رياضات أخرى

وفاة طفل بـ«الضربة القاضية» في الملاكمة بتايلاند

تزايد المطالبات من حقوق الإنسان في تايلاند بمنع رياضة الملاكمة لمن هم دون السن القانونية

0
%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9%20%D8%B7%D9%81%D9%84%20%D8%A8%D9%80%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%B6%D8%B1%D8%A8%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%A9%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D9%83%D9%85%D8%A9%20%D8%A8%D8%AA%D8%A7%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AF

أبرزت عدة صحف عالمية وأسيوية اليوم الثلاثاء، وفاة طفل تايلاندي عمره 15 سنة بعد تعرضه لضربة قاضية في رأسه خلال مباراة للملاكمة في تايلاند.

وكشفت التقارير المنقولة عن المستشفى الحكومي في تايلاند أن الطفل عمره 15 عاماً، واستقبلته المستشفى قبل يومين منقولاً من قبل بعض الأفراد بعد تعرضه لضربة قوية في رأسه من منافسه في اللعبة، وكشفت الفحوصات التي تعرض لها الطفل أنه يعاني من نزيف في المخ إثر لكمة قوية جداً في الرأس.

وأعلنت المستشفى مساء أمس رسمياً وفاة الطفل، وكشفت التحريات عن أن الطفل كان يخوض مباراة أمام طفل أخر في أحد أحياء العاصمة بانكوك، ولم يكن يرتدي واقياً للرأس، وتعرض لضربة قوية في رأسه وقع معها على الأرض وأصطدمت راسه بقوة بالأرض.

وقالت محطة «Work Point» التليفزيوينة المحلية أن الطفل الذي لقى حتفه، بدأ ممارسة لعبة الملاكمة التايلاندية والمعروفة باسم الـ«كيك بوكسينج» أو الـ«موياي تاي» في سن الثامنة من عمره، من أجل كسب المال، حيث يحصل الصبي على ثلاثة آلاف بات تايلاندي (نحو 90 دولار) عند الفوز بمباراة في اللعبة.

وجاءت وفاة الطفل وسط تزايد المطالبات داخل تايلاند ومن عدد كبير من منظمات حقوق الإنسان ومؤسسات حقوق الطفل من أجل منع ممارسة رياضة الملاكمة بين الأطفال دون السن القانونية.

وتعتبر لعبة الملاكمة التايلاندية من الرياضات القتالية التي تحظى بشهرة دولية، وتستخدم ضربات حاسمة مختلفة.

.

الأكثر قراءة