فيروس كورونا

تقارير: أوروبا تغلق أبوابها أمام الأجانب لكبح جماح فيروس كورونا

إجراء جديد لجأت إليه دول الاتحاد الأوروبي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد المعروف اصطلاحيا بـ كوفيد-19 حينما أصدرت قرارا بمنع دخول الوافدين غير الأوروبيين أراضيها

0
%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%3A%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7%20%D8%AA%D8%BA%D9%84%D9%82%20%D8%A3%D8%A8%D9%88%D8%A7%D8%A8%D9%87%D8%A7%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AC%D8%A7%D9%86%D8%A8%20%D9%84%D9%83%D8%A8%D8%AD%20%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%AD%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7

من المقرر أن تغلق أوروبا حدودها أمام جميع الوافدين الأجانب غير الضروريين من خارج القارة العجوز في مسعى منها لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد المعروف اصطلاحيا بـ كوفيد-19، والذي ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان الصينية قبل أن ينتشر في السواد الأعظم من بلدان العالم.

وتدرس المفوضية الأوروبية- الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي- مقترحا من شأنه أن يفرض قيودا مؤقتة على حركة السفر لمدة 30 يوما على الأقل، وفقا لما نشرته صحيفة إندبندنت البريطانية.

كما تخطط المفوضية لإنشاء حارات خضراء سريعة لمنح أولوية لنقل السلع الطبية، والغذاء وخدمات الطوارئ.

وسُيعفى المقيمون، وأفراد الأسر والعاملون الأساسيون – عمال الرعاية الصحية والصادرات الطبية- من تلك الإجراءات التي سيتم فرضها مبدئيا لمدة 30 يوما.

اقرأ أيضا: ماذا يفعل نجوم أوروبا في فترة تعليق كرة القدم بسبب كورونا؟

وفي معرض إعلانها عن تلك التدابير الجريئة في مؤتمر عبر الهاتف مع قادة الدول الـ7، قالت أورسولا فون دير ليين، رئيسة المفوضية الأوروبية إن تلك التدابير ضرورية لخفض وتيرة تفشي كورونا.

وأضافت ليين: «نحتاج إلى فعل المزيد من أجل خفض الضغوط الضخمة الواقعة على نظام الرعاية الصحية لدينا».

وأوضحت: «نعلم أن كل شيء يقلل التعاملات الاجتماعية من شأنه أن يقلص سرعة تفشي الفيروس، وكلما قل السفر، كلما زادت فرصنا في احتواء الفيروس».

ومن شأن تلك الإجراءات الصارمة أن تزيد الضغوط الواقعة على رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، في الوقت الذي يعارض فيه الاتحاد الأوروبي القيود الشديدة المفروضة على المواطنين.

اقرأ أيضا: مصادر رسمية تحسم الجدل بشأن إصابة كريستيانو رونالدو بفيروس كورونا

فبخلاف الكثير من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، تقول الحكومة البريطانية أنه لا يزال من المبكر جدا غلق المدارس وفرض حالة عزلة ذاتية على الناس- أو حتى غلق حدودها.

وبرغم أن المملكة المتحدة قد غادرت الاتحاد الأوروبي، سُيعفى مواطنوها من حظر السفر بسبب الفترة الانتقالية التي تلت الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي المعروف اصطلاحيا بـ بريكسيت والذي يعني استمرار التنقل الحر.

واضطر الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ إجراءات في أعقاب زيادة حادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا، والتي دفعت حكومات الدول إلى اتخاذ إجراءت أحادية لتأمين حدودها.

.