كرة يد

مدرب منتخب تونس لليد لـ«آس آرابيا»: ما حققناه في كأس العالم «كافٍ»

مدرب منتخب تونس لكرة اليد، الإسباني توني جيرونا، يرى أن ما حققه المنتخب التونسي في كأس العالم لكرة اليد كافٍ للغاية، ويؤكد أنه لا يفهم سبب الانتقادات.

0
%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3%20%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AF%20%D9%84%D9%80%C2%AB%D8%A2%D8%B3%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%C2%BB%3A%20%D9%85%D8%A7%20%D8%AD%D9%82%D9%82%D9%86%D8%A7%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%C2%AB%D9%83%D8%A7%D9%81%D9%8D%C2%BB

بعد تحقيق إنجاز مميز بالوجود ضمن أفضل 12 منتخبًا في كأس العالم لـكرة اليد حول العالم، لمس الجميع التغييرات الفنية التي قادها المدرب الإسباني توني جيرونا على أداء «نسور قرطاج» الذين ظهروا بشكل أفضل في المناسبة العالمية الأبرز، عن النسخة الفائتة.

«آس آرابيا» أجرى حوارًا مع جيرونا، جاء كالتالي:-

- بالرغم من الوصول للدور الرئيسي في المونديال.. البعض غير راض عن أداء المنتخب.. ما تعليقك؟

لا أعلم ماذا كان يتوقع الناس؟.. في آخر نسخة من كأس العالم، المنتخب التونسي كان يلعب في تحديد المراكز 15 إلى 19 في الترتيب، في هذه النسخة الوصول للدور الثاني والوجود مع أفضل 12 فريقًا في العالم في ظل الأحداث بتونس، أعتقد أن هذا كاف.

-ما هي استعداداتك لبطولة إفريقيا المقبلة المؤهلة لأولمبياد طوكيو؟

لا يزال أمامنا الوقت للاستعداد للبطولة الإفريقية القادمة، لا تزال أمامنا سنة كاملة وعندي أمل أن الكل يعمل على الوصول لهذا الهدف، التتويج بالبطولة الإفريقية صعب لكن هذا هدفنا، وقادرون على تحقيق هذا، كل الأندية وكل اللاعبين والجماهير وكل المنظومة الرياضية تساعد المنتخب للوصول للمكانة التي يستحقها.

-المدربون الإسبان كانوا الأكثر ظهورا في هذه النسخة.. ما تقييمك لتجربتهم؟

كان هناك 7 مدربين إسبان مع منتخبات مختلفة يليهم 5 مدربين من أيسلندا، أعتقد أنه لا يمكن أن نخلط بين كل المدربين لأن كلًا منهم كان له هدف مختلف عن الآخر، هدفنا أن نكون في الدور الثاني من البطولة، لم نقدم أفضل ما عندنا ولكن هذا واقع، نحن بعيدون عن المستوى المتوقع ولكن علينا مواصلة العمل ومساعدة المنتخبات لتطوير المستوى، المنتخب الإسباني قدم أداء جيدا أمام مصر، لكن لا نزال بعيدين عن المستوى الأعلى.

.