فيروس كورونا

الرئيس الأمريكي يؤكد وجود أخبار عظيمة عن لقاح فيروس كورونا «كوفيد-19»

دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية يؤكد وجود أخبار عظيمة عن لقاح خاص بالقضاء على عدوى فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، دون الكشف عن تفاصيل إضافية.

0
%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%20%D9%8A%D8%A4%D9%83%D8%AF%20%D9%88%D8%AC%D9%88%D8%AF%20%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1%20%D8%B9%D8%B8%D9%8A%D9%85%D8%A9%20%D8%B9%D9%86%20%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%AD%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB

أكد دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية عن وجود أخبار عظيمة عن تطوير لقاح خاص للقضاء على فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

ونشر الرئيس الأمريكي، اليوم الأربعاء، تغريدة مقتضبة عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي قال فيها: «أخبار عظيمة بخصوص اللقاحات».



وتأتي تغريدة ترامب تزامنًا مع إعلان فريق الباحثين في شركة «مودرنا» والذي يجري دراسة على لقاح ضد فيروس كورونا «كوفيد-19» أن المصل آمن، كما أكدوا أنه حفز استجابات مناعية في الجسم لدي المتطوعين في المرحلة الأولى من التجارب السريرية.

وأعلنت شركة «مودرنا» الأمريكية لصناعة الأدوية أن التجارب السريرية للقاحها الخاص بوباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» ستدخل المرحلة النهائية في السابع والعشرين من يوليو الجاري.

وتعد تلك الشركة واحدة من الشركات الرائدة في السباق العالمي من أجل التوصل للقاح مضاد لوباء فيروس كورونا «كوفيد-19»، الذي تسبب في إصابة أكثر من 13 مليون شخص حول العالم، وأدى إلى وفاة أكثر من 570 ألف شخص.

اقرأ أيضًا: فيروس كورونا «كوفيد-19»| الإصابات تضرب البرازيل.. وأمريكا تجرب لقاحا.. وتحذير جديد للشباب

ووجه العلماء تحذيرات من أن اللقاحات الأولى التي سيتم طرحها في الأسواق لن تكون بالضرورة الأكثر فاعلية.

وعلى صعيد متصل بأخبار اللقاح الخاص بـ فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، فقد أعلنت روسيا أيضًا اكتمال التجارب السريرية الأولى للقاح تجريبي، تم اختباره على البشر، وأن تلك الاختبارات ستُنجر بحلول نهاية شهر يوليو الجاري.

وأجرب وزارة الدفاع الروسية ومركز نيكولاي جاماليا للأبحاث في علم الأوبئة والأحياء الدقيقة تلك التجارب، وبدأت في منتصف يونيو في مستشفى عسكري في العاصمة الروسية، موسكو، على مجموعة من المتطوعين تتألف من جنود روس وبعض المدنيين.

وكان الهدف الرئيسي للتجربة على هذه المجموعة هي التحقق من سلامة اللقاح وتحمل جسم الإنسان لمكوناته، وفقا للمصدر نفسه. وقد أمضى المتطوعون 4 أسابيع في المستشفى بعد تلقيهم اللقاح في 18 يونيو حيث خضعوا لفحوصات يومية.

.