لاعب الرجبي سوني وليامز يرفض ظهور فتيات على الحلبة في مباراته الخيرية في الملاكمة

عبر لاعب الرجبي والملاكم النيوزيلندي المسلم سوني وليامز عن رفضه ظهور فتيات على حلبة الملاكمة خلال مباراته الخيرية أمام النجم التلفزيوني ستوي لويندري

حسام نور
حسام نور

عبر الرياضي النيوزيلندي المسلم سوني بيل وليامز، الذي يلعب مختلف الألعاب الرياضية ومن بينها رياضة الرجبي والملاكمة، عن رغبته بقيام اتحاد الملاكمة بمنع ظهور الفتيات التي تظهر على الحلبة بملابس قصيرة ويرى أنه ليس هناك حاجة لوجودهن.

وكشف سوني ويليامز، لاعب منتخب نيوزيلندا ونادي أول بلاكس النيوزيلندي لكرة الرجبي، قبل مباراته الخيرية المنتظرة في رياضة الملاكمة أمام النجم التليفزيوني ستوي لويندري والتي سيخوضها في العاصمة الأسترالية سيدني، عن رفضه ظهور الفتيات اللاتي يظهرن بملابس قصيرة على الحلبة.

ويعود رفض اللاعب النيوزيلندي، بطل العالم مع نيوزيلندا 2015، لكونه أصبح لاعبا مسلما ويرى أن اللعبة ليست بحاجة لظهور هؤلاء الفتيات، وظهروهن يتنافى مع مبادئ الدين الذي يعتنقه.

وصرح قائلا: «أعتقد أنه ليس من الضروري وجودهن».



جدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي يعبر فيها سوني ويليامز عن مبادئه الدينية، وقام العام الماضي بمطالبة اتحاد الرجبي في نيوزيلندا أن يسمح له بارتداء قميص لا يحمل اسم الشركة الراعية لفريقه الذي يلعب في صفوفه حيث يرتبط اسم هذه الشركة بالقروض والمشروبات الكحولية وبيوت المراهنات، وصرح وقتها قائلا: «إنه أمر مرتبط بمعتقداتي الدينية».

ويعتبر سوني بيل وليامز لاعبا رياضيا مسلما يلعب في دوري الرجبي والملاكمة وذهب للعب في دولة أستراليا لينال هناك لقب أفضل لاعب للرجبي، وبعدها قرر أن يتوجه لرياضة الملاكمة إلى جانب الرجبي، وقد ساعده جسده المفتول بالعضلات على ذلك، ونال لقب بطل العالم في الملاكمة ولقب بطولة الملاكمة في نيوزيلندا، بالإضافة للحصول على العديد من الجوائز والألقاب الفردية.

ويذكر أن سوني أعلن إسلامه منذ عام 2008 أثناء احترافه في فرنسا.

اخبار ذات صلة