فيروس كورونا

دراسة: دموع المصابين بفيروس كورونا تنقل العدوى

ظهر فيروس (سارس-كوف-2)، المسؤول عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، في إفرازات عيون المصابين بالوباء، ولذا من الممكن أن يكون مصدرا آخر للعدوى وفق دراسة إيطالية.

0
%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9%3A%20%D8%AF%D9%85%D9%88%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%A8%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%D8%AA%D9%86%D9%82%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%88%D9%89

ظهر فيروس (سارس-كوف-2)، المسؤول عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، في إفرازات عيون المصابين بالوباء، ولذا من الممكن أن يكون مصدرا آخر للعدوى، وذلك وفقا لدراسة أجراها المعهد الوطني للأمراض المعدية في روما (لازارو سبالانتساني).

وأظهرت الدراسة التي نشرتها مجلة Annals of Internal Medicine أنه بعد أخذ عينة من حالة إيجابية بعد 3 أيام من دخولها مستشفى سبالانتساني في نهاية يناير الماضي وكانت تعاني من التهاب الملتحمة، تمكن الباحثون في المستشفى من عزل الفيروس.


اقرأ أيضًا: المجر تقرر تقليص رواتب اللاعبين بحد أقصى 70%

وأوضحت الدراسة أيضا أن هذا الفيروس -بخلاف تأثيره على الجهاز التنفسي- يمكنه التكاثر أيضا داخل الملتحمة.

وأضاف الباحثون أن هذا يعد اكتشافا وله أيضا آثارا كبيرة على الصحة العامة، وهو ما جعل منظمة الصحة العالمية تطلب معلومات عن هذا البحث عندما كان في مراحله الأولى.

وقالت كونشيتا كاستيليتي، مدير الوحدة التشغيلية للفيروسات الناشئة في مختبر فيروسات سبالانتساني: "هذا البحث يوضح أن العيون ليست فقط واحدة من طرق دخول الفيروس للجسم، بل مصدر قوي للعدوى أيضا).

ولهذا، أوضحوا أن هناك (حاجة ماسة للاستخدام المناسب لأجهزة الحماية في حالات مثل فحوصات العيون التي تعتبر آمنة نسبيا مقارنة بمخاطر العدوى الأخرى التي يمثلها هذا الفيروس).

.