فيروس كورونا

بعد مرور عام على ظهوره.. أبرز تنبؤات بيل جيتس عن فيروس كورونا «كوفيد-19»

مر عام كامل على ظهور أول إصابة بسبب فيروس كورونا «كوفيد-19» في مدينة ووهان الصينية، ومنذ هذه اللحظة تسبب في إصابة اكثر من 75 مليون شخص، ووفاة أكثر من مليون و650 ألف شخص.

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D9%85%D8%B1%D9%88%D8%B1%20%D8%B9%D8%A7%D9%85%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B8%D9%87%D9%88%D8%B1%D9%87..%20%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%B2%20%D8%AA%D9%86%D8%A8%D8%A4%D8%A7%D8%AA%20%D8%A8%D9%8A%D9%84%20%D8%AC%D9%8A%D8%AA%D8%B3%20%D8%B9%D9%86%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20

مر عام كامل على ظهور أول إصابة بسبب فيروس كورونا «كوفيد-19»في مدينة ووهان الصينية، ومنذ هذه اللحظة انتشر الفيروس في جميع أنحاء العالم، وتسبب في إصابة اكثر من 75 مليون شخص، ووفاة أكثر من مليون و650 ألف شخص.

وطيلة هذه السنة، تحدث الكثيرون عن الوباء العالمي، وكان أبرزهم بيل جيتس، مؤسس شركة «مايكروسوفت»، بل تعرض للعديد من الانتقادات من الرافضين لفكرة اللقاحات، واتهموا جيتس بالرغبة في السيطرة عليهم، قائلين: «يرغب في زرع شرائح دقيقة للسيطرة علينا».

وفي الحقيقة نجحت المؤسسة التي يرأسها بيل جيتس مع زوجته في جمع مع شركة فايرز وبيونتيك، للتعاون من أجل انتاج لقاح فعال للقضاء على فيروس كورونا «كوفيد-19». واستثمرت مؤسسة بيل جيتس في شركة بينوتيك الألمانية، وترتبط بعقد معها حتى عام 2019.


تنبؤات بيل جيتس عن فيروس كورونا

وأكد جيتس خلال مقابلة مع شبكة «سي إن إن» مؤخرًا، أن أسوا ما في الوباء ما زال لم يأت بعد، مشيرًا إلى أن الشهور الأربعة إلى الستة المقبلة ستكون الأصعب، بل وحذر في 2015 من عدد الوفيات التي ستقع عند حدوث مثل هذه الأوبئة التي نشهدها في الفترة الحالية.

وفي 4 ديسمبر الجاري، أردف بيل جيتس عن موعد العودة للأمور الطبيعية في أمريكا، قائلاً: «ستبدأ الأمور الطبيعية في الولايات المتحدة الأمريكية بداية من ربيع 2021»، وعلى الرغم من توقعه لعدم حدوث الأسوأ إلا أن جزءا كبيرا من سكان أمريكا سيكونون قادرين على تلقى التطعيم باللقاح في ربيع 2021، وبعد ذلك ستعود الحياة الى طبيعتها، ولكنه أكد على ضرورة اتباع التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة باستمرار.

وفي 10 نوفمبر الماضي، قال جيتس: «أول لقاح سيطلب الموافقة سيكون من شركة فايزر»، وحينها أكد أن الموافقة على أي من هذه اللقاحات لن تتم قبل شهر نوفمبر، وعلى الرغم من انتظاره لشهر آخر، إلا أن توقعه كان صحيحًا، وبالفعل أول لقاح تمت الموافقة عليه في الولايات المتحدة الأمريكية كان لقاح فايزر-بيونتيك.

وفي 23 نوفمبر الماضي، أكد مؤسس مايكروسوفت على أن العودة للأمور الطبيعية بصورة كاملة لن يتم إلا في 2022، بالإضافة إلى أن الوباء القادم سيتم في غضون 20 عامًا، قائلاً: «أعتقد أننا سنواجه وباء عالميا آخر في غضون 20 عامًا، ولكن حينها سنكون مدربين وسيكون تأثيره أقل على المجتمع العالمي».

وفي 18 نوفمبر الماضي، تنبأ بيل جيتس بحالة الحياة الطبيعية بعد فيروس كورونا، خلال مؤتمره نظمته صحيفة «نيويورك تايمز»، قائلاً: «عندما تعود الأمور لطبيعتها، ستقل رحلات العمل بنسبة 50% وأيام العمل بنسبة 30%» وأشار جيتس إلى أن العمل عن بعد سيكون الحل المثالي لجميع الشركات حول العالم.


.

اخبار ذات صلة