Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
فيروس كورونا بالمغرب.. تقرير شامل منذ انطلاق الوباء

فيروس كورونا بالمغرب.. تقرير شامل منذ انطلاق الوباء

أصيب وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء المغربي، عبد القادر اعمارة بفيروس كورونا، حيث ظهرت عليه أعراضه، لدى عودته إلى أرض الوطن، بعد جولة أوروبية

توفيق الصنهاجي
توفيق الصنهاجي
تم النشر

لم يرضخ البعض في المغرب لقرار المجلس الأعلى العلمي، بإغلاق المساجد، ومنع تأدية الصلوات الخمس وصلاة الجمعة فيها، وقرروا إقامة صلاة العصر جماعة بجنب المساجد على الرغم من إغلاقها اليوم الإثنين مباشرة بعد بيان المجلس، تحديدا بمدينة وجدة.

ويوضح الأمر، اللاوعي بالمسؤولية بالنسبة لهؤلاء المواطنين المغاربة، الذين يبدو أنهم لم يفهموا بعد المغزى من وراء قرار المجلس العلمي بإغلاق المساجد، والذي يتوخى الحد من انتشار فيروس كورونا بين المواطنين.

ووصل عدد الحالات المؤكدة للمصابين بوباء كورونا في المغرب اليوم الإثنين، إلى 29 حالة، معظمهم من المغاربة الوافدين خلال الأسابيع الأخيرة من الدول الأوربية، تحديدا، إيطاليا، فرنسا، إسبانيا، والنمسا.

وأصيب وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء المغربي، عبد القادر اعمارة بفيروس كورونا، حيث ظهرت عليه أعراضه، لدى عودته إلى أرض الوطن، بعد جولة أوروبية، ليخضع للحجر الصحي من مقر إقامته بالرباط، حيث إن حالته الصحية تبدو غير صعبة.

وسجلت قبل أيام أول حالة وفاة من بين الحالات 29 المصابة حتى الآن، وهي حالة الوفاة الوحيدة المسجلة بالمغرب من جراء داء كورونا، يتعلق الأمر بسيدة مغربية مسنة، كانت تبلغ قيد حياتها 89 سنة كما كانت تعاني من أمراض مزمنة قبل ظهور أعراض الداء عليها.

وعادت المرحومة من الديار الإيطالية قبل أيام من وفاتها، وكانت تقطن بحي التشارك بالدار البيضاء، قبل أن تدخل الحجر الصحي بأحد مستشفيات العاصمة الاقتصادية للبلد بعد ظهور الأعراض عليها غير أنها توفيت بعد أيام.

بالمقابل، شفيت أول حالة من الحالات 29، وكانت هي الحالة الأولى التي أصيبت وظهرت عليها أعراض المرض بالمغرب، يتعلق الأمر بشاب مغربي وفد من الديار الإيطالية أيضا، إلى مدينة الدار البيضاء.

اقرأ أيضًا: لفتة طيبة من المغربي أزارو لمساعدة الفقراء لمكافحة فيروس كورونا

وسجلت حالة عدوى وحيدة إلى حدود الساعة في صفوف المواطنين المغاربة غير الوافدين من أوروبا أو الخارج، يتعلق الأمر بحالة زوجة وافد مغربي قادم من إسبانيا، ظهرت عليهما أعراض المرض ليدخلا الحجر الصحي بمدينة الدار البيضاء أيضا.

وأعلن الملك محمد السادس، أمس الأحد، عن تخصيص مبلغ 10ملايين درهم، ما يعادل مليار دولار أمريكي تقريبا، لإنشاء صندوق دعم لمكافحة وباء كورونا وتداعياته في المغرب.

ويهدف الصندوق إلى التكفل بالنفقات المتعلقة بتأهيل الآليات أو الوسائل الصحية، سواء تعلق الأمر بتوفير البنيات التحتية الملائمة، أو باقتناء الوسائل والمعدات المستعجلة.

ويهدف الصندوق في الجزء الثاني من الدعم المخصص له، إلى دعم الاقتصاد المغربي، من خلال مجموعة من التدابير التي ستقترحها الحكومة المغربية، لاسيما فيما يخص القطاعات المتضررة من وباء كورونا، كالسياحة، وأيضا للحفاظ على مناصب الشغل، والتخفيف من تداعيات هذه الأزمة.

من جهة أخرى، كانت وزارة الداخلية قد أصدرت بلاغا اليوم الإثنين، أمرت من خلاله بإغلاق المقاهي والمطاعم، مع الإبقاء فقط على خدمة التوصيل بالنسبة للمطاعم، وذلك ابتداء من السادسة من مساء اليوم نفسه.

يذكر أن المؤسسات التعليمية بشتى أصنافها في المغرب، لن تستقبل بداية من اليوم الإثنين أيًا من الطلبة أو التلاميذ، إلى إشعار آخر، غير أن الدراسة ستستمر بكافة المستويات عن بعد باستخدام التكنولوجيا الحديثة.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة