فيروس كورونا

عالم بريطاني: السلالة الجديدة لفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» ستنتشر في العالم

طلق علماء تحذيرات من إمكانية أن تتفشى السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» بوتيرة سريعة وتصبح هي السائدة في العالم.

0
%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86%D9%8A%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%AC%D8%AF%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D8%B3%D8%AA%D9%86%D8%AA%D8%B4%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%0A%0A

حذر خبير استشاري في حكومة المملكة المتحدة من أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» قد تصبح هي السلالة السائدة في العالم، حيث أنها تتسم بميزة تطورية هائلة في الانتقال والعدوى بوتيرة سريعة جدا، بحسب ما نشرته شبكة «سكاي نيوز» البريطانية.

وقال البروفيسور كالوم سيمبل عضو المجموعة الاستشارية العلمية التابعة للحكومة البريطانية في تصريحات أدلة بها لشبكة «سكاي نيوز» البريطانية : «المملكة المتحدة لا ينبغي عليها أن تشعرنا بالقلق هنا إزاء تلك السلالة المتطورة من فيروس كورنا المستجد، حيث أن بريطانيا رائدة في العالم في مجال البحوث الجينية».

وأوضح سيمبل: «الحقيقة هي أننا اكتشفنا تلك السلالة، وسلطنا عليها الضوء في بلادنا، وجذبنا بها اهتمام السياسيين، ومنظمة الصحة العالمية في وقت سريع جدا».

وفي معرض رده على سؤال حول ما إذا ما كانت السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» قد تصبح هي السائدة علميا، أجاب سيمبل: «في تقديري أن هذا سيحدث، أو ستكون هناك على الأقل سلالات جديدة مشابهة، نظرا لأن هذا الفيروس لديه قدرة هائلة على التطور في الانتقال ونقل العدوى بسرعة رهبية، ومن ثم فإنه سينافس كافة السلالات الآخرى».

لكن الخبير الاستشاري البريطاني أكد على أنه لا يوجد سند علمي بعد على كفاءة وفاعلية اللقاح برغم أن علماء يعملون في الوقت الحالي على اكتشاف مدى تأثير اللقاح على السلالة الجديد، في عملية من الممكن أن تستغرق أسابيع عدة.

وتجيء تصريحات سيمبل في الوقت الذي تزداد فيه قائمة الدول التي أعلنت بالفعل عن قيود على السفر من وإلى المملكة المتحدة- مثل فرنسا وألمانيا وهولندا وإيطاليا- وذلك في أعقاب الكشف عن ارتفاع أعداد الإصابات بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في العاصمة البريطانية لندن ومنطقة جنوب شرقي إنجلترا.

وتثير تلك الأنباء القاتمة التي تجيء قبيل أسبوع من أعياد الكريسماس، قلق الكثيرين الذين يجول في خاطرهم تساؤلات عدة حول النسخة الجديدة من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

قلق كبير

وما يجعل تلك السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» باعثة جدا على القلق هو أنه قد اجتمعت لهها عوامل خطيرة، أولها سرعة الانتشار والاستحواذ على مكان النُسخ السابقة عليها من الفيروس، ما يعطي انطلاعا لأن لها السيطرة على السلالة الأصلية.

العامل الثاني هو قدرة هذه السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» على تطوير طفرات جينية تغيّر جانبا مهما من سلوك الفيروس. أما العامل الثالث والأخير فهو قدرة تلك الطفرات الجينية على تمكين الفيروس من إصابة الخلايا بشكل أكبر من ذي قبل ما يعني زيادة معدل قابلية العدوى.

.

اخبار ذات صلة