فيروس كورونا

دراسة صينية تكشف تفاصيل جديدة حول فيروس كورونا

أعلنت في وقت سابق منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا التاجي المستجد المعروف علميا باسم «كوفيد-19»، بات وباءً عالميًا، حيث تجاوزت عدد الإصابات به 600 ألف حالة

0
%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9%20%D8%B5%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D8%AD%D9%88%D9%84%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7

لا يزال تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، ومحاولات التصدي له من قبل الحكومات المعنية بمختلف الدول في الكرة الأرضية، هو الشغل الشاغل، بعدما تسبب الوباء في تعطل مناح كثيرة من الحياة والعمل وتأثر الاقتصاد العالمي بها أيضًا بجانب زيادة عدد المصابين والوفيات بتلك الجائحة التي تهدد البشرية وأصبحت العدو الأول لهم مؤخرًا.

وتتواصل التجارب والاختبارات، خاصة حول مدة بقاء الفيروس حيًا على الأسطح بجانب قدرته على التواجد في ظروف استثنائية، حيث اكتشفت دراسة قام بها علماء صينيون في جامعة هونج كونج، درجة الحرارة التي ينشط فيها كوفيد 19 بشكل خاص.

وبحسب الدراسة التي نشرت بموقع «medRxiv» الطبي فإن فيروس كورونا المستحدث يبقى مستقرًا لفترة طويلة عند درجة حرارة تبلغ حوالي 4 درجات في عدم وجود أي تطهير له، ونشاطه لا يبدأ في الانخفاق إلا بعد 14 يومًا.

وأضافت الدراسة أن فيروس السارس «CoV-2» لا يتحمل درجات الحرارة المرتفعة ويموت عند تعرضه لدرجة حرارة 70 مئوية في غضون خمس دقائق.

يمكنك أيضًا قراءة: آس آرابيا يطلق حملة «ابق آمنًا» لمواجهة فيروس كورونا

واكتشف العلماء الذين عكفوا على الدراسة أن المدة التي يمكن أن يظل فيها الفيروس التاجي صامدًا على سطح الأجسام المختلفة، حيث يستطيع البقاء على الورق لمدة 3 ساعات، وعلى الملابس والخشب المعالج لمدة يومين، وعلى الزجاج لمدة 4 أيام وعلى البلاسيتك حتى 7 أيام، كما لاحظوا أن الفيروس يستطيع أن يستقر على السطح الخارجي للأقنعة الطبية لمدة تصل إلى أسبوع، مؤكدين أن تلك الأقنعة لابد أن تخضع للتطهير الكامل».

وأعلنت في وقت سابق منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا التاجي المستجد المعروف علميا باسم «كوفيد-19»، بات وباءً عالميًا، حيث تجاوزت عدد الإصابات به 600 ألف حالة، فيما حصد حياة أكثر من 30 شخصا حول العالم، وفشلت الكثير من الدول في التعامل معه في حين أن الصين تمكنت من ذلك رغم ظهوره أولا على أراضيها وبالتحديد في مدينة ووهان.

.