فيروس كورونا

علماء يسوقون أنباء كارثية للعالم بشأن فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»

يؤكد العلماء أن فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» يتواجد بأشكال مختلفة كثيرة جدا في انواع معينة من الكائنات الحية.

0
اخر تحديث:
%D8%B9%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A1%20%D9%8A%D8%B3%D9%88%D9%82%D9%88%D9%86%20%D8%A3%D9%86%D8%A8%D8%A7%D8%A1%20%D9%83%D8%A7%D8%B1%D8%AB%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D8%A8%D8%B4%D8%A3%D9%86%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%AC%D8%AF%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB

عندما بدأ تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في العام الماضي، بدأ العلماء في البحث عن منشأ الوباء، ليتوصلوا إلى حقيقة مفادها أن الفيروس القاتل قد انتقل من خفاش إلى البشر.

 والآن يشعر العلماء بالقلق إزاء احتمالية أن يظهر فيروس كورونا آخر من جديد، من حيوان الخفاش، أو حتى من بعض الحيوانات الآخرى، وهو ما دفعهم إلى البحث عن مصادر آخرى محتملة ليزفوا إلي البشرية أنباء باعثة جدا على القلق.

 أنباء صادمة

وقال إدوارد هولميز عالم الفيروسات في جامعة سيدني الأسترالية في تصريحات نقلتها إذاعة «إن بي آر» الأمريكية: «فيروسات كورونا توجد في القوارض وتوجد في الخفافيش، ونحن نعيش في نوع واحد من عالم فيروس كورونا».

وأوضح هولميز أن الخفافيش تحوي 24 نوعا من فيروس كورونا المستجد، بما فيها أربعة أنواع لها علاقة بالفيروس الذي يسبب «كوفيد-19» أو «سارس-سي أو في-2»، مشيرا إلى أن هناك ثلاثة فيروسات ذات صلة وثيقة أيضا بـ «سارس-سي أو في» الذي سبق وأن سبب تفشيا أصغر نطاقا في العام 2003.

وفي هذا السياق ذكر هولميز أن الخفافيش التي تحمل تلك الفيروسات شائعة في معظم مناطق جنوب شرقي آسيا، مردفا: «ولذا تخيل أنك تجري تجربتنا في منطقة جنوب شرقي آسيا كلها، ستجد تنوعا هائلا من فيروسات كورونا».

ولفت هولميز إلى أن ثمة الآلاف من فيروسات كورونا المختلفة حول العالم، قائلا: «أنت فقط بدأت تلامس السطح».

وعلاوة على ذلك أفاد هولميز بأن فيروسات كورونا لا تعلق فقط في الخفافيش، موضحا أن هناك أنواع عدة من الحيوانات التي تحمل هذا النوع من الفيروسات، مثل الكلاب والقطط والطيور والدجاج والخنازير والقوارض.

إصابات كورونا حول العالم

بلغ عدد إصابات فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» نحو 122.07 مليون شخص حول العالم، بينما وصل عدد الوفيات بسبب الفيروس لنحو 2.82 مليون حالة وفاة، وفقا لما أوردته وكالة رويترز.

وينتشر الفيروس في أكثر من 210 دولة ومنطقة، وكان قد تم اكتشاف أولى حالات الإصابة في مدينة ووهان الصينية أواخر العام 2019.

وتعد الولايات المتحدة الأمريكية أكثر الدول إصابة بالفيروس حيث يبلغ عدد الإصابات بها لنحو 29.710332 مليون شخص، ووصل

عدد الوفيات 539.716 ألف حالة وفاة، يليها البرازيل بنحو 11.780820 مليون إصابة بالفيروس نتج عنها 287.499 ألف حالة وفاة، ثم الهند بنحو 11.514331 مليون مصاب وعدد وفيات 159.370 ألف.


.