم لمحاولة تعزيز الحماية ازاء السلالات الأكثر شراسة للفيروس.

وكان المغرب الذي مدد حزمة إجراءات الطوارئ شهرا إضافيا ضد فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» قد أعلن تعليق رحلاته الجوية مع 17 دولة جديدة ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتخذها المملكة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» والوقاية من تداعياته.

ويأمل العالم في وضع نهاية لهذا الكابوس الذي اجتاح العالم بنهاية عام 2019 وبدأ في التفشي من ووهان بالصين ومن هناك إلى كل أنحاء العالم.

.