فيروس كورونا

بعد تفشي كورونا.. آلاف الحلول لتحديد أبطال الدوريات وفرق الهبوط

مازال فيروس كورونا يسيطر بشكل مطلق على المشهد وأجبر على تعليق 19 دوري أوروبي مما يفسح المجال لظهور حلول مختلفة لتحديد البطل في حالة عدم استكمال المسابقات.

%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%AA%D9%81%D8%B4%D9%8A%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7..%20%D8%A2%D9%84%D8%A7%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%84%D9%88%D9%84%20%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D9%88%D9%81%D8%B1%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%A8%D9%88%D8%B7

أوقف وباء فيروس كورونا التاجي المستجد المعروف علميا بكوفيد 19 بالفعل مسابقات كرة القدم في 19 دولة أوروبية، وهما: إسبانيا، إنجلترا، ألمانيا، إيطاليا، فرنسا، البرتغال، هولندا، بلجيكا، الدنمارك، النمسا، النرويج، سويسرا، رومانيا، اليونان، إسكتلندا، جوروجيا، إيرلندا، روسيا وأوكورانيا. وهو الآن في طريقه لإجبار دول مثل السويد، المجر وتركيا لإيقاف النشاط الرياضي بالكامل.

والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة على الساحة الرياضية هو كيف سيتم تحديد البطل في حالة استمرار فيروس كورونا بفرض سيطرته؟... والحقيقة هي أن هناك اقتراحات وحلول كثيرة ومختلفة لحسم هذا الأمر الجدلي، مع الأخذ في الاعتبار أن كل مسابقة لديها الحرية في اختيار الحل المناسب لها لتحديد البطل والفرق المتأهله إلى المسابقات الأوروبية سواء دوري أبطال أوروبا أو الدوري الأوروبي.

إنهاء الدوري دون لعب المباريات المتبقية

من الناحية النظرية، يعتبر هذا هو الحل هو الأكثر استخداما من قبل المنظمات المختلفة. وبالفعل في إنجلترا يرون أن ليفربول يجب أن يكون بطل الدوري الإنجليزي. وهذا الحل تم استخدامه مسبقا في تشيلي العام الماضي بعدما اندلعت الثورات في البلد وقرر اتحاد كرة القدم التشيلي بعدم استكمال المسابقة قبل 6 جولات من انتهائها وجعل فريق أونيفيرسيداد كاتوليكا بطلا نظرا لتصدره بفارق 13 نقطة عن ملاحقة فريق كولو كولو. وإذا تم اعتماد هذا الحل في بطولة الدوري الإسباني فإن برشلونة سيخرج المستفيد الأكبر.

تقليل عدد الجولات

يمكن استكمال المسابقات حتى النهاية ولكن بتقليل عدد المباريات المتبقية، وبالتالي في حالة عادت الدوريات في شهر أبريل ومايو فسيمكن ختامها قبل يوليو، وحتى الآن لم يتم النظر في هذا الخيار بجدية.

بطولة صغيرة لإعلان الفائز والفرق التي ستهبط

في دوريات من بلجيكا واليونان يقومون بمثل هذا النوع من الحلول، حيث يتم وضع الفرق الستة الأوائل في بطولة يتنافسون فيما بينهم والفريق الذي يحصل على أكبر عدد من النقاط يصبح البطل. وفي حالة تم تطبيق هذا الأمر في دوريات مثل الإسباني أو الإنجليزي أو الألماني أو الفرنسي فستكون المرة الأولى التي يتم فيها تطبيق هذا الحل.

«نهائي 4» بالنسبة للمسابقات القارية

سيناقش الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» اليوم الثلاثاء إمكانية انهاء المسابقات القارية في أربعة أيام وفي مدينة واحدة خلال فقط 3 مباريات على أن تطبق على بطولة دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي. ولكن هل يمكن تطبيق هذا الاقتراح على الدوريات المختلفة؟ على أي حال سيكون هذا الأمر قابلا للتطبيق فقط في بطولة مثل الدوري الهولندي حيث يتواجد بها أياكس وإي زد ألكمار بنفس عدد النقاط في الصدارة وقتها تقام مباراة واحدة بينهما لتحديد البطل.

اقرأ أيضا: رغم لعنة فيروس كورونا.. دوريات تواصل الصمود وترفض الإيقاف

الجولات الأخيرة...

قال ستيف باريس، رئيس نادي كريستال بالاس الإنجليزي، مازحا إن المسابقة يجب أن يتم تحديد بطلها خلال الجولات الثلاثة الأخيرة التي لعبت بالفعل، وهذا الأمر يجعل فريقه بطلا للدوري الإنجليزي، ولكنها طريقة بشكل عملي من المستحيل تنفيذها.

منافسة باطلة

من الناحية النظرية، عندما تنطلق بطولة يتم إبلاغ الفرق المختلفة بالتواريخ والمبارايات التي ستقام، وإذا لم يحدث ذلك، ربما يمكن لأي نادي المطالبة بإلغاء البطولة بشكل كامل. وفي هذه الحالة يريد فريق وست هام يونايتد بإبطال النسخة الحالية من الدوري الإنجليزي بشكل كامل.

الترتيب التاريخي

هي صيغة أخرى يمكن تطبيقها في حالة عدم استكمال البطولة بحيث ستعتمد على الترتيب التاريخي للأندية وذلك في حالة التعادل في النقاط بين الفريقين المتصدرين.

.