فيروس كورونا

تطورات فيروس كورونا في المغرب| رقم قياسي في عدد الوفيات اليوم 27 مارس

زاد عدد الحالات المؤكدة اليوم الجمعة ب55 حالة مقارنة مع أمس الخميس، الذي كان قد شهد الرقم القياسي إلى حدود اللحظة في عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس الخبيث، بواقع 58 حالة.

0
%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%7C%20%D8%B1%D9%82%D9%85%20%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B9%D8%AF%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85%2027%20%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3

ارتفع عدد الوفيات في المغرب من جراء فيروس كورونا، إلى 21 حالة بعد أن سجل اليوم الجمعة الرقم القياسي في هذا العدد منذ بدء انتشار الجائحة في البلد.

وشهد اليوم الجمعة تسجيل 11 حالة وفاة جديدة، بحسب ما أكده معاد المرابط، منسق المركز الوطني لطوارئ الصحة المغربية، خلال لقاء صحفي اعتادت وزارة الصحة المغربية عقده يوميا في السادسة مساء بتوقيت المملكة.

وأكد المسؤول المغربي أيضا ارتفاع عدد الحالات المؤكدة إصابتها بفيروس كورونا المستجد اليوم بالمغرب، إلى 333 حالة.

وزاد عدد الحالات المؤكدة اليوم الجمعة ب55 حالة مقارنة مع أمس الخميس، الذي كان قد شهد الرقم القياسي إلى حدود اللحظة في عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس الخبيث، بواقع 58 حالة.

وصار عدد المتماثلين للشفاء من كورونا بالمغرب، 11 حالة، إذ تم تسجيل حالة شفاء جديدة، وهي لسيدة مغربية خضعت للعلاج بدواء الكلوروكين في ظرف ستة أيام.

وسجلت مدينة الدار البيضاء إلى حدود الساعة، أكبر عدد من الإصابات في المملكة بواقع 102 من الحالات، فيما جاءت مدينة مكناس ثانية في ترتيب المدن المغربية، ب45 حالة مؤكدة، تليها مراكش ب44 حالة، فالرباط بواقع 27 حالة.

اقرأ أيضًا: ديبالا يوضح تطورات إصابته بفيروس كورونا والأعراض التي شعر بها

وما زالت 46 من الحالات المؤكدة حاليا في مجموع التراب الوطني، في وضعية حرجة، فيما بقية الحالات تبقى مستقرة ولا تدعو إلى القلق بحسب ما جاء في كلام مسؤول وزارة الصحة المغربية اليوم.

ومن بين حالات الوفيات التي سجلت، حالة محام شاب مغربي كان يبلغ من العمر قيد حياته رحمه الله، 35 سنة فقط، وهو ما يعني أن الوفيات لا تهم فقط المسنين في المغرب، وهذا ما حدث من قبل في حالة الشاب، ابن مدينة صفرو، والذي عاد من رحلة قبل وفاته رحمة الله عليه من إسبانيا، وكان يبلغ من العمر فقط 39 سنة.

ومن بين المتوفين أيضا، وجه معروف في الساحة الإعلامية المغربية، يتعلق الأمر بالمرحومة، ليلى طرازيم، والتي كانت قيد حياتها عضوا بمركز سجلماسة للدراسة والأبحاث السينمائية والكاتبة العامة لمهرجان سجلماسة الدولي للسينما، وإطارا سابقا بقناة ميدي 1 تيفي، كما توفي أيضا بسبب الفيروس اللعين إمام مسجد بمدينة مراكش.

إلى ذلك، دعم الاتحاد الأوروبي المغرب اليوم، بمبلغ 450 مليون دولار أمريكي، لمحاربة جائحة كورونا.

ودعمت الصين الشعبية المغرب من قبل في محاربته للجائحة، بطائرات محملة بالمعدات الصحية، في وقت أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، تخصيص مبلغ 700 ألف دولار كمساعدة منها للمغرب في محاربته لكورونا.

.