Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
إنفانتينو: فيروس كورونا لن يمنع قطر من تنظيم مونديال مدهش

إنفانتينو: فيروس كورونا لن يمنع قطر من تنظيم مونديال مدهش

قال إنفانتينو عن كأس العالم المقررة في قطر عام 2022: لا يساورني شك وواثق تماما أن قطر ستكون جاهزة للوصول بكأس عالم مدهش للجميع على مستوى العالم بأسره

تم النشر

أكد جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم خلال رسالة بعث بها إلى الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، أن الفيفا يحافظ على قنوات الاتصال مفتوحة دائما مع الجميع لإيجاد حلول لكل الأمور التي تواجهنا على جميع مستويات كرة القدم في ظل الموقف الحالي الذي يعيشه العالم أجمع بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

وقال إنفانتينو عن كأس العالم المقررة في قطر عام 2022: لا يساورني شك وواثق تماما أن قطر ستكون جاهزة للوصول بكأس عالم مدهش للجميع على مستوى العالم بأسره، وذلك على الرغم من الظروف الاستثنائية الحالية التي يمر بها العالم، وخلال الاجتماع الأخير لمجلس الفيفا، والذي عقد في بيرو مؤخرا تم دراسة تداعيات الموقف تماما ، وبحث كيفية مواجهة تأثيرات هذا الفيروس (كوفيد - 19)، كما أنه تم نقاش الوضع في كل اتحاد قاري بالتفصيل ومدى انتشار الفيروس فيه والتداعيات التي أدت إليه، ولابد أيضا أن نكون مرشدين لغيرنا لاسيما أن العالم يواجه تحديا خطيرا على حياة البشر في كل مكان، والوضع الذي تواجهه البشرية يفرض علينا جميعا أن نتحد ونكون مقاتلين، وأشكر الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد الكرة القطري على المساندة والتضامن التي بعث بها، وأشكره على هذه الروح العالية والتعاون الذي ليس غريبا عنه.

اقرأ أيضًا: سبيتار يطلق دليل كورونا لمساعدة الرياضيين حول العالم

وجاءت هذه الرسالة من جانب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم لتكون بمثابة تأكيد جديد على أن الظروف الراهنة وتأثر العالم بفيروس كورونا لن يكون لها تأثيرها السلبي على الخطوات القطرية الجادة لتنظيم كأس العالم لكرة القدم بعد أقل من 3 سنوات، وخاصة أن العمل جار في مختلف مشروعات المونديال لاسيما على صعيد الملاعب المتبقية والمخصصة لاستضافة المباريات بالصورة المتفق عليها بين المسئولين في قطر والاتحاد الدولي لكرة القدم، ووفق المواعيد الزمنية المعلن عنها دون حدوث تأخير يدعو للتدخل أو الاستفسار عن الأسباب.

رسائل تضامن من الاتحاد القطري لكرة القدم

وكان الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم بعث برسالة تضامن لأسرة كرة القدم الدولية في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها كرة القدم العالمية في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).

وبعث رئيس الاتحاد برسائل التضامن إلى كل من جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، والشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وألكسندر تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، و أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، وفيكتور مونتاجلياني رئيس اتحاد الكونكاكاف، وأليخاندرو دومينجو رئيس اتحاد الكونميبول، ولامبارت مالتوك رئيس اتحاد أوقياونسيا لكرة القدم.

وأكد الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني خلال رسائله، على التعاون والتضامن والعمل المشترك بين الاتحاد القطري وجميع الاتحادات القارية في ظل هذه الأيام الصعبة التي يعيشها العالم، لاسيما وقد أصبح الجميع في قارب واحد في مواجهة فيروس كورونا، معربا عن ثقته بسلامة الإجراءات التي اتخذتها الأسرة الكروية لمواجهة هذا الوباء، ومتمنيا عودة الحياة الكروية كما كانت، وعودة البطولات ومباريات كرة القدم في جميع المسابقات الكروية في دول العالم.

ويأتي هذا التضامن من الاتحاد القطري في إطار العلاقات المتميزة التي تربطه بأسرة كرة القدم العالمية، فضلا عن تعزيز العمل المشترك بين الاتحاد القطري وجميع الاتحادات القارية والتي تتجلى معها الرسالة السامية التي تحملها كرة القدم في هذه الآونة في التضامن والعمل المشترك بين جميع أعضاء الأسرة الكروية في العالم، إلى جانب أن قطر هي الدولة المنظمة لكأس العالم القادمة في العام 2022، ومن ثم لديها علاقات قوية ووطيدة مع مختلف الاتحادات الكروية في العالم.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة