Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
16:15
انتهت
لوجانو
بازل
20:15
انتهت
سبورتنج لشبونة
جل فيسنتي
20:15
بنفيكا
بوافيستا
20:00
غرناطة
فالنسيا
18:30
زيورخ
سيرفيتي
18:15
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
17:30
ريال بلد الوليد
ديبورتيفو ألافيس
16:15
بازل
نيوشاتل
16:00
فيتوريا سيتوبال
باسوش فيريرا
15:00
سيلتا فيجو
ريال بيتيس
11:30
نورويتش سيتي
برايتون
19:15
سانت كلارا
ماريتيمو
20:30
سبورتينج براجا
ديسبورتيفو أفيش
18:30
انتهت
نيوشاتل
سانت جالن
18:00
انتهت
بيلينينسيس
تونديلا
18:30
انتهت
ثون
زيورخ
19:15
انتهت
مانشستر سيتي
ليفربول
17:00
انتهت
أرسنال
نورويتش سيتي
19:00
تشيلسي
واتفورد
20:00
أتليتكو مدريد
مايوركا
20:00
انتهت
ريال مدريد
خيتافي
17:00
انتهت
إيفرتون
ليستر سيتي
18:00
دينيزلي سبور
غازي عنتاب سبور
14:00
مانشستر يونايتد
بورنموث
17:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
توتنام هوتسبر
19:15
انتهت
وست هام يونايتد
تشيلسي
16:30
ولفرهامبتون
أرسنال
15:15
يوفنتوس
تورينو
17:30
انتهت
إنتر ميلان
بريشيا
17:30
انتهت
أتالانتا
نابولي
19:45
انتهت
سبال
ميلان
19:45
لاتسيو
ميلان
19:45
انتهت
روما
أودينيزي
17:30
انتهت
ريال سوسيداد
إسبانيول
18:00
باير ليفركوزن
بايرن ميونيخ
17:00
انتهت
بورنموث
نيوكاسل يونايتد
17:30
انتهت
إيبار
أوساسونا
17:30
انتهت
بولونيا
كالياري
17:30
ساسولو
ليتشي
15:30
أنقرة جوتشو
ألانياسبور
19:45
انتهت
ليتشي
سامبدوريا
18:30
انتهت
سيون
لوزيرن
19:45
انتهت
هيلاس فيرونا
بارما
18:00
فنرباهتشة
جوزتيبي
15:30
مالاطيا سبور
غنتشلر بيرليغي
19:45
انتهت
فيورنتينا
ساسولو
18:00
أنطاليا سبور
بلدية إسطنبول
20:00
انتهت
ريال بلد الوليد
ليفانتي
17:30
انتهت
ديبورتيفو ألافيس
غرناطة
14:00
ليستر سيتي
كريستال بالاس
20:00
انتهت
ريال بيتيس
فياريال
17:30
انتهت
فالنسيا
أتليتك بلباو
عصر ما بعد فيروس كورونا| عودة الهدوء لسوق الانتقالات

عصر ما بعد فيروس كورونا| عودة الهدوء لسوق الانتقالات

سوق الانتقالات سيكون واحدًا من النواحي المتعلقة بكرة القدم التي ستتغير بشكل كامل بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وقد نشهد نهاية عصر الصفقات ذات الـ 100 مليون يورو.

أحمد الغنام
أحمد الغنام
تم النشر

يعيش العالم أوضاعًا غير تقليدية، مع تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19»، التي انطلقت من مدينة ووهان الصينية في أواخر ديسمبر الماضي، وانتقلت تدريجيًا نحو كافة قارات العالم، حيث تعد الولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا وفرنسا، بالإضافة بالطبع إلى الصين من بين أكثر بلدان العالم تأثرًا بانتشار فيروس كورونا.

وحتى لحظة كتابة هذه السطور، فإن عدد الحالات التي تعرضت لعدوى الإصابة بفيروس كورونا المستحدث تخطى حاجز المليون إصابة، ووصل حسب مركز علوم وهندسة النظم في جامعة جونز هوبكنز إلى 1002157 حالة في جميع قارات العالم، وأدت إلى وفاة 51485 حالة، فيما تأكد شفاء 208949 شخصًا حتى الآن.

وأدى تفشي فيروس كورونا إلى تعطيل العديد من مناحي الحياة، حيث فرضت الدول المتضررة عزلًا منزليًا إجباريًا على كافة مواطنيها، مع اتخاذ إجراءات صارمة للتشديد على ضرورة عدم التحرك من المنازل، عبر إغلاق كافة المرافق الترفيهية، بالإضافة إلى دور العبادة، والسماح فقط بعمل الصيدليات والمراكز التجارية التي تبيع الأطعمة.

اقرأ أيضًا: تأثير فيروس كورونا اقتصاديًا.. أندية ودوريات تقلص رواتب النجوم

ومن بين الأمور التي جرى تعليقها، كانت المنافسات الرياضية، حيث تأثرت كرة القدم بشكل واضح بتفشي فيروس كورونا، وتم تعليق كافة المنافسات الكروية بما فيها الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، بالإضافة إلى بطولة دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، إلى أجل غير مسمى، كما تم تأجيل انطلاق موسم بطولة العالم للفورمولا 1، وتأجيل العديد من بطولات التنس أبرزها بالطبع بطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الأربع الكبرى، وكذلك تأجيل دورة الألعاب الأولمبية، طوكيو 2020، وعدد آخر من الرياضات.

وفي محاولة للتحلي ببعض التفاؤل، يجب علينا التفكير فيما قد يحدث بعد أزمة فيروس كورونا، كيف سيكون شكل الرياضة؟ وكيف ستؤثر هذه الأزمة على تفكير المسئولين في الأندية، في ظل الأزمة الاقتصادية الكبرى التي عصفت بها بسبب تراجع حقوق البث التلفزيوني، وتعطل البطولات.

انتهاء عصر الـ 100 مليون يورو

شهد عالم كرة القدم منذ عام 2009 انقلابًا في سوق الانتقالات، حين انتقل البرتغالي كريستيانو رونالدو من مانشستر يونايتد إلى ريال مدريد في صفقة بلغت قيمتها 94 مليون يورو، ومنذ ذلك الحين أصبح سوق الانتقالات في حالة من الجنون.

ومنذ ذلك الحين، تغيرت خريطة أغلى اللاعبين في العالم العديد من المرات، حيث لم تستقر قائمة أغلى 10 لاعبين في العالم منذ عام 2009، وانقلب حالها في العديد من المرات، حتى وصل البرازيلي نيمار دا سيلفا إلى قمتها في صيف 2017 حين انتقل من برشلونة إلى باريس سان جيرمان في صفقة بلغت قيمتها 222 مليون يورو.

اقرأ أيضًا: تصريحات الأسبوع| هلع الفيروس «4»

لكن مع تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، تضررت العديد من الأندية في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى ماديًا، حيث كشفت دراسة أجرتها مؤسسة «كيه إن بي جي» المتخصصة في الخدمات الضريبية والتدقيق في الخسائر المالية أن الدوريات الخمسة الكبرى ستضرر بشكل كبير، وسيتخطى إجمالي الخسائر حاجز المليار ونصف المليار يورو، وسيكون الدوري الإنجليزي الممتاز المتضرر الأكبر من التوقف.

وسيكون علينا الانتظار حتى الصيف المقبل، مع انطلاق فترة الانتقالات، لنتعرف على شكل خريطة سوق كرة القدم، والتي ستتأثر بالتأكيد من الأوضاع الاقتصادية، وفكرة دفع 100 مليون يورو أو أكثر في لاعب واحد، ستكون مستبعدة تمامًا، مهما علا شأن اللاعب.

تقليص رواتب النجوم.. خطوة للحد من الخسائر

وتتجه الأندية حاليًا لمحاولة تخفيض رواتب لاعبيها، حيث إن ميزانية الأجور تلتهم أكثر من نصف ميزانيات الأندية في العديد من الدوريات.

وقرر نادي برشلونة تخفيض 70% من أجور لاعبيه خلال فترة التوقف بسبب انتشار فيروس كورونا، وهو النهج ذاته الذي سار عليه نادي أتلتيكو مدريد، وعدد آخر من الأندية الإسبانية.

فيما طالبت الحكومة البريطانية لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز بتقليص أجورهم، من أجل الاستفادة من تدابير الدعم الاقتصادي التي تبنتها الحكومة.

وفي إيطاليا قررت عدد من الأندية وعلى رأسها يوفنتوس تخفيض أجور نجومها، لدرجة أن كريستيانو رونالدو سيتخلى عن جزء من راتبه يصل إلى 3.8 مليون يورو.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة