فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد-19» في الإمارات اليوم الأحد 18 أبريل 2021 | حكم بتأثيم تارك اللقاح

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات، اليوم الأحد 18 أبريل 2021، عن أخر التطورات على صعيد حالات فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D8%AF%2018%20%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%84%202021%20%7C%20%D8%AD%D9%83%D9%85%20%D8%A8%D8%AA%D8%A3%D8%AB%D9%8A%D9%85%20%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%83%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%AD%0A

أصدرت لجنة الإفتاء في الإمارات العربية المتحدة، حكما بتأثيم المتهاون في تلقي لقاح فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، في ظل كونه مهيأ لذلك، كما كشفت وزارة الصحة في البلاد اليوم الأحد عن أخر المستجدات على صعيد الوباء داخل الدولة.

وأعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات، عن إجراء 203,347 فحصا جديدا خلال الساعات الـ 24 الماضية على فئات مختلفة في المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي، للكشف عن حالات فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وتأتي هذه الفحوصات المكثفة، تماشيا مع خطة وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتوسيع وزيادة نطاق الفحوصات في الدولة بهدف الاكتشاف المبكر وحصر الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، والمخالطين لهم وعزلهم.

وساهم تكثيف إجراءات التقصي والفحص في الدولة وتوسيع نطاق الفحوصات على مستوى الدولة في الكشف عن 1,930 حالة إصابة جديدة بفيروس فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، من جنسيات مختلفة، وجميعها حالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة، وبذلك يبلغ مجموع الحالات المسجلة 497,154 حالة.

كما أعلنت الوزارة عن وفاة 4 حالات مصابة وذلك من تداعيات الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وبذلك يبلغ عدد الوفيات في الدولة 1,554 حالة.

وأعربت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن أسفها وخالص تعازيها ومواساتها لذوي المتوفين، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين، مهيبة بأفراد المجتمع التعاون مع الجهات الصحية والتقيد بالتعليمات والالتزام بالتباعد الاجتماعي ضماناً لصحة وسلامة الجميع.

كما أعلنت وزارة الصحة الإماراتية، عن شفاء 1,503 حالات جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وتعافيها التام من أعراض المرض بعد تلقيها الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولها المستشفى، وبذلك يكون مجموع حالات الشفاء 479,566 حالة.

مجلس الإمارات للإفتاء: التهاون في استخدام لقاح فيروس كورونا يعرض صاحبه للإثم

أكد مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي أن التهاون في استخدام اللقاح لمن هو مهيَّأٌ لذلك قد يعرض صاحبه للإثم؛ نظراً لأنَّه قد يتسبب في تعدي ضرر المرض للآخرين مع القدرة على منعه أو تقليل أضراره.

وأفتى في بيان بشأن بعض المستجدات الفقهية المتعلقة بشهر رمضان المبارك والتي ناقشها خلال اجتماعه الثالث لسنة 2021م أنه يحرم شرعاً على المصاب بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، أو المشتبه بإصابته الحضور في الأماكن العامة أو الذهاب للمسجد لحضور صلاة الجماعة أو العيدين أو التراويح، وأن أخذ لقاح «كوفيد 19» عبر الحقن لا يفسد الصوم ولا يؤثر على صحته، مشيراً إلى أنه إذ وجد متلقي التطعيم ألماً أو مشقةً معتبرة بسبب الحقنة فلا بأس أن يفطر وعليه القضاء.

وأكد المجلس بضرورة الالتزام بالأمور الآتية: أنه يجب شرعاً على جميع فئات وشرائح المجتمع الالتزام التام بكل التعليمات الصحية والتنظيمية الصادرة عن الجهات المختصة في الدولة، بالإضافة إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة لمنع انتقال المرض وانتشاره، ولا يجوز شرعاً مخالفتها بأي حالٍ من الأحوال، ويحرم شرعاً على كل من أصيب بهذا المرض أو يشتبه بإصابته به؛ الحضور في الأماكن العامة، أو الذهاب إلى المسجد لحضور صلاة الجماعة أو الجمعة أو العيدين أو التراويح، ويجب عليه الأخذ بجميع الاحتياطات اللازمة بدخوله في الحجر الصحي، والتزامه بالعلاج الذي تقرره الجهات الصحية في الدولة؛ كي لا يسهم في نقل المرض إلى غيره، ومن فعل خلاف ذلك فهو آثمٌ شرعًا ومعاقبٌ قانونًا.

كما دعا المجلس الجميع للالتزام التام بالإجراءات الوقائية بعدما أذنت الجهات المختصَّة بإقامة صلاة التراويح في المساجد وأهمها لبس الكمامة، وتحقيق التباعد الجسدي بين المصلين، كما يدعو المجلس عموم المصلين إلى عدم تعطيل الطرقات المجاورة للمساجد بافتراشها للصلاة إلا ما تمَّت تهيئته لذلك؛ حرصًا على سلامة المصلين، ولمنع الضرر عن المارَّة فهم أصحاب الحقِّ في الطريق.

وأوصى المجلس جميع أئمة المساجد بتخفيف الصلاة اتباعًا لهدي النبي في التخفيف على النَّاس، وتطبيقًا للإجراءات الوقائية التي وجَّهت بها الجهات المختصة.


.