فيروس كورونا

بادرة طيبة من لاعبي باريس سان جيرمان

أبدى نجوم نادي باريس سان جيرمان استعدادهم لخفض رواتبهم بنسبة ما يقرب من 50% لتعويض تداعيات أزمة فيروس كورونا التي النتشرت في الوقت الأخير

0
%D8%A8%D8%A7%D8%AF%D8%B1%D8%A9%20%D8%B7%D9%8A%D8%A8%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86

أبدى نجوم نادي باريس سان جيرمان استعدادهم لخفض رواتبهم بنسبة 50% لتعويض تداعيات أزمة فيروس كورونا، في إطار اتفاق شامل تعمل عليه رابطة دوري كرة القدم ونقابة اللاعبين، حسبما كشفت صحيفة «لو باريزيان»، الخميس.

ويشمل هذا التخفيض للنصف اللاعبين ذوي الأجور المرتفعة، في حين سيكون التخفيض لباقي اللاعبين أقل.

وبات الإعلان عن القرار وشيكا من قبل الرابطة واللاعبين وسيسمح لكل لاعب بقبول خفض راتبه أو رفضه، ولكنه يمنع الأندية من فرض تخفيضات أكبر من المعلنة على اللاعبين.

اقرأ أيضًا: كيليان مبابي يقترب من ريال مدريد وسط ضغط باريس سان جيرمان

ووفقا للصحيفة، فإن نجوم بارس سان جيرمان وافقوا على ما تم الاتفاق عليه، وهو ما سيكون نموذجا للآخرين، لأن النادي الفرنسي لديه أعلى اللاعبين أجرا في الدوري الفرنسي.

ويشمل قرار خفض الراتب للنصف اللاعبين الذين تتجاوز أجورهم الشهرية 100 ألف يورو.

أما من تبلغ رواتبهم بين 50 ألفا و100 ألف يورو شهريا، فقد يتم خفض رواتبهم بحد أقصى 40% ومن تتراوح رواتبهم بين 20 ألفا و50 ألف يورو، فستقل رواتبهم حتى 30%.

وتصل نسبة الاستقطاع حتى 20% لمن تبلغ أجورهم بين 10 آلاف و20 ألف يورو، أما من تقل رواتبهم عن ذلك، فلن تشملهم الاستقطاعات.

وينص الاتفاق على استعادة الاستقطاعات في الشهور التالية في حال استئناف المسابقة.

.