فيروس كورونا

فيروس كورونا «كوفيد 19» في الإمارات 10 مايو| وزارة الصحة تعلن عدد الإصابات الجديدة.. و13 وفاة

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية عن إجرائها أكثر من 29,000 فحص جديد خاص بفيروس كورونا «كوفيد 19» على فئات مختلفة في المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF%2019%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%2010%20%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88%7C%20%D9%88%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A9%20%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%86%20%D8%B9%D8%AF%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9..%20%D9%8813%20%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، اليوم الأحد، الموافق 20 مايو لعام 2020 عن ارتفاع عدد حالات الشفاء في الدولة إلى 4804 حالة، بعد تسجيل 509 حالات شفاء جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» وتعافيها التام، من أعراض المرض وتلقيها الرعاية الصحية اللازمة.



كما أوضحت أنه وتماشياً مع خطتها لتوسيع وزيادة نطاق الفحوصات في الدولة بهدف الاكتشاف المبكر وحصر الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 والمخالطين لهم وعزلهم، أعلنت عن إجرائها أكثر من 29,000 فحص جديد على فئات مختلفة في المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي.

اقرأ أيضًا: فيروس كورونا «كوفيد 19» 10 مايو| عدد المصابين والوفيات في العالم والدول العربية

وساهم تكثيف إجراءات التقصي والفحص في الدولة وتوسيع نطاق الفحوصات على مستوى الدولة في الكشف عن 781 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد من جنسيات مختلفة، وجميعها حالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة، وبذلك يبلغ مجموع الحالات المسجلة 18,198 حالة كما أعلنت الوزارة عن 13 حالة وفاة لمصابين من جنسيات مختلفة وذلك نتيجة لتداعيات الإصابة بفيروس كورونا كوفيد 19 المستجد، خاصةً وأنهم كانوا يعانون من أمراض مزمنة، وبذلك يبلغ عدد الوفيات في الدولة 198 حالة.

وأعربت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن أسفها وخالص تعازيها ومواساتها لذوي المتوفين، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين، مهيبة بأفراد المجتمع التعاون مع الجهات الصحية والتقيد بالتعليمات والالتزام بالتباعد الاجتماعي ضماناً لصحة وسلامة الجميع .

.