فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد-19» في الإمارات اليوم الجمعة 9 أبريل 2021| عدد الإصابات والوفيات الجديدة

تعرف على آخر التطورات الخاصة بتفشي فيروس كورونا «كوفيد-19» في دولة الإمارات اليوم الجمعة الموافق 9 أبريل 2021، من حيث أعداد الإصابات والوفيات وحالات الشفاء.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%B9%D8%A9%209%20%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%84%202021%7C%20%D8%B9%D8%AF%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9

كشفت وزارة الصحة الإماراتية عن آخر التطورات في البلاد بشأن أعداد الإصابات بـفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، اليوم الجمعة الموافق 9 أبريل 2021.

وتماشيا مع خطة وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتوسيع وزيادة نطاق الفحوصات في الدولة، بهدف الاكتشاف المبكر وحصر الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» والمخالطين لهم وعزلهم، أعلنت الوزارة عن إجراء 247,634 فحصا جديدا خلال الساعات الـ 24 الماضية على فئات مختلفة في المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي.

وأشار التقرير الذي خرج من وزارة الصحة إلى أن هذا الكشف ساهم تكثيف إجراءات التقصي والفحص في الدولة وتوسيع نطاق الفحوصات على مستوى الدولة في الكشف عن 1,875 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، من جنسيات مختلفة، وجميعها حالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة، وبذلك يبلغ مجموع الحالات المسجلة 480,006 حالة.

‎كما أعلنت وزارة الصحة الإماراتية عن وفاة 3 مصابين وذلك من تداعيات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وبذلك يبلغ عدد الوفيات في الدولة 1,526 حالة.

‎وأعربت الوزارة عن أسفها وخالص تعازيها ومواساتها لذوي المتوفين، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين، مهيبة بأفراد المجتمع التعاون مع الجهات الصحية والتقيد بالتعليمات والالتزام بالتباعد الاجتماعي ضماناً لصحة وسلامة الجميع.

كما أعلنت وزارة الصحة الإماراتية عن شفاء 1,939 حالة جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» وتعافيها التام من أعراض المرض بعد تلقيها الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولها المستشفى، وبذلك يكون مجموع حالات الشفاء 464,971 حالة.

وفي ختام البيان اليومي للكشف عن مستجدات انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، أهابت وزارة الصحة الإماراتية بأفراد المجتمع بضرورة التعاون مع الجهات الصحية، والتقيد بتعليمات التباعد الاجتماعي، ضمانًا لصحة وسلامة الجميع.

في سياق متصل، أكدت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» أهمية مواصلة حملة التطعيم ضد فيروس كوفيد 19 خلال شهر رمضان، وأنه لا يوجد أي مانع طبي من أخذ اللقاح في أثناء الصيام.

وقال الدكتور عمر الحمادي استشاري أمراض باطنية في مستشفى الرحبة بإدارة مدينة الشيخ خليفة الطبية إحدى منشآت شركة «صحة» إن مواصلة حملة التطعيم خلال شهر رمضان المبارك تساهم في المحافظة على حياة الناس وحماية الأرواح وتحصين المجتمع من انتشار الفيروس.

وطلب الحمادي من أفراد المجتمع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية والتقيد بالتعليمات الصادرة من الجهات المختصة فيما يخص الحد من التجمعات خلال شهر رمضان، موضحا أن التباعد المطلوب خلال الشهر الفضيل هو التباعد الجسدي وليس التباعد الاجتماعي لأن الإنسان بإمكانه أن يبقى على تواصل مع أحبائه وأصدقائه وأفراد عائلته باستخدام وسائل التكنولوجيا المختلفة.

وتقدم الدكتور الحمادي بالنصح لأفراد المجتمع بضرورة التقليل من التجمعات العائلية قدر الإمكان وإذا تم حصول تجمع وفق الاشتراطات المسموح بها وفي أضيق نطاق فالأفضل أن يكون الأفراد المجتمعون من الذين تلقوا اللقاح حتى تقل فرص انتشار الفيروس وفرص اكتساب العدوى وفرص حصول المضاعفات والوفيات خاصة عند فئة كبار السن وفئة أصحاب الأمراض المزمنة مع الالتفات إلى عدم إغفال تلقي العمالة المساعدة في المنزل للقاح من أجل استكمال عملية التحصين داخل البيت الواحد.

وأضاف الحمادي أن مرضى كوفيد-19، كغيرهم من المرضى لا يختلف التعامل معهم فيما يخص صيام شهر رمضان، فإذا كانت إصابتهم خفيفة أو خالية من الأعراض فبامكانهم متابعة الصيام أما إن كانت إصابتهم شديدة وطلب الأطباء أن يفطر المريض فيجب الاستجابة للنصيحة الطبية من أجلة تسريع عملية التعافي وتلقي العلاج لأن الشرع والطب متوافقين حول ضرورة إفطار المريض في مثل هذه الحالات.

.