فيروس كورونا

بسبب فيروس كورونا| إسبانيا ستضطر إلى البقاء في الحجر الصحي حتى مايو

خلال دراسة أجرتها جامعة البوليتكنيك في فالنسيا، أوضحت أن العودة إلى الحياة اليومية الطبيعية في إسبانيا ستحدث على مراحل، وقد يستمر الحجر الصحي حتى مايو.

0
%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%7C%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D8%B3%D8%AA%D8%B6%D8%B7%D8%B1%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%82%D8%A7%D8%A1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AC%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%8A%20%D8%AD%D8%AA%D9%89%20%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88

كشفت جامعة البوليتكنيك في فالنسيا خلال دراسة لها أن الحياة الطبيعية في إسبانيا لن تعود دفعة واحدة بل على عدة مراحل، وأن الحجر الصحي في البلادسيستمر حتى شهر مايو القادم، وذلك لتجنب خطر حدوث ارتداد في الحالات التي قد تحدث إذا عاد المجتمع بأكمله إلى وظائفهم وحياتهم الاجتماعية، ولضمان شفاء جميع الحالات من فيروس كورونا المستجد وعدم عودة المرض مرة أخرى.

اقرأ أيضًا: راموس يرد على سخرية أياكس منه بألقابه الأربعة في الشامبيونزليج

كما أوضحت الدراسة أن الحجر الصحي سينتهي تمامًا خلال شهر مايو، ووفقًا لهذا الافتراض، كل سبعة أيام يتم خروج 25٪ من الأشخاص المحبوسين من الحجر، وبالتالي في غضون أربعة أسابيع سينتهي بنسبة 100٪.

وأشارت إلى أنه سيتعين على الناس الاستمرار في اتخاذ تدابير وقائية لتجنب الموجة الثانية من حالات الفيروس التاجي.

وما تؤكده الدراسة هو أنه في 31 مارس، تجاوزت إسبانيا ذروة المصابين بالفيروس التاجي، كما أعلنت كل من الحكومة واللجنة الفنية لإدارة الفيروسات التاجية في الأيام الأخيرة: «لقد تجاوزنا بالفعل الذروة، والفضل يرجع لنا جميعًا بالبقاء في المنزل».

ومع ذلك، يحذر البحث من أن ذروة المرضى في وحدات العناية المركزة لن يتم الوصول إليها حتى 9 أبريل المقبل، لذلك سيستمر ضغط المستشفيات لمدة أسبوع آخر وفقًا لحسابات الدراسة.

والهدف من هذه الدراسة ليس سوى معرفة كيفية تطور جائحة فيروس كورونا المستجد في إسبانيا والمساعدة في محاربته من المنظور العلمي، حيث إنه حتى الآن وفقًا للبيانات التي قدمتها وزارة الصحة اليوم الخميس، فإن هناك نحو 110238 مصابًا، و10.003 حالات وفاة، و6092 شخصًا في المستشفى في وحدة العناية المركزة و26743 قد خرجوا.

من ناحية أخرى، تتجه إسبانيا نحو مزيد من إجراءات الحجر الصحي بعد موافقة البرلمان على تمديد حالة الطوارئ الصحية في البلاد، حتى الثاني عشر من أبريل المقبل بعد ارتفاع حالات الإصابة والوفيات جراء انتشار وتفشي فيروس كورونا الذي أفضل بحياة الآف البشر حول العالم، وخاصة في إسبانيا وإيطاليا والصين والولايات المتحدة الأمريكية.

يذكر أن النشاط الرياضي متوقف بالكامل في جميع دول العالم وخاصة النشاط الكروي، ولا يعرف حتى الآن موعد محدد لاستكمال مباريات الدوريات المتوقفة، ولاسيما الليجا الإسبانية التي يتصدرها، حتى جولتها الأخيرة قبل التوقف، فريق برشلونةبرصيد 58 نقطة، وبفارق نقطتين عن غريمه التقليدي فريق ريال مدريد صاحب الوصافة بـ56 نقطة.

.