فيروس كورونا

فيروس كورونا| الأطفال المصابون بـ «كوفيد-19» قد يعانون أعراضًا «طويلة الأمد»

من بين 518 طفلًا شملتهم الدراسة، كان لدى 24٪ أعراض مستمرة عند متابعتهم بعد 7 إلى 9 أشهر من مغادرتهم المستشفى.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%7C%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B7%D9%81%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D9%88%D9%86%20%D8%A8%D9%80%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%82%D8%AF%20%D9%8A%D8%B9%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86%20%D8%A3%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%B6%D9%8B%D8%A7%20%C2%AB%D8%B7%D9%88%D9%8A%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%AF%C2%BB

رغم ندرة الإصابة بعدوى فيروس كورونا «كوفيد-19» بين الأطفال عالميا، نسبة إلى إجمالي الإصابات بين البالغين وكبار السن، قد يعاني الأطفال ممن أصيبوا بالفيروس، من أعراض طويلة الأمد.

ونقلت صحيفة «الجارديان» البريطانية عن باحثين، أجروا فحصا مستمرا لمدة شهور على مجموعة كبيرة من الأطفال المتعافين من فيروس كورونا كوفيد-19، قولهم إن الأطفال الذين يدخلون المستشفى بسبب كوفيد-19، قد يكونون عرضة لخطر الإرهاق المستمر، وأعراض أخرى تستمر لوقت طويل.

بحسب الصحيفة، أجرى العلماء مقابلات مع آباء أكثر من 500 طفل، تم نقلهم إلى مستشفى موسكو لإصابتهم بكوفيد-19، بين أبريل وأغسطس من العام الماضي، ووجدوا أن ربعهم على الأقل لا يزال يعاني من أعراض مستمرة، بعد أكثر من خمسة أشهر من عودتهم إلى المنزل، وأكثر الأمراض شيوعًا هي التعب واضطراب النوم والمشاكل الحسية.

العمل التمهيدي لفريق عالمي من العلماء، بما في ذلك باحثون بريطانيون في الاتحاد الدولي للعدوى التنفسية الحادة والعدوى الناشئة (Isaric)، ومقره جامعة أكسفورد البريطانية، لم يحسم بعد تلك الاستنتاجات، ولكنه يعتمد على بيانات مبكرة من مكتب الإحصاء الوطني في بريطانيا، والتي تشير إلى أن بعض الأطفال قد يعانون من أعراض مستمرة بعد الإصابة بـ كوفيد-19.

من بين 518 طفلًا شملتهم الدراسة، كان لدى 24٪ أعراض مستمرة عند متابعتهم بعد 7 إلى 9 أشهر من مغادرتهم المستشفى، مع الآباء الذين أبلغوا عن تلك الأعراض.

وبحسب الدراسة، تمثلت تلك الأعراض في الشعور بالإرهاق (10٪) واضطرابات النوم (7٪) والمشكلات الحسية (6٪)، ويبدو أن الأطفال الأكبر سنًا معرضون لخطر أكبر من نظرائهم الصغار، وقد يكون وجود تاريخ من الحساسية عاملا مساهما أيضا في ذلك.

ونقلت الجارديان عن الدكتور دانيال مونبليت، المتخصص في طب الأطفال والحساسية بجامعة سيتشينوف في موسكو، إنه في حين أن النتائج أولية، يجب على الأطباء أن يأخذوا احتمالية الإصابة بفيروس كوفيد-19 عند الأطفال على محمل الجد.

وأضاف مونبليت: «هذا يدل على أن هناك مشكلة»، وأوضح «الإرهاق هو العرض الأكثر شيوعًا. نحن لا نتحدث عن الإرهاق لمدة يوم أو يومين، نحن نتحدث عن إرهاق مستمر، ويجب تحديد سببه».

بحسب الدراسة، أصيب 16٪ من الأطفال بالإرهاق بعد مغادرة المستشفى بفترة وجيزة، وهو رقم انخفض إلى 12٪ في غضون بضعة أشهر، ولكن منذ ذلك الحين تراجعت مدة التعافي بشكل أبطأ بكثير، حيث ظل 11٪ من الأطفال مرهقين بعد سبعة أشهر.

من الأعراض الأخرى، فقد أكثر من 8٪ من الأطفال حاسة الشم عند مغادرة المستشفى، وعلى الرغم من تحسن هذا الأمر بمرور الوقت، إلا أن ما يقرب من 6٪ ما زالوا يبلغون عن مشاكل بعد سبعة أشهر.

.