فيروس كورونا

بعد إلغاء البطولة.. الدوري المكسيكي قد يعود بدون جمهور

تعد المكسيك من أكثر البلاد تضررًا من تفشي فيروس كورونا المستجد بحيث تجاوزت الإصابات 120 ألف حالة إلى جانب وجود أكثر من 14 حالة وفاة بوباء كوفيد-19.

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A5%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9..%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%8A%20%D9%82%D8%AF%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D8%A8%D8%AF%D9%88%D9%86%20%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1

بعدما أعلن هوجو لوبيز جاتيل، نائب وزير الصحة المكسيكي إلغاء مسابقة الدوري المحلي، تزايد إمكانية استئناف المسابقة في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأكد جاتيل خلال مؤتمر صحفي مساء الاثنين «حتى الآن هناك ضوء أحمر ولا يمكن بأي طريقة كانت خوض المباريات في حضور الجماهير».

وأشار إلى أنه تم تسجيل عدد من حالات الإصابة بالفيروس التاجي في كرة القدم المكسيكية لكنه «تم احتواءها»، موضحًا أنه حال استئناف المسابقة فسيكون هناك بروتوكول صحي مثل ذلك الذي ستطبقه الشركات مع انهاء حالة الاغلاق.

وأضاف «من الممكن استئناف المنافسات مثل بطولات دوري أخرى لكرة القدم والتي بدأت في اللعب بدون جمهور» كحال الدوري الألماني.

وتابع «الخطر يصبح أقل، رغم وجود تفاعل بين اللاعبين، لكنه يكون أقل كثافة مما يمكن أن يحدث بين الجمهور».

واستغل المسؤول الفرصة لتوجيه الشكر لرابطة الدوري التي لم ترفض إلغاء مسابقة (كلاوسورا 2020) بشكل مسبق.

اقرأ أيضًا: البنك الدولي يحذر العالم من كارثة بسبب فيروس كورونا



وتجاوزت المكسيك120 ألف حالة إصابة وأكثر من 14 حالة وفاة بوباء كوفيد-19 ، بعد تسجيلها 2999 حالة إصابة و354 حالة وفاة جديدة، وفقا للسلطات الصحية.

وأطلقت الحكومة المكسيكية ما يسمى بـ«الوضع الطبيعي الجديد» في أول يونيو الجاري رغم أن البلاد لم تكن قد تجاوزت ذروة الوباء، ويعتمد درجة فتح النشاط الاقتصادي والاماكن العامة في كل ولاية على إشارة من 4 ألوان حسب درجة شدة الوباء في كل منطقة.

.