Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
20:30
بورتو
بيلينينسيس
14:00
لوزيرن
ثون
20:00
غرناطة
فالنسيا
17:30
ريال بلد الوليد
ديبورتيفو ألافيس
20:15
بنفيكا
بوافيستا
16:15
بازل
نيوشاتل
16:00
فيتوريا سيتوبال
باسوش فيريرا
20:30
سبورتينج براجا
ديسبورتيفو أفيش
14:00
يانج بويز
لوجانو
14:00
سانت جالن
سيون
15:00
سيلتا فيجو
ريال بيتيس
15:15
تأجيل
إنتر ميلان
بولونيا
18:15
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
11:30
نورويتش سيتي
برايتون
15:30
قاسم باشا
سيفاس سبور
19:15
انتهت
سانت كلارا
ماريتيمو
16:00
جل فيسنتي
ريو أفي
17:30
بريشيا
هيلاس فيرونا
17:30
بارما
فيورنتينا
18:00
قونيا سبور
تشايكور ريزه سبور
18:00
جالاتا سراي
طرابزون سبور
18:15
تونديلا
فاماليساو
18:30
زيورخ
سيرفيتي
15:30
ليفربول
أستون فيلا
19:00
تشيلسي
واتفورد
19:15
انتهت
مانشستر سيتي
ليفربول
20:00
انتهت
أتليتكو مدريد
مايوركا
14:00
مانشستر يونايتد
بورنموث
20:00
انتهت
ريال مدريد
خيتافي
18:00
انتهت
دينيزلي سبور
غازي عنتاب سبور
18:00
ساوثامبتون
مانشستر سيتي
17:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
توتنام هوتسبر
16:30
ولفرهامبتون
أرسنال
20:00
فياريال
برشلونة
15:15
يوفنتوس
تورينو
17:30
انتهت
أتالانتا
نابولي
12:00
أتليتك بلباو
ريال مدريد
11:00
بيرنلي
شيفيلد يونايتد
19:45
لاتسيو
ميلان
19:45
انتهت
روما
أودينيزي
13:00
نيوكاسل يونايتد
وست هام يونايتد
17:30
انتهت
ريال سوسيداد
إسبانيول
18:00
باير ليفركوزن
بايرن ميونيخ
17:30
ساسولو
ليتشي
17:30
انتهت
إيبار
أوساسونا
17:30
أودينيزي
جنوى
15:30
أنقرة جوتشو
ألانياسبور
18:30
انتهت
سيون
لوزيرن
17:30
سامبدوريا
سبال
18:00
فنرباهتشة
جوزتيبي
17:30
كالياري
أتالانتا
15:00
إسبانيول
ليجانيس
15:30
مالاطيا سبور
غنتشلر بيرليغي
17:30
أوساسونا
خيتافي
18:00
أنطاليا سبور
بلدية إسطنبول
14:00
ليستر سيتي
كريستال بالاس
أندية أوروبا في مواجهة أزمة فيروس كورونا.. موافقات ومفاوضات وأزمات

أندية أوروبا في مواجهة أزمة فيروس كورونا.. موافقات ومفاوضات وأزمات

أزمة فيروس كورونا «كوفيد-19» تسببت في إصابة كرة القدم الأوروبية بالشلل، فلا مباريات تجرى، وتراجعت العائدات المادية، فيما تبحث الأندية واللاعبون عن طرق لترشيد النفقات.

آس آرابيا، إفي
آس آرابيا، إفي
تم النشر

أدت أزمة جائحة فيروس كورونا «كوفيد-19» إلى إصابة كرة القدم الأوروبية بالشلل. فلا مباريات تجرى، وتراجعت العائدات المادية، فيما تبحث الأندية واللاعبون عن طرق لترشيد النفقات وإبقاء المؤسسات على قيد الحياة.

لكن هذه الإجراءات لا تنطبق على جميع البلدان. حيث تتصرف كل دولة بطريقة مختلفة، وفي الكثير من الحالات بات المنظور الرئيس هو اللاعبون الذين يريدون تخفيض رواتبهم لحماية العاملين أصحاب الدخول الأدنى.

البرتغال: استقطاعات في الرواتب وإعانات

كان بيلينينسيش هو النادي البرتغالي الوحيد الذي أعلن عن منظومة إعانات، لذا فستتكفل الدولة بثلثي رواتب اللاعبين (حتى ألف و905 يورو) بينما سيستمر النادي في سداد الثلث المتبقي.

بينما يبدأ بنفيكا هذا الأسبوع مفاوضات مع لاعبي الفريق الأول، ويفكر رئيس النادي لويس فيليبي فييرا في تقليص الرواتب وطرحه للتفاوض، رغم عدم وجود مقترحات محددة حتى الآن.

أما بورتو وسبورتنج لشبونة فلم يتجها بعد لخفض رواتب اللاعبين، رغم وقف دفع حقوق البث التلفزيوني لشهري أبريل الجاري ومايو المقبل، لكن الأندية ستتسلم هذا المبلغ إذا أمكن لعب الجولات الـ10 المتبقية من الموسم.

بينما لجأ براجا لاستقطاع نصف رواتب لاعبيه لأشهر أبريل الجاري ومايو ويونيو المقبلين، رغم أنه يمكن دفع كامل الرواتب إذا عاد الدوري البرتغالي.

اقرأ أيضًا: إيكر كاسياس: أتمنى العودة إلى ريال مدريد

ألمانيا: اتفاق على تخفيض الرواتب لمساعدة العاملين

أعلن عدد من لاعبي الفرق الألمانية تبرعهم بجزء من راتبهم تضامنا مع العاملين في الملاعب والمنشآت الأخرى التي توقف العمل بها. وفي دوري الدرجة الثانية، تسود حالة من التخوف إذا تأخرت عودة البوندسليجا.

وقد كشف لاعبو ومسئولو بايرن ميونخ عن تخفيض رواتبهم 20%، وقرر بوروسيا دورتموند اتخاذ نفس الإجراء، وكذلك بروسيا مونشنجلادباخ. بينما وافق لاعبو شالكه على خفض رواتبهم بنسبة 30%.

ولم يقتصر الأمر على الاتفاقات الرسمية بين اللاعبين والأندية، بل ظهرت مبادرات تضامنية فردية من لاعبين مثل البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم البايرن الذي تبرع وزوجته بمليون يورو لصالح جهود مكافحة المرض.

فرنسا: مفاوضات بين الأندية والنقابات

أما في فرنسا، فتتفاوض الأندية مع نقابة اللاعبين والمدربين للاتفاق على خفض مؤقت للرواتب، مع إمكانية سداد الجزء المستقطع لاحقا.

ويمنع القانون الفرنسي تقليص رواتب اللاعبين من جانب واحد، ما يعني ضرورة إبرام هذا الاتفاق الذي ينتظر التوصل له مطلع الأسبوع المقبل على أساس استقطاع تصاعدي، بحيث تبلغ نسبة الخصم 50% في الشريحة العليا التي تفوق 100 ألف يورو شهريا.

كذلك، طالبت وزيرة الرياضة روكسانا ماراسينينو نقابات اللاعبين والمدربين ببذل الجهود كي تصبح نموذجا في عالم الرياضة، إلا أن أيا من نجوم الدوري الفرنسي خرج ليؤيد الاستقطاع.

البريميرليج يدعو لتخفيض 30% في رواتب اللاعبين

وفي إنجلترا، بدأ النقاش حول تقليص الرواتب بالفعل منذ أسبوع. وبعد اجتماعات عدة بين الجهات المختصة بإدارة كرة القدم الإنجليزية، طالب الاتحاد الإنجليزي جميع الأندية بخفض رواتب لاعبيها 30% من أجل تخفيف الخسائر الاقتصادية الناتجة عن أزمة كورونا.

ومن المتوقع أن تستمر المفاوضات بين الأندية واللاعبين هذا الأسبوع دون وجود بشائر اتفاق في الأفق لا سيما بعد تأكيد اتحاد اللاعبين أن استقطاع بهذه المواصفات سيضر بالنظام الصحي البريطاني. وفي حال عجز اتحاد اللاعبين عن التوصل لاتفاق مع الأندية، فستكون الأخيرة هي المنوط بها التفاوض مع لاعبيها.

ولم تأت المبادرات سوى من دوري الدرجة الثانية، حيث قرر لاعبو ليدز يونايتد وجهازه الفني تخفيض رواتبهم طواعية، كما طلب لاعبو وجهاز برمنجهام الفني استقطاع نصف مرتباتهم.

إيطاليا: الرفض مصير اقتراح تقليص المرتبات

قرر الاتحاد الإيطالي الإثنين تخفيض صافي الرواتب السنوية للاعبين بما يتراوح بين الثلث والسدس من أجل تخفيف الخسائر الاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا، رغم رفض هذه الخطوة من قبل اتحاد اللاعبين المحلي الذي وصف الإجراء بـالـ"مخجل".

واقترح الـ(سيري آ) على اتحاد اللاعبين خفض رواتبهم بنسبة الثلث إذا كان مصير الكالتشو في النهاية التوقف التام، ونسبة السدس إذا أمكن عودة البطولة، خاصة في ظل أن الدوري الإيطالي يواجه خطر التعرض لخسائر مادية تقدر بمليار يورو على خلفية الأزمة الصحية.

وكان يوفنتوس هو النادي الوحيد الذي خفض مرتبات لاعبيه بعد التوصل لاتفاق خاص معهم يقضي بعدم دفع رواتب أشهر مارس وأبريل ومايو ويونيو، ما يعني توفير 90 مليون يورو لخزائن أبناء تورينو.

إسبانيا: الليجا تدعو الأندية لتقليص الرواتب

حث الاتحاد الإسباني الأندية على البدء في تقليص رواتب لاعبيها بهدف الحد من الآثار السلبية، وقد بدأت أندية مثل برشلونة وأتلتيكو مدريد في هذه الإجراءات بالفعل.

ووافق لاعبو الفريقين على خفض مرتباتهم بنسبة 70% والتبرع بالمال بحيث يتمكن العاملين في النادي من الحصول على كامل رواتبهم.

وانضمت لهذه الخطوة أندية أخرى مثل إسبانيول وألافيس وبيتيس، بعد إعلان السلطات الإسبانية حالة الطوارئ في البلاد.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة