فيروس كورونا

ألمانيا تتجه نحو تسريع العودة إلى كرة القدم والحياة الطبيعية

تخطط ألمانيا لعودة منافسات الدوري الألماني الدرجة الأولى مرة أخرى وتحدثت وسائل الاعلام عن تاريخ 21 مايو لمعاودة النشاط، وستجري اللقاءات بدون جماهير.

0
%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D8%AA%D8%AA%D8%AC%D9%87%20%D9%86%D8%AD%D9%88%20%D8%AA%D8%B3%D8%B1%D9%8A%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%85%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%B9%D9%8A%D8%A9

تتجه ألمانيا إلى تخفيف إجراءات العزل التي فرض لاحتواء فيروس كورونا المستجد بحيث أنها الأقل تضررًا بالوباء، ومن ثم العودة تدريجيًا إلى الحياة الطبيعية بفتح كل المتاجر والمدارس وعودة الدوري خلال مايو الجاري.

واشارت مسودة اتفاق بين الحكومة ومسؤولي المناطق حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها إلى أن هذه الإجراءات أصبحت ممكنة مع بقاء «عدد الإصابات الجديدة» بفيروس كورونا المستجد «ضئيلا» بعد مرحلة أولى من تخفيف الإجراءات في 20 ابريل، موضحة أنه لم تسجل «أي موجة جديدة» للعدوى حتى الآن.

ويفترض أن يجري اعتماد النص رسمياً خلال اليوم من جانب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورؤساء حكومات المناطق.

وبالمجمل، ينوي أول اقتصاد أوروبي رفع غالبية القيود المفروضة منذ مارس للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ويستثنى من ذلك التجمعات الرياضية والثقافية الاحتفالية الكبرى بحضور جمهور، فيما ستبقى الحدود مغلقة.

اقرأ أيضاً: فيروس كورونا «كوفيد 19» 6 مايو 2020| عدد المصابين في العالم والدول العربية

استئناف الدوري الألماني

وعلى الصعيد الرياضي، تنوي ألمانيا السماح باستئناف دوري كرة القدم في مايو الحالي بعد أن توقف منتصف مارس، بحسب مسودة الاتفاق، فيما توقف بشكل مسبق في فرنسا وما تزال بقية الدول الأوربية تتناقش حوله.

وتحدثت وسائل الاعلام الالمانية عن تاريخ 21 مايو لمعاودة النشاط، وستجري اللقاءات خلف أبواب مغلقة.

وسيضمن ذلك حصول الاندية على ايرادات من حقوق النقل التلفزيوني تقدر بـ300 مليون يورو.

وبحسب مسودة الاتفاق، فان «استئناف المسابقات يجب أن تسبقها فترة حجر صحي لمدة اسبوعين بشكل معسكر تدريبي في هذه الحالة».

وتنص مسودة الاتفاق على إعادة فتح أبواب جميع المتاجر، اعتبارًا من الأسبوع القادم، بما في ذلك المتاجر الكبرى التي تفوق مساحتها 800 متر مربع، وكافة المدارس.

وتشمل مسودة الاتفاق كذلك المدارس الابتدائية وحضانات الأطفال، التي لم تكن مشمولة بتخفيف القيود الذي أُعلن عنه في 20 إبريل، لكن بشروط محددة.

بالنسبة للمطاعم والمقاهي والحانات والفنادق، يترك النص المجال للحكومات المحلية لاتخاذ قرار بشأن استئناف العمل فيها، وقد سمحت عدة مقاطعات بذلك بالفعل مثل بافاريا.

.