الأمس
اليوم
الغد
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
إنبـي
15:00
تأجيل
المقاولون العرب
الزمالك
14:00
تأجيل
بورنموث
نيوكاسل يونايتد
14:00
تأجيل
أرسنال
نورويتش سيتي
15:00
تأجيل
إنبـي
أسـوان
15:00
تأجيل
نادي مصر
المصري
15:00
تأجيل
بيراميدز
الإنتاج الحربي
15:00
تأجيل
الأهلي
الجونة
15:00
تأجيل
طنطا
الإسماعيلي
15:00
تأجيل
مصر للمقاصة
وادي دجلة
15:00
تأجيل
طلائع الجيش
سموحة
14:00
تأجيل
برايتون
مانشستر يونايتد
15:00
تأجيل
الاتحاد السكندري
حرس الحدود
16:00
تأجيل
جالاتا سراي
غازي عنتاب سبور
16:30
تأجيل
شيفيلد يونايتد
توتنام هوتسبر
16:30
تأجيل
سبارتا روتردام
هيرنفين
16:30
تأجيل
أيندهوفن
هيراكلس
17:45
تأجيل
فينلو
فيليم 2
18:45
تأجيل
أوتريخت
غرونينغين
18:45
تأجيل
آي زي ألكمار
فيتيس
14:00
تأجيل
كريستال بالاس
بيرنلي
14:00
تأجيل
واتفورد
ساوثامبتون
15:00
تأجيل
الزمالك
الأهلي
13:30
تأجيل
لايبزج
هيرتا برلين
15:00
تأجيل
المصري
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
حرس الحدود
الإسماعيلي
15:00
تأجيل
طلائع الجيش
طنطا
15:00
تأجيل
الجونة
نادي مصر
15:00
تأجيل
سموحة
بيراميدز
15:00
تأجيل
أسـوان
المقاولون العرب
15:00
تأجيل
وادي دجلة
الاتحاد السكندري
13:30
تأجيل
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:30
تأجيل
باير ليفركوزن
فولفسبورج
13:00
تأجيل
أنقرة جوتشو
بلدية إسطنبول
13:30
تأجيل
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
13:30
تأجيل
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
تأجيل
هوفنهايم
كولن
13:30
تأجيل
فورتونا دوسلدورف
شالكه
13:30
تأجيل
أوجسبورج
بادربورن
13:30
تأجيل
يونيون برلين
ماينتس 05
16:00
تأجيل
ألانياسبور
طرابزون سبور
10:00
تأجيل
قيصري سبور
غنتشلر بيرليغي
11:30
تأجيل
أستون فيلا
ولفرهامبتون
19:10
تأجيل
باريس سان جيرمان
أولمبيك ليون
عصر ما بعد فيروس كورونا| التحول الرقمي الكامل.. خطوة لمنع التجمعات

عصر ما بعد فيروس كورونا| التحول الرقمي الكامل.. خطوة لمنع التجمعات

سيكون التحول الرقمي الكامل أحد السبل في مرحلة ما بعد أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19»، وهو ما سيؤثر بشكل كبير على شكل الأحداث الرياضية.

أحمد الغنام
أحمد الغنام
تم النشر

يعيش العالم على حافة الهاوية، مع تفشي جائحة فيروس كورونا المستحدث «كوفيد – 19»، التي انطلقت من مدينة ووهان الصينية في أواخر ديسمبر الماضي، وانتقلت تدريجيًا نحو كافة قارات العالم، حيث تعد إيران وإيطاليا وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية من بين أكثر بلدان العالم تأثرًا بانتشار فيروس كورونا.

وحتى لحظة كتابة هذه السطور، فإن عدد الحالات التي تعرضت لعدوى الإصابة بفيروس كورونا المستحدث حسب مركز علوم وهندسة النظم في جامعة جونز هوبكنز، وصلت إلى 511603 حالات في جميع قارات العالم، وأدت إلى وفاة 23067 حالة، فيما تأكد شفاء 120996 حالة حتى الآن.

وأدى تفشي فيروس كورونا إلى تعطيل العديد من مناحي الحياة، حيث فرضت الدول المتضررة عزلًا ذاتيًا إجباريًا على كافة مواطنيها، مع اتخاذ إجراءات صارمة للتشديد على ضرورة عدم التحرك من المنازل، عبر إغلاق كافة المرافق الترفيهية، والسماح فقط بعمل الصيدليات والمراكز التجارية التي تبيع الأطعمة.

اقرأ أيضًا: خبر جيد وسط زخم كورونا.. استفاقة عبد الحق نوري بعد نحو 3 سنوات

ومن بين الأمور التي جرى تعليقها، كانت المنافسات الرياضية، حيث تأثرت كرة القدم بشكل واضح بتفشي فيروس كورونا، وتم تعليق كافة المنافسات الكروية بما فيها الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، بالإضافة إلى بطولة دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، كما تم تأجيل انطلاق موسم بطولة العالم للفورمولا 1، وتأجيل العديد من بطولات التنس، وعدد آخر من الرياضات.

ومن أجل التحلي ببعض التفاؤل، يجب علينا التفكير فيما قد يحدث بعد أزمة فيروس كورونا، كيف سيكون شكل الرياضة؟ وكيف ستؤثر هذه الأزمة على تفكير المسئولين عن الجماهير، واللاعبين والإداريين في كافة الأندية والمنتخبات الرياضية؟

تحول رقمي كامل

وقد يفكر القائمون على الرياضة في التحول الرقمي الكامل، كخطوة لمنع التجمعات خوفًا من انتشار أمراض فيروسية جديدة فيما بعد أزمة فيروس كورونا المستجد.

صحيح أن الأمر شبه قائم حاليًا فيما يتعلق بمسألة بيع تذاكر المنافسات، حيث يباع جزء كبير منها رقميًا، مثلما يحدث في منافسات بطولة كأس العالم، وبطولة دوري أبطال أوروبا، وحدث أيضًا في بطولة أمم إفريقيا 2019 التي أقيمت في مصر، وبعض مباريات بطولة دوري أبطال إفريقيا، بالإضافة بالطبع إلى بطولات العالم لألعاب القوى، وعدد آخر من المنافسات الرياضية.

اقرأ أيضًا: ريال مدريد يطلق مبادرة جديدة بعد تفشي فيروس كورونا

لكن التحول الرقمي قد يمتد إلى المؤتمرات الصحفية للمدربين واللاعبين، لمنع تواجد الصحفيين وتكدسهم في المؤتمرات، والحفاظ على أرواح الجميع، حيث قد تعقد المؤتمرات الصحفية بتقنية الفيديو كونفرانس.

فيما قد تلجأ الأندية الكبرى إلى إغلاق كافة متاجرها الخاصة ببيع منتجاتها، والاعتماد بشكل كامل على البيع عبر مواقعها الرسمية في شبكة الإنترنت، وهو أيضًا ما سيقلل الازدحام في المتاجر، وسيتيح حالة أكبر من الراحة للأندية والجماهير.

اخبار ذات صلة