Web Analytics Made
Easy - StatCounter
أزمة فيروس كورونا تظهر الوجه الجميل في نجوم كرة القدم

أزمة فيروس كورونا تظهر الوجه الجميل في نجوم كرة القدم

نجوم كرة القدم في إنجلترا وألمانيا يقدمون مساعدات مجتمعية كبيرة في إطار حملات مكافحة تفشي عدوى الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19».

آس آرابيا
آس آرابيا ووكالات
تم النشر

يعيش العالم أجمع على كف عفريت، وحالة من القلق والتوتر تسيطر على الجميع، بعد تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، الذي يحصد آلاف الأرواح منذ بداية انتشاره عالميًا.

فيروس كورونا المستجد انطلق من مدينة ووهان الصينية، وانتشر إلى الشرق الأوسط وأوروبا، وتعد بلدان مثل إسبانيا وإيطاليا وإيران، ودول الخليج العربي ومصر، من بين أكثر البلدان تضررًا بانتشار فيروس «كوفيد – 19».

وحتى لحظة كتابة هذه السطور، وحسب مركز علوم وهندسة النظم في جامعة جون هوبكنز، فإن عدد الحالات التي تعرضت لعدوى الإصابة بفيروس كورونا المستجد وصلت إلى 247400 حالة، راح ضحيتها 10067، فيما تماثلت 86037 حالة للشفاء.

وفي إطار دورهم المجتمعي في مساعدة بلدانهم من أجل تخطي أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، شارك العديد من لاعبي كرة القدم حول العالم، في محاولة لتقديم الدعم.

مليون يورو من نجوم بايرن ميونيخ

وقام النجمان الألمانيان ليون جوريتسكا وجوشوا كيميتش نجما نادي بايرن ميونيخ الألماني بالتبرع بمبلغ مليون يورو، من أجل مكافحة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، وقاما بتدشين منصة لجمع مزيد من التبرعات.

وتسعى المنصة التي أطلق عليها «We Kick Corona» أو نحن نركل كورونا، لخلق صندوق لمساعدة منظمات اجتماعية وخيرية وكيانات صحية لمكافحة مرض «كوفيد-19» الناجم عن الفيروس التاجي.

وعبر الموقع الإلكتروني للحملة على شبكة الإنترنت، سيكون بإمكان المنظمات طلب مساعدات فورية للصندوق الذي دشنه كيميش وجوريتسكا.

وتضاف هذه المبادرة إلى تبرع بقيمة 2.5 مليون يورو قدمه كافة أعضاء المنتخب الأول لكرة القدم قبل أيام.

اقرأ أيضًا: جهود العالم تتضافر من أجل التوصل لمصل علاج فيروس كورونا المستجد

وفي بيان صحفي، قال جوريتسكا: «لن نهزم فيروس كورونا إلا إذا تصرفنا كفريق. نريد مساعدة كل أولئك الذين يساعدون الآخرين في ألمانيا. نحن ندرك أنه لا يمكننا سوى تقديم مساهمة صغيرة».

من جانبه، أكد كيميتش أن كل شخص يمكنه أن يقدم مساهمته سواء كانت كبيرة أو صغيرة.

راشفورد يساعد الأطفال في إنجلترا

وفي إنجلترا، انضم ماركوس راشفورد مهاجم نادي مانشستر يونايتد إلى منظمة «FareShare» البريطانية لتوزيع الطعام على الأطفال الذين يعتمدون على المدارس للحصول على الغذاء.

وهناك ما يقرب من 32 ألف مدرسة بالمملكة المتحدة سيتم إغلاقها ضمن الإجراءات التي أعلنها رئيس الوزراء بوريس جونسون لوقف تفشي وباء كورونا المستجد.

وفي ظل هذا الوضع، أوضح راشفورد عبر شبكات التواصل الاجتماعي أن العديد من الأطفال يعتمدون على المدارس لتناول الطعام، لذلك أمضى الأيام الأخيرة وهو يفكر في كيفية المساعدة في تخفيف هذا العجز.

اقرأ أيضًا: عالم فيروسات ألماني يستبعد عودة نشاط الكرة في العالم هذا العام

لذلك، انضم إلى منظمة «FareShare» التي توزع الأغذية، والتي سيعمل معها كي لا يبقى أي طفل بدون طعام.

كما شجع راشفورد أي شخص يمكنه التبرع للمنظمة من أجل المساهمة في تغطية تكاليف مثل النقل أو تخزين الطعام، وقال «لا ينبغي أن نترك أي طفل يقلق بشأن وجبته التالية».

اخبار ذات صلة