فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد-19» في الإمارات اليوم الثلاثاء 13 أبريل 2021 | رهان خلال شهر رمضان

أعلنت وزارة الصحة في الإمارات اليوم الثلاثاء 13 أبريل 2021، عن الوضع الوبائي الحالي في ظل فيروس كورونا «كوفيد-19» وراهنت على وعى الشعب في رمضان.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D8%A7%D8%A1%2013%20%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%84%202021%20%7C%20%D8%B1%D9%87%D8%A7%D9%86%20%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D8%B4%D9%87%D8%B1%20%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86%20%0A

أعلنت دولة الإمارات عن مجموعة من اللوائح والقرارات الهادفة لضبط أعداد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، خلال شهر رمضان المبارك، فيما كشفت وزارة الصحة الإماراتية عن أخر المستجدات على الصعيد الوبائي داخل الدولة.

وأعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات، اليوم الثلاثاء عن إجراء 266,023 فحصا جديدا خلال الساعات الـ 24 الماضية على فئات مختلفة في المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي، للكشف عن حالات فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وتأتي هذه الفحوصات، تماشيا مع خطة وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتوسيع وزيادة نطاق الفحوصات في الدولة بهدف الاكتشاف المبكر وحصر الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، والمخالطين لهم وعزلهم.

وساهم تكثيف إجراءات التقصي والفحص في الدولة وتوسيع نطاق الفحوصات على مستوى الدولة في الكشف عن 2,022 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، من جنسيات مختلفة جميعها حالات مستقرة تخضع للرعاية الصحية اللازمة، وبذلك يبلغ مجموع الحالات المسجلة 487,697 حالة.

‌‎كما أعلنت الوزارة عن وفاة 4 حالات بتداعيات الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، ليبلغ عدد الوفيات في الدولة 1,537 حالة.


وأعربت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن أسفها وخالص تعازيها ومواساتها لذوي المتوفين، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين، مهيبة بأفراد المجتمع التعاون مع الجهات الصحية والتقيد بالتعليمات والالتزام بالتباعد الاجتماعي ضماناً لصحة وسلامة الجميع.

وأعلنت الوزارة عن شفاء 1,731 حالة جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وتعافيها التام من أعراضه بعد تلقيها الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولها المستشفى، وبذلك يكون مجموع حالات الشفاء 471,906 حالات.

الإمارات تراهن على وعى الشعب في رمضان في ظل جائحة كورونا

في شأن متصل، حددت دولة الإمارات مجموعة من اللوائح والقرارات الهادفة لضبط أعداد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، خلال شهر رمضان المبارك، وقطع الطريق أمام تحول الشهر الفضيل وما يرتبط به من عادات وسلوكيات دينية ومجتمعية إلى سبب لاعتلال منظومة مواجهة الفيروس.

وتراهن المؤسسات التي تعمل على مواجهة الوباء على ارتفاع مستوى الوعي المجتمعي لمنع اعتلال منظومة المواجهة الشاملة مع الفيروس خصوصاً بعد النجاح في خفض مؤشر الإصابات اليومية خلال شهر إبريل الجاري مقارنة بالأرقام المسجلة في شهر مارس الماضي.

وركزت القرارات الاستباقية التي اتخذتها دولة الإمارات قبل شهر رمضان على تكييف أداء العبادات والعادات الاجتماعية التي يتميز بها الشهر الفضيل مع الأوضاع الصحية المستجدة، حيث تقرر عدم السماح بإنشاء خيم الإفطار العائلي أو المؤسسي أو في مكان عام لتناول وجبات جماعية، أو تقديم وتوزيع وجبات الإفطار أمام المنازل والمساجد، كما حثت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الجميع على تجنب تجمعات المجالس في ليالي رمضان، والابتعاد عن الزيارات العائلية.

وفي الوقت الذي تبحث فيه غالبية الدول الإسلامية عن بدائل لكسر حدة التباعد الاجتماعي خلال شهر رمضان هذا العام، يبدو المشهد مختلفا في دولة الإمارات مع ما تمتلكه من بنية تحتية رقمية متطورة قادرة على أن تقدم حلولا بديلة للتواصل والتسوق وتسيير مختلف الاعمال من خلال العالم الافتراضي بكافة وسائطه وأدواته المرئية والمسموعة.

وأكدت هيئة تنظيم الاتصالات أن الإمارات تعد من أفضل الدول التي تقدم خدمات الإنترنت على المستوى العالمي من حيث السرعة والانتشار الأمر الذي يجعل التواصل الرقمي أحد الحلول التي يمكن اللجوء إليها للتغلب على قيود التباعد وتحقيق التقارب الافتراضي بين الأقارب والأصدقاء وتشارك اللحظات المميزة خلال شهر رمضان الفضيل.


.