Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
00:00
تأجيل
تولوز
مونبلييه
16:30
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:30
انتهت
ماينتس 05
لايبزج
18:30
باير ليفركوزن
فولفسبورج
11:30
انتهت
شالكه
أوجسبورج
00:00
تأجيل
بوردو
ليل
00:00
تأجيل
أولمبيك ليون
ستاد بريست 29
18:30
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
16:00
انتهت
كولن
فورتونا دوسلدورف
00:00
تأجيل
ميلان
كالياري
18:30
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
00:00
تأجيل
ميتز
أنجيه
00:00
تأجيل
أتالانتا
إنتر ميلان
00:00
تأجيل
نانت
ستراسبورج
00:00
تأجيل
بولونيا
تورينو
00:00
تأجيل
نيم أولمبيك
باريس سان جيرمان
00:00
تأجيل
ريمس
أولمبيك مرسيليا
00:00
تأجيل
بريشيا
سامبدوريا
00:00
تأجيل
ستاد رين
موناكو
00:00
تأجيل
يوفنتوس
روما
00:00
تأجيل
سانت إيتيان
ديجون
00:00
تأجيل
ليتشي
بارما
00:00
تأجيل
نابولي
لاتسيو
00:00
تأجيل
أميان
نيس
00:00
تأجيل
جنوى
هيلاس فيرونا
16:30
انتهت
بايرن ميونيخ
إينتراخت فرانكفورت
13:30
انتهت
فولفسبورج
بوروسيا دورتموند
00:00
تأجيل
سبال
فيورنتينا
13:30
انتهت
بوروسيا مونشنجلاتباخ
باير ليفركوزن
00:00
تأجيل
ساسولو
أودينيزي
00:00
تأجيل
ديبورتيفو ألافيس
برشلونة
13:30
انتهت
فرايبورج
فيردر بريمن
13:30
انتهت
بادربورن
هوفنهايم
00:00
تأجيل
إشبيلية
فالنسيا
15:00
تأجيل
مصر للمقاصة
المقاولون العرب
00:00
تأجيل
ريال بلد الوليد
ريال بيتيس
15:00
تأجيل
الزمالك
طنطا
22:00
تأجيل
غرناطة
أتليتك بلباو
00:00
تأجيل
إسبانيول
سيلتا فيجو
15:00
تأجيل
الجونة
أسـوان
15:00
تأجيل
حرس الحدود
طلائع الجيش
00:00
تأجيل
أتليتكو مدريد
ريال سوسيداد
15:00
تأجيل
نادي مصر
الأهلي
00:00
تأجيل
ليجانيس
ريال مدريد
15:00
تأجيل
الإسماعيلي
بيراميدز
00:00
تأجيل
أوساسونا
مايوركا
00:00
تأجيل
ليفانتي
خيتافي
15:00
تأجيل
الاتحاد السكندري
إنبـي
15:00
تأجيل
وادي دجلة
سموحة
00:00
تأجيل
فياريال
إيبار
17:15
تأجيل
بنفيكا
بورتو
15:00
تأجيل
المصري
الإنتاج الحربي
فيروس كورونا| أوروبا تعد الخسائر.. وفشل أمريكي في إيقاف الجائحة

فيروس كورونا| أوروبا تعد الخسائر.. وفشل أمريكي في إيقاف الجائحة

أوروبا أصبحت البؤرة الجديدة لانتشار وباء «كوفيد-19» مع ما يقرب من 80 ألف مصاب في إسبانيا وألمانيا وفرنسا وأمريكا تفشل في إيقاف الجائحة.

نورهان شوقي
نورهان شوقي
تم النشر
آخر تحديث

تتواصل المآسي في أوروبا التي -وبحسب منظمة الصحة العالمية- أصبحت البؤرة الجديدة لانتشار الوباء (فيروس كورونا المستجد كوفيد -19) مع ما يقرب من 80 ألف مصاب في إسبانيا وألمانيا وفرنسا، بالإضافة إلى إيطاليا التي تجاوزت حاجز الـ31 ألف مصاب وبدأت فى ترتيب أولويات الحياة والموت بين المصابين.

كما تواصل دول أخرى معاناتها مع جائحة كوفيد 19 المتفشية بسرعة البرق حتى في أمريكا، إذ سجلت الولايات المتحدة، التي صارت من بين الدول الأكثر تأثرًا، نحو 5006 حالة إيجابية، كما دخلت دول أمريكا اللاتينية تدريجيا إلى السباق علي مقياس كوفيد 19، ففي البرازيل سجلت أول حالة وفاة واقتربت من 300 إصابة، أما تشيلي فقد تجاوزت بالفعل حاجز الـ200 حالة حتي الآن.


اقرأ أيضًا: الأولمبية الدولية: أي حل بشأن مصير طوكيو 2020 لن يكون مثاليًا

ويواصل الإتحاد الأوروبي يوما بعد يوم إعلان تدابير استثنائية غير معهوده فى محاولة لاحتواء الموقف كان آخرها حظر دخول الأشخاص من الخارج إلى أي من دول الاتحاد على مدار 30 يوما.

توقعات بوفاة عشرات الآلاف فى إسبانيا

وجاءت أكثر الإحصائيات المثيرة للقلق خلال الـ 24 ساعة الماضية، عبر السيناريو المحتمل الذي وضعه الأطباء والممرضات من وحدات العناية المركزة (ICUs) في إسبانيا، لتخطيط السيناريوهات المحتملة في ظل عدم وجود أدلة علمية كافية على هذا الوباء ومعدل انتشاره ووفياته وشدته، والذي يستند إلى نتائج تطبيق FluSurge 2.0، الذي طوره مركز السيطرة على الأمراض (CDC) في الولايات المتحدة.

ووفقًا للحسابات التي تم إجراؤها، يمكن أن تكون التوقعات قاتمة: مع الأخذ بالاعتبار السيناريو الحالي في المجتمعات الأكثر تأثرًا بالحكم الذاتي في إسبانيا، يظهر السيناريو الأرجح وهو إصابة 278. 435 شخصًا في خلال 12 أسبوعًا و 987.55 حالة وفاة، وأوضح التقرير أن أسوأ التوقعات وأكثرها تفاؤلا تتراوح من 36000 إلى 87000 حالة وفاة إذا لم يتم اتخاذ تدابير الاحتواء.

إيطاليا ترتب أولوياتها بين الحياة والموت

لا تزال إيطاليا الدولة الأكثر تضررا في أوروبا تكافح من أجل البقاء وذلك بعدما وصل عدد المصابين إلى 31506 مع وفيات وصلت إلى 2503 وامتلأت وحدات العناية المركزة، كما تم الكشف عن احتمالية اللجوء لبروتوكول جديد في بيدمونت، إيطاليا، والذي سيضع عين الاعتبار أن الأشخاص المصابين بكوفيد 19 الذين هم أقل عرضة للنجاة من المرض لن يعتبروا أولوية بسبب نقص المساحة في غرف العناية المركزة.

وقال روبرتو تيستي، رئيس اللجنة العلمية في المنطقة: نريد أن نصل في وقت باكر قدر الإمكان إلى النقطة التي يجب أن نقرر فيها من يعيش ومن يموت.

الصين ما بين الأمل والإحباط

أكدت وزارة الصحة الصينية وفاة 11 شخصًا آخر بسبب فيروس كورونا الجديد، ليصل عدد المتوفين إلى 3237، مما يفيد بإرتفاع أعداد المصابين إلى 849.80 شخصًا وقد أفادت السلطات الصحية الصينية بالتفصيل أن جميع الوفيات حدثت في مقاطعة هوبي في ووهان، مركز الفيروس في البلاد.

يذكر أنه قد أعلنت وزارة الدفاع الصينية فجر اليوم عن نجاحها في تطوير لقاح فيرس كوفيد 19 المستجد، وأنها وافقت على بداية إجراء تجارب على متطوعين لمعرفة مدى فاعليته.

من جهتها دعت منظمة الصحة العالمية دول جنوب شرق آسيا إلى «التحرك الآن» واستخدام المزيد من إجراءات الطوارئ «الجريئة» لمكافحة وباء فيروس كورونا الجديد.

أمريكا تعجز عن عرقلة تفشي كوفيد 19

تجاوزت الولايات المتحدة حاجز 100 حالة وفاة بسبب الفيروس التاجي في حين أصدر البيت الأبيض سلسلة من التوصيات لسكانها كما أوصى دونالد ترامب بإنفاق ملايين الدولارات لمواجهة الأزمة، وقد بلغ إجمالي الإصابات حتى الآن 6420 حالة إيجابية مع 108 حالات وفاة.

واستكمالا بهذا الصدد فقد أعلنت أغلب دول أمريكا اللاتينية حالة الطوارئ وفي مقدمتها البرازيل، كولومبيا، بيرو، تشيلي، الإكوادور وفنزويلا التي توجهت بطلب دعم بقيمة 5 ملايين دولار من صندوق النقد الدولي لمواجهة الأزمة.

اخبار ذات صلة