فيروس كورونا

جهود العالم تتضافر من أجل التوصل لمصل علاج فيروس كورونا المستجد

العالم أجمع يقف على مسافة واحدة ويتحدى الزمن من أجل محاولة التوصل للقاح يعالج عدوى فيروس كورونا المستحدث «كوفيد - 19» الذي يحصد أرواح الآلاف حول العالم.

0
%D8%AC%D9%87%D9%88%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D8%AA%D8%AA%D8%B6%D8%A7%D9%81%D8%B1%20%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%AC%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%B5%D9%84%20%D9%84%D9%85%D8%B5%D9%84%20%D8%B9%D9%84%D8%A7%D8%AC%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%AC%D8%AF

الخوف يكسو الوجوه القليلة المتواجدة في الشوارع، والقلق يسكن كل بيت حول العالم، وذلك إثر تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19» الذي يحصد الأرواح حول العالم.

وحتى لحظة كتابة هذه السطور، فإن عدد الحالات التي تعرضت لعدوى الإصابة بفيروس كورونا المستحدث حسب مركز علوم وهندسة النظم في جامعة جونز هوبكنز، وصلت إلى 246257 حالة في جميع قارات العالم، وأدت إلى وفاة 10038 حالة، فيما تأكد شفاء 86036 حالة حتى الآن.

ورفعت منظمة الصحة العالمية حالة الخطر من فيروس كورونا المستحدث، ووصفته بالجائحة، في ظل سرعة انتشاره وإمكانية انتقاله من إنسان إلى آخر، وطول مدة حضانة الفيروس داخل الجسم، والتي تصل إلى أسبوعين.

وتتضافر جهود دول العالم من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستحدث، عبر إجراء العديد من التجارب لمحاولة إيجاد مصل للقضاء على الفيروس، لكن الأزمة أن الوصول إلى نتائج يقينية يحتاج إلى ما لا يقل عن عام وقد تصل المدة إلى 18 شهرًا.

اقرأ أيضًا: دراسة أمريكية: عدد وفيات كورونا يتجاوز 10 آلاف حول العالم

ولهذا بدأت العديد من الدول تجاربها سريعًا، ومنها دول مثل إيطاليا بدأت محاولة استخدام أدوية موجودة بالفعل، لدراسة أثرها على الفيروس، وهو ما قد يؤدي إلى نتائج جيدة، في إطار جهود مكافحة فيروس كورونا المستحدث.

ونستعرض معكم في السطور التالية كافة الجهود التي تقوم بها دول العالم من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستحدث «كوفيد – 19».

ألمانيا تسابق الزمن

شركة كورفاك الألمانية لصناعة الأدوية وحسب شبكة «DW» الألمانية، أكدت أنها أحرزت تقدمًا ملموسًا في تطوير صناعة لقاح مضاد لفيروس كورونا المستحدث، وذلك حسبما أكد فريدرش فون بوهلن رئيس الشركة.

وقال رئيس كورفاك: «سنبدأ قريبًا مرحلة الاختبارات ما قبل السريرية، ثم اختبار اللقاح على الحيوانات، وفي الصيف سنبدأ تجربة اللقاح على البشر، لكن علينا أولًا تحديد الجرعات اللازمة لذلك».

وأكد بوهلن أنه في حالة تطور الجائحة بشكل أكبر مما هي عليه، فسيضطرون إلى تسريع عملية إنتاج اللقاح، وإن كان غير متأكد بعد من موعد ظهوره الرسمي.

وأكد رئيس كورفاك استعداد شركته لإنتاج الدواء في حالة إقراره بكميات ضخمة، وإنتاج مئات الملايين من اللقاحات في العالم الواحد، لكن ذلك سيعتمد على حجم اللقاح المطلوب استعماله لكل شخص.

الصين تبدأ التجارب

الصين، بؤرة تفشي فيروس كورونا المستحدث، وحسب إذاعة «CCTV» الحكومية بدأت بالفعل التجارب السريرية لأول لقاح مضاد لفيروس «كوفيد – 19»، وأن تطويره جاء من قبل أكبر خبراء الحرب البيولوجية في الصين.

وكشف تشن وي كبير الباحثين أن بكين منحت الإذن رسميًا لبدء الاختبارات لمصل مضاد لفيروس كورونا المستحدث، وأن الصين مستعدة لإنتاج اللقاح على نطاق واسع في حالة نجاحه في القضاء على الفيروس.

البرازيل تعمل على تطوير لقاح

من جانبهم، بدأ العلماء في البرازيل العمل على تطوير لقاح مضاد لفيروس «كوفيد – 19» وذلك من خلال جزيئات اصطناعية وبطريقة مختلفة عن المستخدمة حتى الآن في صناعة الأدوية حول العالم.

وحسب صحيفة «إل بيتاثو» البرازيلية، فإن علماءها بدأوا بالفعل السباق مع الزمن لإنتاج مصل مضاد لفيروس كورونا المستحدث، حيث يقوم 12 عالمًا بالعمل منذ شهر على محاولة التوصل لمصل فعال.

الولايات المتحدة تجرى تجارب سريرية

الولايات المتحدة الأمريكية انضمت هي الأخرى لسباق محاولة إنقاذ البشرية من تفشي جائحة فيروس كورونا المستحدث، حيث أعلن المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية عن بدء أول تجربة بشرية للقاح محتمل ضد الفيروس التاجي.

وحسب شبكة «CNN» الإخبارية الأمريكية، فإن الدراسة تهدف إلى تسجيل 45 مشاركًا بالغًا من الأصحاء على مدار 6 أسابيع، حيث سيحصل كل مشارك على حقنتين على فترات متباعدة لمدة شهر بجرعات مختلفة.

اقرأ أيضًا: خطر «كوفيد-19».. مدة حياة فيروس كورونا في الهواء وعلى الأسطح المختلفة

وحسب الدكتور أنتوني فوسي مدير المعهد فإن إيجاد لقاح آمن وفعال للوقاية من الإصابة فيروس كورونا يعد أولوية ملحة حاليًا، وأن دراسة المرحلة الأولى والتي تم إطلاقها بسرعة قياسية تعد خطوة هامة نحو تحقيق الهدف.

إيطاليا تؤكد وجود دواء

وبدأ العلماء الإيطاليون تجارب سريرية على أحد الأدوية المستخدمة في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي، وذلك بعد اكتشاف أن تعاطي ذلك الدواء يحدث تحسنًا ملحوظًا بين المصابين بفيروس كورونا المستحدث، حسب موقع «آر تي» الروسي.

ويأمل الأطباء الإيطاليون في مستشفى باسكال للأورام السرطانية في مدينة نابولي أن ينجح ذلك الدواء في الحد من المضاعفات المرعبة الناجمة عن الإصابة بعدوى فيروس «كوفيد – 19».

واكتشف باولو أسيتيرتو عالم الأورام في مستشفى نابولي أن دواء «توسيليزوماب» يعطي نتائج جيدة في تخفيف أعراض وعلاج المصابين بفيروس كورونا المستحدث، حيث يأمل أن يتحول هذا الدواء إلى سلاح فعال لمكافحة الفيروس التاجي.

منظمة الصحة العالمية تطمئن الجميع

وكشف الدكتور أمجد الخولي مستشار منظمة الصحة العالمية عن موعد طرح أول لقاح فعال للعلاج من فيروس كورونا المستحدث، وذلك في مداخلة هاتفية مع أحد البرامج التلفزيونية المصرية.

وقال الخولي إن الكثير من الدول تجري مشروعات بحثية مكثفة للتوصل لمصل ولقاح لفيروس كورونا المستحدث، لكن حتى الآن لم توافق منظمة الصحة العالمية على أي لقاح منها، نظرًا لكونها لا تزال في مراحل التجارب.

وأكد الخولي أنه من المحتمل التوصل لعلاج فعال خلال أسابيع أو أشهر قليلة على أقصى تقدير، مؤكدًا أن إنتاج اللقاح يستغرق ما لا يقل عن عام.

واختتم مستشار منظمة الصحة العالمية تصريحاته مؤكدًا أن هناك العديد من المنظمات البحثية حول العالم تسعى جاهدة لإيجاد مصل مضاد لفيروس كورونا المستحدث، وأن هناك العديد من المؤشرات الإيجابية لدى أكثر من جهة بحثية، ولكن الأهم التأكد من سلامة وفعالية أي لقاح قبل إقراره.

.

الأكثر قراءة