فيروس كورونا

أنفلونزا الخنازير تعاود الظهور بالصين.. وتوقعات بجائحة جديدة

قلق علمي من تطور سلالة جديدة من فيروس أنفلونزا الخنازير بدأت في الظهور بالصين، خشية تطورها إلى جائحة جديدة.

0
%D8%A3%D9%86%D9%81%D9%84%D9%88%D9%86%D8%B2%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%86%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D8%B1%20%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%88%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B8%D9%87%D9%88%D8%B1%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%86..%20%D9%88%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A7%D8%AA%20%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%AD%D8%A9%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9

يبدو أن 2020 سيكون عام الأوبئة الفتاكة، فبعد ملايين الإصابات بوباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وظهور سلالة جديدة من الإيبولا في إفريقيا، ها هو فيروس أنفلونزا الخنازير يعاود الظهور أيضًا في الصين، مع توقعات بجائحة أخرى على غرار كورونا.

فبحسب النسخة الهندية من صحيفة «بيزنس إنسايدر» الأمريكية، أصبحت «الخنازير الصينية» تصاب بسلالة من «الإنفلونزا» لديها القدرة على القفز إلى البشر، مثلها مثل فيروس كورونا بالضبط.



وفي ذات السياق، نقلت مجلة «ساينس» الأمريكية عن روبرت ويبستر، باحث الأنفلونزا الذي تقاعد مؤخرًا من مستشفى سانت جود لأبحاث الأطفال، بمدينة ممفيس بولاية تينيسي الأمريكية، قوله إنها «لعبة تخمين» في وصفه للسلالة الجديدة المكتشفة من الوباء.

اقرأ أيضًا: على عكس المتوقع.. منظمة الصحة العالمية: انتشار فيروس كورونا «كوفيد-19» يتسارع

ويرى وبيستر أنه لا يزال مبكرا القول إذا كانت هذه «السلالة» سوف تتحول إلى تفشي سريع بين البشر، وتصبح «مُعدية» على نطاق واسع مثلما حدث مع كوفي-19، أم لا؟

ويضيف ويبستر: لا نعلم إن كان الوباء سيتفشى أم لا؟ حتى يحدث «الشيء الملعون»، مشيرًا إلى أن الصين بها أكبر عدد من الخنازير في العالم، والمعروف أنه عندما تصيب سلالات متعددة، من فيروسات الأنفلونزا نفس الخنزير، يمكنها بسهولة تبديل الجينات، وهي عملية تعرف باسم «إعادة التصنيف».

ووفق الدراسة الجديدة، التي نشرت في وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم، يوجد يتفشى حاليا فيروس أنفلونزا يسمى G4 بين الحيوانات (الخنازير تحديدا)، وهو مزيج فريد من ثلاثة سلالات: واحد مماثل للسلالات الموجودة في الطيور الأوروبية والآسيوية، وسلالة H1N1»» التي تسببت في جائحة عام 2009، وسلالة H1N1»» في أمريكا الشمالية التي تحتوي على جينات من فيروسات أنفلونزا الطيور والبشر والخنازير معًا.

يمكنك قراءة: مفاجأة لدراسة كندية: فيروس كورونا «كوفيد-19» موجود منذ 7 سنوات

يثير أنفلونزا G4 القلق بشكل خاص، لأن جوهره هو فيروس أنفلونزا الطيور، والذي ليس لدى البشر مناعة منه، مع قطع من سلالات الثدييات مختلطة.

ويقول إدوارد هولمز، عالم الأحياء التطوري في جامعة «سيدني» الذي يدرس مسببات الأمراض: يبدو أن فيروس «أنفلونزا الخنازير» على وشك الظهور في البشر، والوضع يحتاج للمراقبة عن كثب.

وكان فريق من الباحثين، بقيادة ليو جينهوا، من جامعة الزراعة الصينية (CAU) حلل ما يقرب من 30 ألف مسحة أنف مأخوذة من الخنازير في المسالخ في 10 مقاطعات صينية.

وقد أسفرت المسحات، التي تم جمعها بين عامي 2011 و2018، عن 179 فيروسًا من أنفلونزا الخنازير، كانت الغالبية العظمى منها أنفلونزا G4 أو واحدة من خمس سلالات أخرى من السلالة الأوراسية الطينية، وهو النمط الجيني السائد في التداول في الخنازير المكتشفة في 10 مقاطعات صينية على الأقل.

وفي الوقت الذي تقول فيه، مارثا نيلسون، عالمة الأحياء التطورية، في مركز فوجارتي الدولي التابع للمعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، إن احتمال أن يتسبب هذا النوع المحدد في حدوث جائحة لا يزال منخفضًا.

اقرأ أيضًا: جنوب إفريقيا تبدأ تجربة أول لقاح «إفريقي» ضد فيروس كورونا «كوفيد-19» على البشر

وتضيف نيلسون أنه لم يكن أحد يعرف عن سلالة الوباء H1N1»»، التي قفزت من الخنازير إلى البشر، حتى ظهرت أولى الحالات البشرية في عام 2009، مؤكدة يمكن للأنفلونزا أن «تفاجئنا»، وهناك خطر من إهمال الأنفلونزا والتهديدات الأخرى في هذا الوقت من تفشي جائحة كورونا.

وتواصل نيلسون، القول بأن الصين بها نحو 500 مليون خنزير، لكن غلبة G4 في العينة المكتشفة مثيرة للاهتمام، ولا يعرف بعد إن كان انتشارها سيمثل مشكلة أم لا.

وشددت نيلسون على الحاجة إلى مزيد من أخذ العينات في «الخنازير الصينية»، وما يصعب المشكلة أنه نادرا ما تستخدم المزارع الصينية، لقاحات الأنفلونزا في «الخنازير» كما تفعل المزارع الأمريكية، وإن كانت هذه اللقاحات أيضا تبدو قديمة ولا تنفع مع السلالات المتداولة من «أنفلونزا الخنازير» في الصين.

.