فيروس كورونا

فيروس كورونا| بشائر من أستراليا.. نتائج ممتازة للقاح محتمل ضد «كوفيد-19»

نتائج مبشرة لاختبارات أجراها علماء أستراليون أظهرت أن لقاح ضد «كوفيد-19» يمكن أن يرفع مستويات عالية من الأجسام المضادة التي بشأنها تعمل على تحييد الفيروس.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%7C%20%D8%A8%D8%B4%D8%A7%D8%A6%D8%B1%20%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7..%20%D9%86%D8%AA%D8%A7%D8%A6%D8%AC%20%D9%85%D9%85%D8%AA%D8%A7%D8%B2%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%AD%20%D9%85%D8%AD%D8%AA%D9%85%D9%84%20%D8%B6%D8%AF%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB

قال باحثون من ولاية كوينزلاند الأسترالية إن اختبارات مبكرة للقاح محتمل ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) أظهرت نتائج واعدة ضد الفيروس القاتل.

وأظهر اللقاح الذي يحمل اسم الوباء ذاته COVID-19، والمطور بواسطة فريق علمي بجامعة كوينزلاند الأسترالية، في الاختبارات ما قبل السريرية، أن اللقاح يمكن أن يرفع مستويات عالية من الأجسام المضادة التي بشأنها تعمل على تحييد الفيروس، بحسب موقع 7News الأسترالي.

وقال البروفيسور بول يونج الرئيس المشارك لمشروع الجامعة إن النتائج تعطي مؤشرا ممتازا على عمل اللقاح كما هو متوقع.

إقرأ أيضا: فيروس كورونا| أوروبا تستعد لعودة الحياة الطبيعية «الجديدة»

البروفيسور يونج قال في حديث صحفي: «هذا ما كنا نأمله، وهو مصدر ارتياح كبير للفريق نظرا للإيمان الكبير الذي أولته تقنياتنا من قبل المؤسسات الطبية المحاربة للوباء والحكومات الفيدرالية وحكومات كوينزلاند وشركائنا الخيرين»، وذلك في بيان صادر عن الفريق العلمي، اليوم الأربعاء.

العالم الأسترالي أبدى سعادة غارمة بالنتائج المعلنة، مضيفا «لقد سررنا بشكل خاص أن قوة استجابة الجسم المضاد كانت أفضل حتى من تلك التي لوحظت في عينات من مرضى كوفيد-19 المتماثلين للشفاء».

وبحسب 7News، أخضع البروفيسور كانتا سوباراو من معهد بيتر دوهرتي للعدوى والمناعة، الذي يعمل مع جامعة كوينزلاند، عينات اللقاح للاختبار في معامل خاصة، وعلق على ذلك بالقول «هذه نتيجة مهمة للغاية لأن الاستجابات المناعية المماثلة مع لقاحات السارس في النماذج الحيوانية أظهرت أنها تؤدي إلى الحماية من العدوى».

وتتعاون شركة Viroclinics Xplore الهولندية أيضا في اختبارات اللقاحات، ومن المأمول أن تكون النتائج النهائية للاختبارات ما قبل السريرية بحلول أوائل يونيو القادم قبل أن تبدأ التجارب السريرية في وقت لاحق بعد هذا التاريخ.

.