فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد-19» في الإمارات اليوم الثلاثاء 8 يونيو 2021 | أخر تفاصيل ومستجدات الوباء

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات اليوم الثلاثاء 8 يونيو 2021 أخر تطورات ومستجدات وباء فيروس كورونا «كوفيد-19» داخل الدولة.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D8%A7%D8%A1%208%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88%202021%20%7C%20%D8%A3%D8%AE%D8%B1%20%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84%20%D9%88%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%A1

نشرت الحكومة الإماراتية الإحاطة الإعلامية الخاصة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، داخل الدولة الخليجية، وأخر مستجدات الوضع الوبائي، وعملية تطعيم كل من يتواجد في البلاد باللقاحات المضادة للفيروس التاجي القاتل.

وتماشيا مع خطة وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتوسيع وزيادة نطاق الفحوصات في الدولة بهدف الاكتشاف المبكر وحصر الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، والمخالطين لهم وعزلهم، أعلنت الوزارة اليوم الثلاثاء 8 يونيو 2021، عن إجراء 209,026 فحصا جديدا خلال الساعات الـ 24 الماضية على فئات مختلفة في المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي.

‌‎وساهم تكثيف إجراءات التقصي والفحص في الدولة وتوسيع نطاق الفحوصات على مستوى الدولة في الكشف عن 2,205 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، من جنسيات مختلفة، وجميعها حالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة، وبذلك يبلغ مجموع الحالات المسجلة 587,244 حالة.

‌‎كما أعلنت الوزارة عن حالتي وفاة مصابة نتيجة تداعيات الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وبذلك يبلغ عدد الوفيات في الدولة 1,704 حالات.

‌‎وأعربت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن أسفها وخالص تعازيها ومواساتها لذوي المتوفين، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين، مهيبة بأفراد المجتمع التعاون مع الجهات الصحية والتقيد بالتعليمات والالتزام بالتباعد الاجتماعي ضماناً لصحة وسلامة الجميع.

‌‎كما أعلنت الوزارة عن شفاء 2,168 حالة جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وتعافيها التام من أعراض المرض بعد تلقيها الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولها المستشفى، وبذلك يكون مجموع حالات الشفاء 566,677 حالة.

وعلى صعيد عملية التطعيم، أعلنت وزارة الصحة و وقاية المجتمع تقديم 63,984 جرعة من لقاح فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، خلال الساعات الـ 24 الماضية وبذلك يبلغ مجموع الجرعات التي تم تقديمها حتى اليوم 13,411,284 جرعة و معدل توزيع اللقاح 135.60 جرعة لكل 100 شخص.

يأتي ذلك تماشيا مع خطة الوزارة لتوفير لقاح «كوفيد-19»، وسعيا للوصول إلى المناعة المكتسبة الناتجة عن التطعيم والتي ستساعد في تقليل أعداد الحالات والسيطرة على الفيروس.

في ذات السياق، أكد الدكتور طاهر العامري، المتحدث الرسمي عن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، أنه تم تطعيم 84.66 في المائة من إجمالي الفئة المؤهلة، وهم الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم 16 عاماً، مشيراً إلى أنه تم تطعيم ما نسبته 95.27 في المائة من فئة كبار السن البالغة أعمارهم 60 سنة فما فوق، وهي الفئة ذات الأولوية لكونها أكثر عرضة للإصابة بفيروس كوفيد 19 ومضاعفاته.

وقال العامري، اليوم، خلال الإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات حول مستجدات بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، إنه إيماناً منا بأهمية اللقاحات ودورها الفعال في السيطرة على المرض وتقليل آثاره، انتهجت دولة الإمارات استراتيجية تنوع اللقاحات، وذلك لتغطية أكبر نسبة ممكنة من السكان، لافتاً إلى أن جاءت لتعكس نجاح الاستراتيجية الصحية للدولة في جائحة كوفيد 19.

وأكد ريادة حملة اللقاحات الوطنية في دولة الإمارات وتصدرها على المستوى العالمي، وذلك من خلال توفير أفضل خيارات التطعيم لكافة فئات المجتمع.

وأضاف أن إقامة المستشفيات وتوفير أحدث التجهيزات والكوادر الطبية هو في صلب استراتيجية الإمارات منذ عقود للاهتمام بالقطاع الصحي، ما يفسر قدرتها الاستثنائية على مواجهة أكبر أزمة صحية شهدها العالم، وإمكاناتها لتقديم المساعدة للدول الأخرى.

وأوضح أن للمستشفيات التخصصية دوراً كبيراً في إنقاذ الأرواح والحفاظ على صحة وسلامة المجتمع، فبلغ عددها خلال الجائحة 10 مستشفيات، وتضم عدداً كبيراً من الكوادر الطبية يتجاوز عددها 1500من المتخصصين للتعامل مع هذا النوع من الإصابات، ما يضمن فعاليتها ودورها بالصورة المتوقعة.

وذكر أن ما يميز المستشفيات التخصصية هو التكاملية التي تتمتع بها، وتقدر الطاقة الاستيعابية للمستشفيات نحو 3800 سرير، إضافة إلى الخدمات والأنظمة التي تدعمها مثل المختبرات والتصوير الإشعاعي والصيدلية، ما يسهل رحلة العلاج.

وقال إن المستشفيات التخصصية تعكس عمل منظومة وطنية متكاملة وتقدم خدمات طبية عالمية المستوى، حازت إعجاب العديد من المنظمات الدولية، كما توفر خدمات علاجية متكاملة لمرضى كوفيد 19.

وأضاف أنه يتم اتباع بروتوكولات العلاج المعتمدة على المستوى الوطني في الإمارات في المستشفيات التخصصية، ويساعد على توفير هذه الرعاية كوادر طبية وفنية متخصصة وتتمتع بقدر كبير من الكفاءة والجاهزية.

وأكد أن أن حضور الفعاليات والمعارض والمناسبات مقتصر على متلقي اللقاح والمشاركين في التجارب السريرية فقط مع مراعاة إبراز بنتيجة فحص PCR سلبية، خلال مدة أقصاها 48 ساعة قبل موعد المناسبة، وضرورة مراعاة الإجراءات الاحترازية، كارتداء الكمامة، والتباعد الاجتماعي.

وأهاب بالجمهور الكريم الالتزام والتقييد بالإجراءات الاحترازية والوقائية مثل لبس الكمام والتباعد الجسدي والتعقيم وتجنب التجمعات، حيث إن التطعيم لا يمنع الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، إنما يخفف من أعراض الإصابة ومضاعفاتها.


.