Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
00:00
تأجيل
تولوز
مونبلييه
16:30
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:30
انتهت
ماينتس 05
لايبزج
18:30
باير ليفركوزن
فولفسبورج
11:30
انتهت
شالكه
أوجسبورج
00:00
تأجيل
بوردو
ليل
00:00
تأجيل
أولمبيك ليون
ستاد بريست 29
18:30
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
16:00
انتهت
كولن
فورتونا دوسلدورف
00:00
تأجيل
ميلان
كالياري
18:30
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
00:00
تأجيل
ميتز
أنجيه
00:00
تأجيل
أتالانتا
إنتر ميلان
00:00
تأجيل
نانت
ستراسبورج
00:00
تأجيل
بولونيا
تورينو
00:00
تأجيل
نيم أولمبيك
باريس سان جيرمان
00:00
تأجيل
ريمس
أولمبيك مرسيليا
00:00
تأجيل
بريشيا
سامبدوريا
00:00
تأجيل
ستاد رين
موناكو
00:00
تأجيل
يوفنتوس
روما
00:00
تأجيل
سانت إيتيان
ديجون
00:00
تأجيل
ليتشي
بارما
00:00
تأجيل
نابولي
لاتسيو
00:00
تأجيل
أميان
نيس
00:00
تأجيل
جنوى
هيلاس فيرونا
16:30
انتهت
بايرن ميونيخ
إينتراخت فرانكفورت
13:30
انتهت
فولفسبورج
بوروسيا دورتموند
00:00
تأجيل
سبال
فيورنتينا
13:30
انتهت
بوروسيا مونشنجلاتباخ
باير ليفركوزن
00:00
تأجيل
ساسولو
أودينيزي
00:00
تأجيل
ديبورتيفو ألافيس
برشلونة
13:30
انتهت
فرايبورج
فيردر بريمن
13:30
انتهت
بادربورن
هوفنهايم
00:00
تأجيل
إشبيلية
فالنسيا
15:00
تأجيل
مصر للمقاصة
المقاولون العرب
00:00
تأجيل
ريال بلد الوليد
ريال بيتيس
15:00
تأجيل
الزمالك
طنطا
22:00
تأجيل
غرناطة
أتليتك بلباو
00:00
تأجيل
إسبانيول
سيلتا فيجو
15:00
تأجيل
الجونة
أسـوان
15:00
تأجيل
حرس الحدود
طلائع الجيش
00:00
تأجيل
أتليتكو مدريد
ريال سوسيداد
15:00
تأجيل
نادي مصر
الأهلي
00:00
تأجيل
ليجانيس
ريال مدريد
15:00
تأجيل
الإسماعيلي
بيراميدز
00:00
تأجيل
أوساسونا
مايوركا
00:00
تأجيل
ليفانتي
خيتافي
15:00
تأجيل
الاتحاد السكندري
إنبـي
15:00
تأجيل
وادي دجلة
سموحة
00:00
تأجيل
فياريال
إيبار
17:15
تأجيل
بنفيكا
بورتو
15:00
تأجيل
المصري
الإنتاج الحربي
الأفضل والأسوأ| برشلونة يحضر إيجابيًا وسلبيًا.. وقصة الطبيبين العنصريين

الأفضل والأسوأ| برشلونة يحضر إيجابيًا وسلبيًا.. وقصة الطبيبين العنصريين

ليس معنى توقيف فيروس كورونا لمعظم المسابقات الكروية، أنه ليس هناك أفضل وأسوأ في ظل هذه الظروف، فحين تغيب كرة القدم والأهداف والتصديات والألقاب، تحضر المواقف.

أحمد مجدي
أحمد مجدي
تم النشر
آخر تحديث

ليس معنى توقيف فيروس كورونا لمعظم المسابقات الكروية، أنه ليس هناك أفضل وأسوأ في ظل هذه الظروف، فحين تغيب كرة القدم والأهداف والتصديات والألقاب، تحضر المواقف بشكل كبير وتعبر عن الأفضل والأسوأ بكل وضوح، هذا الأسبوع كان حافلًا بالمواقف على الجانب الإيجابي، بينما أتى موقف سلبي بارز من إدارة برشلونة، وموقف سلبي مخز من طبيبين فرنسيين.

الأفضل

ليونيل ميسي ولاعبو برشلونة

حسم ليونيل ميسي ملف الرواتب هو ولاعبو برشلونة بشكل أحرج إدارة برشلونة، ميسي أصدر بيانًا ناريًا باسم اللاعبين قال فيه إنه لا صحة لرفض لاعبي برشلونة مسألة تخفيض الرواتب، بل إن اللاعبين سيفعلون ما يلزم كي يتقاضى باقي الموظفين أجورهم كاملة وتحمل الخصومات المفروضة عليهم، قائلًا إن هناك من بين إدارة برشلونة من يريد تشويه صورة اللاعبين مجددًا.

كونتي ولاعبو إنتر ميلان

أبدى أنطونيو كونتي المدير الفني لفريق إنتر ميلان الإيطالي ولاعبوه استعدادهم لقبول خفض رواتبهم خلال الفترة المتبقية من الموسم، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الإيطالية «أنسا».

وفي الأيام القليلة الماضية توصل نادي يوفنتوس الإيطالي إلى اتفاق مع لاعبيه والذي ينص على تنازلهم عن رواتبهم عن شهور مارس وأبريل ومايو ويونيو، وقد يحذو إنتر ميلان حذو مواطنه اليوفي، وسط تسارع تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد المعروف اصطلاحيا بـ «كوفيد-19» في إيطاليا لتصبح من أكثر البلدان تضررًا من الوباء القاتل في عموم أوروبا.

لاعبو سبارتاك موسكو

أعلن لاعبو سبارتاك موسكو، فريق كرة القدم الأكثر شعبية في روسيا، عن قرارهم بخفض رواتبهم بنسبة 40% خلال فترة التوقف بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال سبارتاك في بيان صدر الأربعاء «قرر فريقنا الأول دعم باقي النادي في هذا الموقف الصعب».

أندريس إنييستا

انضم النجم أندريس إنييستا، قائد برشلونة الإسباني سابقا ولاعب فيسل كوبي الياباني حاليا، للمشروع التضامني الذي يحمل شعار (أفضل انتصاراتنا) تحت رعاية كل من الصليب الأحمر والنجمين باو جاسول ورافائيل نادال لمواجهة فيروس كورونا المتفشي في العالم حاليا.

وأعلن صاحب هدف تتويج إسبانيا بمونديال العالم 2010 في جنوب إفريقيا عن هذا الأمر عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي.

جوردان هيندرسون

بقيادة قائد ليفربول جوردان هيندرسون، هناك مشروع بين قادة فرق الدوري الإنجليزي للتبرع بملايين الدولارات لمواجهة فيروس كورونا.

الأسوأ

بواتينج

غادر مدافع بايرن ميونيخ جيروم بواتينج منزله في ميونيخ، بدون موافقة النادي، وهو ما يعد خروجا على تعليمات النادي ومخالفة للوائح والمحاذير الطبية المفروضة من قبل الهيئات الصحية في ولاية بافاريا الألمانية.

وأوضح النادي أن غرامة سيتم خصمها من مستحقات اللاعب لدى النادي، سيتم التبرع بها لمستشفيات مدينة ميونخ، في ظل النفقات الكبيرة حاليا من أجل محاربة فيروس كورونا.

لاعبو الدوري الإنجليزي

لاعبو الدوري الإنجليزي هم الأكثر تأخرًا في قبول خفض الرواتب، ما أثار الكثير من الاستهجان.

فقد كتبت رابطة الدوري الإنجليزي في بيان الجمعة: «قررت أندية البريميرليج بالإجماع استشارة اللاعبين بشأن مجموعة من الإجراءات تجمع بين التخفيض والتأجيل المشروط للرواتب بما مجموعه 30%».

وكان تردد لاعبي الدوري الإنجليزي بشأن تخفيض رواتبهم، قد وصفه رئيس لجنة العموم للثقافة والإعلام والرياضة جوليان نايت بـ(غير المقبول أخلاقيا)، في ترجمة للشعور المتزايد في إنجلترا.

وطالب نايت في رسالة إلى الحكومة بفرض ضريبة محددة على الأندية التي تضع (موظفيها من غير اللاعبين على البطالة الجزئية مع الاستمرار في دفع أجور لاعبيها)، بشكل طبيعي.

وخرج وزير الصحة البريطاني مات هانكوك في مؤتمر صحفي مساء الخميس داعيا لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز والمتهمة أنديتهم بالاستفادة من تدابير الدعم الاقتصادي التي تم تبنيها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، إلى تخفيض رواتبهم.

ويمكن لأصحاب العمل أن يطلبوا من الحكومة دفع 80 % من أجور الموظّفين التي تصل إلى 2500 إسترليني (2700 يورو) شهرياً كحدّ أقصى، وذلك ليتمكّنوا من الاحتفاظ بموظّفيهم وعدم طردهم أثناء تفشّي الوباء.

ودافعت رابطة اللاعبين المحترفين عن موقفها بالدفاع عن اللاعبين في بيان الخميس، متهمة مسؤولي الأندية باستغلال المساعدات العمومية من أجل الحفاظ على أموال المساهمين.

إدارة برشلونة

كالعادة، إدارة برشلونة برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو تواصل تلفيق التهم للاعبين، الأمر الذي تم استهجانه من أكثر من نجم، أبرزهم لويس سواريز وليونيل ميسي، آخرها في أزمة اللاعبين حين ادعت الإدارة رفض اللاعبين، في حين أن الحقيقة هي أن اللاعبين أجمعوا على تخفيض الرواتب قبل استشارة الإدارة لهم.

الطبيبان الفرنسيان العنصريان

اقترح طبيبان فرنسيان مسألة تجربة لقاح على الأفارقة بحجة أنهم لا يمتلكون أقنعة واقية ولا أنظمة صحية فعالة، حيث تبادلا الاقتراحات في حديث تلفزيوني إذ قال أحدهما: «هذا ربما يتسبب في جدل ولكن هل نستطيع القيام بدراسة في أفريقيا حيث لا يمتلكون أقنعة ولا علاج؟ ما رأيك؟» ليرد الثاني: «لديك الحق، ونحن نفكر في إجراء دراسة موازية في إفريقيا، وأعتقد أن هناك طلبًا لم يتم الإعلان عنه ولكن سيخرج إلى النور، ونفكر بجدية في هذا الأمر، كما أننا لا نرفض أي دراسة في أوروبا أو أستراليا».

تلك التصريحات تسببت في غضب كبير وجدل على وسائل التواصل الاجتماعي، وقام نجوم القارة الإفريقية في مقدمتهم ديمبا با وصاموييل إيتو، وديديه دروجبا، بالرد على ذلك الحديث.

وعلق السنغالي ديمبا با، لاعب وست هام وتشيلسي السابق وحاليا نجم باشاك شهير التركي، قائلًا: «مرحبا بكم في المجتمع الغربي، والذي فيه الأبيض يظن نفسه متفوقًا لدرجة أنه حول العنصرية والضعف إلى تفاهة، حان الوقت للاستيقاظ».

ورد إيتو نجم برشلونة الإسباني ومنتخب الكاميرون على هذه التغريدة، قائلا: «أوغاد» موجهًا إهانة مباشرة للطبيبين لرغبتهما في تجربة علاج على الأفارقة.

وأيضًا أثارت هذه الكلمات غضب دروجبا نجم تشيلسي الإنجليزي ومنتخب كوت ديفوار، معلقًا: «هذا أمر لا يمكن تصوره، وإفريقيا ليست معملا للاختبارات، هذه التصريحات ما هي إلا تزييف وعنصرية للغاية، ساعدوا في إنقاذ إفريقيا من فيروس كورونا، ولكن لا تستخدموا الأفارقة كفئران تجارب، هذا أمر مقزز، ويجب على القادة الأفارقة تحمل مسؤولية حماية شعبهم من هذه المؤامرات المروعة».

وهذه التصريحات لم تثر اشمئزاز نجوم الساحرة المستديرة في القارة الأفريقية فقط، بل أيضا أثارت غضب جزء كبير من الشعب الفرنسي والذي بدأ بجمع توقيعات إلكترونية على موقع change لرفع دعوة تشهير ضد هؤلاء الأطباء.

اخبار ذات صلة