فيروس كورونا

الاتحاد الأوروجوياني يفرض بطالة جزئية على تاباريز بسبب فيروس كورونا

تفشى وباء كورونا «كوفيد - 19» بشكل واسع في الكثير من دول العالم، حيث بلغ أعداد الوفيات 27 ألف شخص، في أوروجواي أصيب 274 شخصًا بمرض «كوفيد-19».

0
%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%AC%D9%88%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%B6%20%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%AC%D8%B2%D8%A6%D9%8A%D8%A9%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B2%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7

فرض الاتحاد الأوروجواياني لكرة القدم بطالة جزئية على غالبية العاملين فيه، من بينهم أوسكار تاباريز، المدير الفني للمنتخب جراء فيروس كورونا المستجد.

وقال بيان صادر عن الاتحاد الأوروجواياني: «وجدت اللجنة التنفيذية وبسبب الأزمة الصحية الحالية التي أدت إلى توقف جميع النشاطات، نفسها مجبرة على اتخاذ سلسلة من القرارات الصعبة بهدف حماية استمرار المؤسسة في المستقبل».

وأضاف: «أما أبرز الإجراءات المتخذة فهي وضع العاملين في البطالة والأمر يتعلق بالمهام الإدارية، المحاسبة، التحكيم، العاملين في المجمع الرياضي، الفنيين وقطاعات أخرى»ما يعني أن هذه الإجراءات تطال مدرب المنتخب الوطني أوسكار تاباريز.

اقرأ أيضًا.. «مواجهة افتراضية» بين منتخبي أوروجواي وتشيلي لمكافحة فيروس كورونا

وقرر الاتحاد أيضا تعليق «جميع العقود الخارجية في جميع الفئات»، في حين احتفظ بالخدمات «الضرورية من أجل الحاجات الأساسية للمؤسسة».

وبحسب الصحف المحلية، فإن هذه الإجراءات ستطال قرابة 400 شخص، وأشار الاتحاد إلى أنه «يعمل على الاستعداد لمعاودة النشاطات المحلية والدولية بأدنى الموارد».

وتوقف النشاط الكروي في الأوروجوايفي 13 مارس «حتى اشعار آخر» في اليوم ذاته الذي شهد الكشف عن أربع إصابات بفيروس كورونا، وبحسب الأرقام المعلنة الجمعة، تبين إصابة 274 شخصا بمرض «كوفيد-19» في الأوروجواي.

.