فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد-19» في المغرب الجمعة 14 مايو 2021| عدد الإصابات والوفيات في 24 ساعة

عدد الإصابات والوفيات في 24 ساعة بفعل فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في المغرب اليوم الجمعة الموافق 14 مايو 2021.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%B9%D8%A9%2014%20%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88%202021%7C%20%D8%B9%D8%AF%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%2024%20%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%A9

أعلنت السلطات الصحية في المغرب عدد المصابين والوفيات والمتعافين من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»وذلك عن اليوم الجمعة الموافق 14 مايو 2021.

وأفادت البيانات اليومية بتسجيل حالة وفاة واحدة و35 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» خلال آخر 24 ساعة، وبالتالي بلغ عدد الوفيات 9092 بشكل عام منذ بدء التفشي.

العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» بالمغرب منذ بدء التفشي مطلع 2020 ارتفع إلى 5341205 من بينها 3009 حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، وأشارت الوزارة إلى أن عدد الحالات التي تماثلت للشفاء من المرض حتى الآن ارتفع إلى 502604 حالة بعد تماثل 399 حالة جديدة للشفاء.

وتلقى أكثر من 6 ملايين مغربي لقاح فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» ضمن حملة عامة.

ولا يزال العالم أجمع يسعى لكشف أسرار تفشي فيروس كورونا «كوفيد-19» وقدرته الرهيبة على الانتشار.

وقد تمكن علماء بعد أشهر قليلة من إعلان وباء «كوفيد-19» في بداية عام 2020، من تحديد الجينوم (المحتوى الجيني) لفيروس (سارس كوف-2)، لكن العديد من الجينات المشفرة لبعض البروتينات كانت غير معروفة حتى الآن، إلا أن دراسة جينومية مقارنة ساهمت في التوصل إلى إمكانية إنشاء خريطة جينومية أكثر دقة وكاملة للفيروس.

وتؤكد الدراسة، التي أجراها باحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) ونُشرت في مجلة (Nature Communications)، العديد من الجينات المشفرة للبروتين، ووجدت أن البعض الآخر -الذي تم اقتراحه كجينات- لا تشفر أي بروتين.

ويقول المعد الرئيسي للدراسة وأستاذ علوم الحاسوب في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وزميل معهد برود التابع لماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة هارفارد، مانوليس كيليس إنه تم التمكن من استخدام منظور جينومي مقارن للكشف عن محتوى تشفير البروتين الوظيفي الحقيقي لهذا الجينوم المهم للغاية.

وفي الجزء الثاني من الدراسة، قام فريق البحث أيضا بتحليل ما يقرب من ألفي طفرة ظهرت في فيروس كورونا 2 المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة (سارس كوف-2) منذ ظهور الوباء، مما سمح لهم بتقييم أهمية هذه الطفرات وقدرتها على الهروب من جهاز المناعة أو أن تصبح أكثر عدوى.

.