فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد-19» في الإمارات اليوم الخميس 13 أغسطس 2020| زيادة جديدة في الإصابات

تعمل دولة الإمارات العربية المتحدة على قدم وساق من أجل مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في أراضيها ونتعرف هنا على أخر الأرقام المسجلة

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%85%D9%8A%D8%B3%2013%20%D8%A3%D8%BA%D8%B3%D8%B7%D8%B3%202020%7C%20%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA

يواصلفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، انتشارة في البلدان العربية ومنطقة الشرق الأوسط، وكشفت دولة الإمارات العربية المتحدة عن أخر الأرقام المسجلة لديها على صعيد حالات الوفاة والإصابة، وشهدت زيادة في عدد الإصابات عن أمس الأربعاء.

وتماشيا مع خطة وزارة الصحة ووقاية المجتمع، في الإمارات، لتوسيع وزيادة نطاق الفحوصات في الدولة بهدف الاكتشاف المبكر وحصر الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، والمخالطين لهم وعزلهم، أعلنت الوزارة، اليوم الخميس 13 أغسطس 2020، عن إجرائها 68,964 فحصا جديدا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية على فئات مختلفة في المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي.



وأسهم تكثيف إجراءات التقصي والفحص وتوسيع نطاق الفحوصات على مستوى الدولة في الكشف عن 277 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» من جنسيات مختلفة، وجميعها حالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة، وبذلك يبلغ مجموع الحالات المسجلة 63,489 حالة.

كما أعلنت الوزارة عن شفاء 179 حالة جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وتعافيهم التام من أعراض المرض بعد تلقيهم الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولهم المستشفى، وبذلك يكون مجموع حالات الشفاء 57,372.

وأعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أنه لم يتم تسجيل أي حالة وفاة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

إقبال مكثف من الإمارارتيين على تجارب لقاح فيروس كورونا «كوفيد-19»

في شأن متصل، أقبل المتطوعون في دولة الإمارات بشكل كثيف على التجارب السريرية الأولى عالميا للمرحلة الثالثة من لقاح فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» غير النشط، بعدما تلقى 15 ألف متطوع من 107 جنسيات جرعة اللقاح في أقل من شهر.

وانطلقت التجارب في 16 يوليو الماضي في أبوظبي بإدارة شركة (جي 42 للرعاية الصحية) بالشراكة مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع ودائرة الصحة - أبوظبي، وشركة (سي إن بي جي) إحدى أبرز الشركات الرائدة في تصنيع اللقاحات التي قامت بتطوير اللقاح غير النشط، وما يزال باب التطوع مفتوحا.

اقرأ أيضاً: فيروس كورونا «كوفيد-19» اليوم الخميس 13 أغسطس 2020 | عدد الإصابات والوفيات في العالم والوطن العربي

وساهم أكثر من 140 طبيباً و300 ممرض والعديد من أفراد الدعم الإداري والفني في هذه التجربة حيث تلقى المتطوعون فحوصات طبية منتظمة إلى جانب كامل الدعم اللازم لرصد وضمان سلامتهم، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

ويعد إشراك 15 الف شخص في هذه التجربة السريرية للمرحلة الثالثة من اللقاح غير النشط لفيروس كورونا «كوفيد-19»، إنجازاً عالمياً، حيث يقترب العالم من أول لقاح آمن تم اختباره وتطويره على أعلى مستوى من المعايير العلمية الدولية.

ويواصل المتطوعون عملهم حيث يتلقون حالياً الجرعة الثانية من اللقاح في ظل مراقبة ورصد متواصلين لحالاتهم الصحية، كما يتلقون جميع الخدمات الصحية اللازمة للمحافظة على صحتهم وسلامتهم.

وأكد وزير الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات، عبد الرحمن بن محمد العويس، التطلع إلى لعب دور حيوي في هذه الجهود، خلال الأشهر القادمة.

وأورد أن تحقيق هذا الإنجاز شاهد حي على التزام وشراكة الهيئات المعنية التي تعمل سوياً لإجراء أكبر عدد ممكن من الفحوص الطبية وتوفير العناية اللازمة لمن أصابته عدوى فيروس كورونا «كوفيد-19»، وفي الوقت نفسه تعزيز تعاون الإمارات مع الشركاء الدوليين لتطوير لقاح آمن يحمي من المرض.

وتعد هذه التجربة جزءا من سلسلة من المبادرات الوطنية لتعزيز صحة السكان وتعزيز قدرات البحث والتطوير الطبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك القدرة المحلية على تصنيع اللقاح.

.