Web Analytics Made
Easy - StatCounter
«أبل» تبتكر قناعًا طبيًا للوقاية من فيروس كورونا

«أبل» تبتكر قناعًا طبيًا للوقاية من فيروس كورونا

تيم كوك، المدير التنفيذي لأبل، استعرض في فيديو قصير على تويتر القناع البلاستيكي الذي ابتكرته شركته للحد من عدوى فيروس كورونا المستجد.

محمد غانم
محمد غانم
تم النشر

تسعى شركة «أبل» الأمريكية لاستغلال براعة مصمميها في صناعة أقنعة طبية للوجه، وذلك ضمن جهودها للمساهمة في مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وصرح الرئيس التنفيذي لأبل، تيم كوك، عبر مقطع فيديو قصير نشره على حسابه الرسمي بتويتر، بأن شركته تستهدف إنتاج مليون قناع أسبوعيًا، ابتداء من الأسبوع المقبل، مشيرا إلى أن أبل قدمت بالفعل ما يصل إلى 20 مليون كمامة طبية من طراز N95، وأن الشركة تنسق مع الحكومات لتوصيلها إلى المؤسسات الطبية الأكثر احتياجا لها حول العالم.

وقال «كوك» خلال التغريدة إن «أبل ملتزمة بدعم الاستجابة العالمية ضد فيروس كورونا، يوجد بالفعل حاليا أكثر من 20 مليون قناع من خلال سلسلة التوريد التابعة لنا، كما تعمل فرق التصميم والهندسة والتعبئة والتغليف لدينا مع الموردين لتصميم وإنتاج وشحن الدروع الواقية للعاملين في المجال الطبي».

اقرأ أيضًا: إصابة «نمرة» في نيوريورك و6 حيوانات مفترسة بفيروس كورونا

وذكرت الواجهة الإنجليزية لموقع The Next Web الهولندي، أن القناع الطبي المشار إليه سيتم تصنيعه في الولايات المتحدة والصين، من خلال شركاء أبل هناك، ويتكون القناع من جزء بلاستيكي مسطح ذو هيكل مستدير، يتم ارتدائه عبر حزام قصير مطاطي في الطرف العلوي للقناع.

القناع المبتكر سيتم شحنه ابتداء من الأسبوع المقبل في صناديق تسع كل منها 100 قناع، ويستغرق جمع وتركيب القناع الواحد دقيقتين على الأكثر.

ويعاني المشتغلين في المجال الطبي، في غالبية دول العالم حتى المتقدمة منها، نقصا في معدات الوقاية الشخصية، مثل واقيات الوجه والأقنعة، الأمر الذي يعرضهم للخطر وسط تفشي واسع لفيروس كورونا، يفوق التقديرات ويتجاوز إمكانات القطاعات الصحية في دول العالم كافة.

يمكنك أيضا قراءة: فريق جامعة القاهرة البحثي يقر مبدئيا بروتوكولا علاجيا لفيروس كورونا

واتخذت أبل حزمة إجراءات للحد من انتشار الوباء، منها توجيه غالبية العاملين لديها للعمل من المنزل، مع إغلاق كثير من متاجرها حول العالم، بينما أعلنت في مارس الماضي إطلاق موقع إليكتروني وتطبيق رقمي للمساعدة في توجيه من يشتبه في إصابتهم بفيروس «كوفيد-19» لاتخاذ الخطوات اللازمة للتعامل مع الإصابة.

اقرأ أيضًا: بيل جيتس يخصص مليارات الدولارات لإنتاج 7 أمصال لعلاج فيروس كورونا

وتسير أبل أيضا على خطى كثير من الشركات الأمريكية والعالمية حاليا في الحرب ضد كورونا، سواء المتخصصة في المجال التقني أو غيرها، كشركة جنرال موتورز التي تعمل حاليا على تطوير أجهزة تنفس صناعي لتعويض العجز الكبير في عدد الأجهزة بالمستشفيات الأمريكية، وشركة «أبوت» التي أدخلت مؤخرا تطويرا على جهازها الطبي ID Now لتمكين استخدامه في الفحص السريع للأشخاص المشتبه بإصابتهم بفيروس كوفيد-19، وذلك خلال وقت لا يتعدى 15 دقيقة.

اخبار ذات صلة